والى الارض كيف سطحت ! أليست الأرض كروية؟

بِسمِ ٱلله الرَّحْمٰنِ الرَّحِيـمِ }

{ وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ }

والى الارض كيف سطحت ! أليست الأرض كروية؟

لعل هذه الآية “والى الارض كيف سطحت” وآيات اخرى على نفس النسق تُعدّ من الآيات التي أرهقتني وحيرتني ولربما حيّرت الكثيرين مثلي لزمن طويل، فهي تبدو وكأنها تغاير العلم الحديث وما تعلمناه في المدارس عن حقيقة كروية الأرض، وقد استُغلّ الموضوع بشكل كبير من المشككين ولربما أضلوا به الكثير وهذا بالفعل ما دفعني للتعمق بالموضوع وكتابة هذه المقالة بعد أن قرأت مقالة أحدهم.

على ما يبدو فإن هناك حقيقة علمية وراء كل هذه الآيات أغفلها العلم الحديث وبالتالي جعلنا لا ندرك واقعها، فقد كتب فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي “ان القرآن كلام الله المتعبد بتلاوته إلى يوم القيامة، ومعنى ذلك أنه لا يجب أن يحدث تصادم بينه وبين الحقائق العلمية في الكون لأن القرآن الكريم لا يتغير ولا يتبدل ولو حدث مثل هذا التصادم لضاعت قضية الدين كلها. ولكن التصادم يحدث من شيئين؛ عدم فهم حقيقة قرآنية أو عدم صحة حقيقة علمية. فإذا لم نفهم القرآن جيدا وفسرناه بغير ما فيه حدث التصادم، وإذا كانت الحقيقة العلمية كاذبة حدث التصادم”. تالياً الآيات المتشابهة في النسق والمعنى:

  • { ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ فِرَٰشاً وَٱلسَّمَاءَ بِنَآءً وَأَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ ٱلثَّمَرَٰتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ للَّهِ أَندَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ } البقرة 22
  • { أَلَمْ نَجْعَلِ ٱلأَرْضَ مِهَٰداً } النبأ 6
  • { وَٱلأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا }النازعات 30
  • { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَاراً وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الرعد 3
  • { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ } الحجر 19
  • { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ } ق 7
  • { وَٱللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ بِسَاطاً } نوح 19
  •  { وَٱلأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا } الشمس 6

أما من حيث المعنى اللغوي في لسان العرب:

  • السطح: ظهر البيت إِذا كان مستوياً لانبساطه؛ معروف، وهو من كل شيء أَعلاه! وسَطَحَ اللهُ الأَرضَ سَطْحاً: بسطها.
  • البسط: نقيض القَبْضِ! والبِساطُ ما بُسِط.
  • الدحي: الدَّحْوُ: البَسْطُ. دَحَا الأَرضَ يَدْحُوها دَحْواً: بَسَطَها
  • المهاد: الفِراش. وقد مَهَدْتُ الفِراشَ مَهْداً، المِهادُ أَجمع من المَهْد كالأَرض جعلها الله مِهاداً للعباد.
  • طحاها: طَحَاه طَحْواً وطُحُوّاً: بسطه.
  • الفراش: فَرَشَ الشيء يفْرِشُه: بسَطَه. وقوله تعالى: الذي جعل لكم الأَرض فِراشاً؛ أَي وِطاءً لم يَجْعلها حَزْنةً غَليظة لا يمكن الاستقرار عليها.

والى الارض كيف سطحت – الاعجاز العلمي في القرآن

تمت الاشارة الى كافة المراجع المستخدمة في هذه المقالة بروابط تؤدي الى اصل المعلومة مثل موقع تفسير القرآن الكريم، ومواقع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وموقع ويكيبيديا، ومواقع اخبارية ومواقع علمية أخرى ذات علاقة، بالإضافة الى موقع باحث اللغوي وذلك لكي يتأكد القارئ من صدق المعلومة.

فالعامل المشترك بين الفراش والمهاد والسطح والبساط هو انها اشياء توضع فوق “الأرض” لتوفير الغاية المطلوبة، بينما يختص فعل الدحي بالمد والتوسع. أما تفسير الآيات في كتب التفسير فهو غامض بعض الشيء، فتفسير { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا }: “… قال ابن عباس: بسطناها على وجه الماء” وتفسير { وَٱلأَرْضَ فَرَشْنَاهَا }: “أي بسطناها كالفراش على وجه الماء ومددناها” أما تفسير { وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } في كتب التفسير فإنه يبدو وكأنه تعريف لمصطلح علمي: “جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء”، وأما تفسير { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ } يعنـي “والأرض دحوناها فبسطناها،  … وذُكر لنا أن أمّ القرى مكة، منها دُحيت الأرض”،  وهنا تكمن نقطة البداية لتفسير الآيات! وهذا ما سنوضحه … الآن!

أنظمة شمسية قيد الولادة في صورة مركبة التقطها المسيار Hubble الاعجاز العلمي في القرآن الكريم
أنظمة شمسية قيد الولادة في صورة مركبة التقطها المسيار Hubble الاعجاز العلمي في القرآن الكريم

والى الارض كيف سطحت – سورة الغاشية

يُجمع العلم الحديث على أن الكرة الأرضية تكونت من مخلفات انفجار سابق لنجم كبير في حدث يسمى الـ سوبر نوفا وتكونت الكرة الأرضية والكواكب الصلبة نتيجة تجمّع مخلفات الانفجار (الكويكبات الجنينية أو الكِسف) كما بيّنا في مقالتنا ما هي الخنس؟ الجوار الكنس؟، عملية الاصطدام والتجمع نتج عنها تحول طاقة الحركة الى حرارة وبالتالي؛ ولد كوكب منصهر اسمه الأرض وكان شكله كروي الى ما يقارب درجة الكمال. ثم أنزل الله الماء على سطح هذا الكوكب “بقدر” كما بيّنا في مقالتنا كيف أنزل الله الماء بحيث اصبحت الكرة الأرضية مغمورة بالكامل بالماء! وهنا يبيِن لنا الحديث النبوي الشريف والذي صُنِّف كـ غريب وذلك لغرابة موضوعه بأن الكرة الأرضية كانت مغمورة بالكامل بالماء ثم بزغت قطعة صخرية حيث توجد الكعبة الآن:

جزيرة سيل عدا في السودان، أقرب الجزر شبها بوصف الحديث النبوي الشريف. وهي مثال لظهور اليابسة فوق سطح البحر وتمددها، وهكذا ظهرت اليابسة مكان البيت واتسعت من تحته بعد أن كانت الأرض مغمورة بالكامل بالماء
كتلة من الزبد، جزيرة قيد الولادة في جزر الكناري، أقرب الجزر شبها بوصف الحديث النبوي الشريف. وهي مثال لظهور اليابسة فوق سطح البحر ومدها، وهكذا ظهرت اليابسة مكان البيت واتسعت من تحته بعد أن كانت الكرة الأرضية مغمورة بالكامل بالماء

روي عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قوله‏:‏ كانت الكعبة خشعة على الماء فدحيت منها الأرض‏,‏ والحديث ذكره الهروي في غريب الحديث‏ كما ورد حديث مشابه أخرجه الطبراني والبيهقي في الشعب عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ موقوفا عليه‏:‏ أنه ـ أي البيت الحرام ـ كان أول ما ظهر على وجه الماء عند خلق السماوات والأرض زَبدة ـ بفتح الزاي‏,‏ أي كتلة من الزَبد ـ بيضاء فدحيت الأرض من تحته. ومثله “أول ببيت ظهر على وجه الماء عند خلق السموات والأرض خلقه الله تعالى قبل الأرض بألفي عام وكانت زبدة بيضاء على الماء فدحيت الأرض من تحتها

أي ان مكة كانت النقطة التي توسعت منها الرقعة الأرضية فوق سطح الماء والتي سماها العلماء في آخر مراحلها بـ بانجيا أو القارّة الأم والتي بالتالي تشققت وانقسمت الى القارات التي نعرفها اليوم وقد وصفها لنا تعالى في سورة عبس 26 { أَنَّا صَبَبْنَا ٱلْمَآءَ صَبّاً } * { ثُمَّ شَقَقْنَا ٱلأَرْضَ شَقّاً } * {فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبّاً } * { وَعِنَباً وَقَضْباً } * { وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً } * { وَحَدَآئِقَ غُلْباً } فكان فعل صب الماء في البداية تم تبعه فعل شق الأرض، مانتج عن صب الماء وشق الأرض هو الانبات وكما هو موضح في الصورة التشبيهية التالية حيث تغطي اليابسة حالياً 29% من سطح  الأرض بينما تغطي المياه 71% من سطحها

شاهد التسجيل التالي لتوضيح مبدأ المد والدحي والبسط.

تكوّن القارّة الأم بانجيا ثم انقسامها الى القارّات التي نعرفها الآن
تكوّن القارّة الأم بانجيا ثم انقسامها الى القارّات التي نعرفها الآن

وبالتالي فإن الكلمات “سطحت” و “دحاها” و “مددناها” و “بسطها” و “فراشاً” و “مهادا” و “طحاها” ليس لها علاقة بشكل الأرض أو بكرويتها وإنما تتعلق بطريقة تشكُّل وتوسع اليابسة فوق “سطح الماء” والتي اصبحت “مهداً” و “فراشاً”  يصلح لنشأة للحياة البرية وبالتالي نحن؛ فجعلها الله مِهاداً للعباد. فهناك ملاحظة عامة في القرآن الكريم أن الأرض إذا ذكرت منفردة فإن المعنى المقصود بها هو الأرض اليابسة التي نسير عليها بينما إذا اقترنت الأرض بالسموات على شكل “السموات والأرض” فالقصد هو كوكب الأرض. هناك حالتان خاصتان وردتا في سورتي البقرة وفصلت واللتان تتعلقان بمراحل خلق الكرة الأرضية حيث خلق كوكب الأرض في أول اربعة أيام وخلقت السموات في اليومين التاليين وبهما ذكرت الأرض منفردة.

جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء

في علم الجيولوجيا، تم تصنيف الجبال حسب طريقة تكونها الى الجبال المطوية folded mountains والجبال البركانية volcanic mountains وجبال مناطق الصدع fault-block mountains، وبعد البحث، تبين أن هذه الجبال ليس لها استواء في اعلاها. مما دفعني للبحث تحت سطح الماء فتبين ان هناك نوع واحد من الجبال البركانية تسمى Guyot كما هو مبين في الصورة التالية يتكون في أعلاها استواء بسبب عوامل التعرّي الناتجة عن اصطدام الأمواج بالحمم البركانية عند وصولها الى سطح الماء. قال رسول اللهلَمَّا كَانَ الْعَرْشُ عَلَى الْمَاءِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ بَعَثَ اللَّهُ رِيحًا فَصَفَقَتِ الْمَاءَ ، فَأَبْرَزَتْ عَنْ حَشَفَةٍ فِي مَوْضِعِ الْبَيْتِ كَأَنَّهَا قُبَّةً ، فَدَحَا اللَّهُ الأَرْضَ مِنْ تَحْتِهَا فَمَادَتْ , فَأَوْتَدَهَا اللَّهُ بِالْجِبَالِ ، فَكَانَ أَوَّلُ جَبَلٍ وُضِعَ فِيهَا أَبُو قُبَيْسٍ ، فَلِذَلِكَ سُمِّيَتْ مَكَّةُ أُمَّ الْقُرَى“، وقال علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه: “كانت الأرض ماء فبعث الله ريحًا فمسحت الأرض مسحًا فظهرت على الأرض زبدة“. نعم، هذا ما ورد في كتب التفسير: “جبل مسطح: إذا كان في أعلاه استواء“، فهكذا سطحت الأرض (أصبح لها سطح فوق الماء) ومن ثم مد الله الأرض وأوسعها ثم شقها! والتي لا يمكن مدّها وشقّها الا بوجود باطن منصهر وحركة في قشرة الأرض كما بينّا في مقالاتنا أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي ٱلأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا و وَٱلأَرْضِ ذَاتِ ٱلصَّدْعِ. فكيف لـ محمد؛ صلى الله عليه وسلّم؛ أن يأتي بما لم يعلمه انسان من قبل ويحاجج به حتى علماء اليوم، ويصف جبلاً لا يتكوّن إلا في المحيطات تحت سطح البحر! فالعلماء في يومنا (2013) لا يرون بأن‏ الأرض كانت مغمورة بالكامل بالماء، وانما كانت هناك كتلة واحدة منذ البداية فوق سطح الماء تشققت فيما بعد الى القارات التي نعرفها اليوم!

الجبال البركانية البحرية من نوع جيوت هو النوع الوحيد من الجبال والتي تتميز بوجود استواء في اعلاها - الاعجاز العلمي في القران الكريم - سورة الغاشية
صورة بالسونار لأحد الجبال البركانية البحرية من نوع جايوت وهو النوع الوحيد من الجبال والتي تتميز بوجود استواء في اعلاها – الاعجاز العلمي في القران الكريم – سورة الغاشية. فكيف لكتب التفسير أن تتطرق لتعريف علمي كهذا: جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء

والآن، هل اصبحت الآيات التالية أوضح؟ { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَاراً وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } * وَفِي ٱلأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ  يُسْقَىٰ بِمَآءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِي ٱلأُكُلِ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } الرعد 3، 4.

الجميل في هذا الموضوع هو دقة الوصف للجزيرة (مكة) والزبد الابيض على سطحها؛ وهي مادة من حيث الصلابة ما بين الطين والصخر أقرب الى الزبدة التي نستخرجها من الحليب. هذه عظمة هذا الدين، فنحن نسلِّم بكل ما ورد في كتاب الله وما ورد عن رسوله الأمين، فكل كتب التفسير ورد بها نفس التفسير “جبل مسطح إذا كان في اعلاه استواء!” والكل سلّم به ولأكثر من 1400 سنة دون أي تردد، وها نحن في عصرنا بدأنا نفهم الصورة الكاملة، { وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ ٱلْبَيْتِ أَن لاَّ تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّآئِفِينَ وَٱلْقَآئِمِينَ وَٱلرُّكَّعِ ٱلسُّجُودِ } الحج 26

وصفت سورة الغاشية حال مجموعتين من الناس بعد الحساب:

المجموعة الأولى:  { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ } * { عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ } * { تَصْلَىٰ نَاراً حَامِيَةً } * { تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ } * { لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ } * { لاَّ يُسْمِنُ وَلاَ يُغْنِي مِن جُوعٍ }

الفئة الثانية: { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ } * { لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ } * { فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ } * { لاَّ تَسْمَعُ فِيهَا لاَغِيَةً } * { فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ } * { فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ } * { وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ } * { وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ } * { وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ }

فمن آمن بالله ولم يشرك به وعمل صالحا، ضمن أن يكون من المجموعة الثانية.

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله وتذكّر دائما بأن الأرض إذا ذكرت منفردة فإن المعنى المقصود هو القشرة الأرضية أو الأرض اليابسة التي نسير عليها بينما إذا اقترنت الأرض بالسموات على شكل “السموات والأرض” فالقصد هو كوكب الأرض.

13-11-2016: نظرية المؤامرة

لفت انتباهي، ومن خلال تعليقات الزوار على هذه المقالة، أن هناك ثلاثة اصناف من المعلقين، فهناك المشككون بالقرآن، وهناك الذين يؤمنون بأن الأرض “مسطحة”، وهناك الذين يرون في هذا البحث ما هو جديد. يعتبر محور هذا البحث عميق علميا وليس من السهل استيعابه من قبل لا يتمتع بمعرفة بعلم الجيولوجيا وعلم الفضاء، ولهذا قمت بإضافة هذا الجزء لزيادة التوضيح.

من الملاحظ أن معظم اسماء النجوم هي عربية وأن الأرقام التي يستخدمها الغرب عربية وأن علم الجبر والخوارزميات اسسه علماء مسلمون، كان هذا في أوج الحضارة الاسلامية قبل 700 سنة. كل هذا توقف وبقيت حاضنة صغيرة للعلم في الاندلس ومنها انتقل العلم الى اوروبا ثم انتهى العطاء العلمي لهذه الامة وبشكل كامل! وبدأ في أوروبا عصر النهضة.
الاصطرلاب
كان المسلمون يعرفون علمياً أن الأرض كرة، فقال الرازي 606 هـ (قبل 700 عام) في كتاب تفسيره مفاتيح الغيب – التفسير الكبير “أنه قد دلّت الدلائل الهندسية على أن الأرض كرة، فهي في أول حدوثها إن قلنا إنها كانت كرة والآن بقيت كرة أيضاً…” وقسموها الى خطوط طول وعرض لأن جهاز الاسطرلاب (الشكل المجاور) مصمم على أن الارض كرة وبها خط الاستواء ومدارات السرطان والجدي، وقد استخدمه المسلمون كجهاز ملاحة وأداة لتحديد إتجاه القبلة، كان هذا قبل جاليليو ب 400 سنة. قال الرازي أيضاً: “إن الأيام قد تكون متساوية المقادير كالأيام الموجودة في أماكن خط الاستواء وقد تكون مختلفة كالأيام الموجودة في سائر الأماكن …”

في حالة خسوف القمر؛ وهي ظاهرة تحدث عندما يكون موقع الارض على إمتداد خط مستقيم بين الشمس والقمر، يصبح القمر عبارة عن شاشة عرض لخيال أو ظل الأرض كما هو مبيّن في مراحل الخسوف، فإذا كان هذا الظل مستقيما فهذا معناه أن الأرض مستقيمة أو مربعة أو مستطيلة، أما اذا كان قوسيا مثل الهلال فإن الارض ليست مربعة أو مستطيلة.

خسوف القمر
مراحل خسوف القمر وتحدث عندما يكون موقع الأرض على امتداد خط مستقيم بين الشمس والقمر

متى يحدث الخسوفعلمياً، ليس هناك شكل هندسي اسمه مسطّح، فهناك الدائرة والمستطيل والمربع ومتعدد الأضلاع، ولكن ليس هناك مسطّح! فالسطح أو surface وهو من كل شيء أَعلاه، يصف حال مساحة معينة ويعبر عنه في علم الرياضيات بالتكامل أو integration وذلك ببسط أو فرش أو مد أو اضافة شرائح على السطح. وللقيام بعملية المد، لا بد أن تكون هناك نقطة بداية، وهذه النقطة، وصفت بكتب التفسير بأنها “جبل مسطح: إذا كان في أعلاه استواء”، وهذه النقطة تقع حيث توجد الكعبة الآن!

ففي قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَى ٱلسَّمَآءِ كَيْفَ رُفِعَتْ } معناه أن السماء كانت ملاصقة للأرض فرفعها الله، وفي قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَىٰ ٱلْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ } معناه أن الجبال لم تكن منصوبة فنصبها الله، ونستطيع أن نستدل في قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } أن الأرض لم يكن لها سطح فجعل الله لها سطحا، وتعريف السطح لغوياً هو: ظهر البيت إِذا كان مستوياً لانبساطه؛ معروف، وهو من كل شيء أَعلاه! ووصفته كتب التفسير بـ “جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء”. وهذا ما تؤكده الآية الكريمة وبدقّة لغوية وعلمية عالية في سورة فصلت بقوله تعالى { وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا … } وتفسيرها “وجعل في الأرض التي خلق في يومين جبالاً رواسي، وهي الثوابت في الأرض من فوقها، يعني: من فوق الأرض على ظهرها.”

ليست هناك مؤامرة، وليست ناسا هي الوحيدة التي ارسلت مراكب مأهولة وغير مأهولة الى مدارات حول الارض وأبعد من ذلك، ولكن الله تعالى قال في سورة فصّلت “سنريهم” ولم يقل سنريكم في قوله { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي ٱلآفَاقِ وَفِيۤ أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }. وهذه مشية الله، فالله يريهم الآن وبأيديهم؛ آياته في الآفاق وفي أنفسهم!

بقلم: حسين أحمد كتّاب

لمزيد من المقالات، انقر هنا

المراجع:

قمنا باستخدام الروابط ضمن المقالة للرجوع الى اصل المعلومة المستخدمة، كما وقمنا باضافة المراجع المدرجة ادناه ذات الدلالة

  1. شرح مغلطاي لسنن ابن ماجة
  2. غريب الحديث
  3. موقع فضيلة الدكتور زغلول النجار
  4. الكعبة والنسبة الذهبية

footer

101 Comments Add yours

  1. ام زياد قال:

    المهم ماهي مهتكم في هذه الارض ..ماذا يغير سطحيتها او كرويتها…؟؟
    ..والمقال علمي ومقنع من حيث كروية الارض..
    لو كنتم تريدون المنطق ..لكن اغلبكم متمسك برأيه ويرى الامر من منظوره دون ان يعرف التفسير الصحيح للايات

    أعجبني

  2. avatar قال:

    من هذه المقال فهمت ان الله يقول ان الارض كروية عبر قوله انها مسطحة

    أعجبني

  3. حائر قال:

    أولاً أشكر الأخ خطاب على مقاله .. مختصر و صريح و بدون “لت و عجن”🙂
    أخي ألكريم .. مؤخراً .. أنا في حيرة كبيرة جداً .. و أنا لأكون صريحاً .. أميل الى نظريات المؤامرة أكثر من غيرها .. خصوصاً أذا كانت “نظرية” المؤامرة أكثر منطقية وواقعية من الثوابت الركيكة و المبهمة و الغير واقعية اصلاً !!!

    بعيداً عن الخزعبلات و القصص و الأساطير الغبية .. و بعيداً ايضاَ عن المحاولات المحزنة لتفسير القرآن بما يتماشى مع العلم الحديث .. وهنا تكمن المشكلة الأكبر .. بأننا سلمنا أنفسنا لحفنة من العلماء و بدأنا نقيس كل شيء حتى القرآن فيما اذا كان صحيحاً اما لا بنائاً على “ثوابت” العلم !!

    عزيزي .. قبل سنتين كتبت مقالاً شبيه بمقالك و بأثباتات من القرآن أن الأرض كروية .. ثم وجدت نفسي اصيغ تفاسير القرآن بما يتماشى مع ما نعلمه بأنه صحيح .. ثم تحول الأمر الى تصادمات و أخفاقات في المعانى .. لدرجة أنني ساعدت و عن غير قصد بأنتشار “فضائح” عن تناقضت القرآن .. و حاشى أن يكون القرآن متناقضاً و لكنني فسرت القرآن على هواي لأنني مقتنع بحقيقة ما .. لا أكثر ..

    أنا افضل أن أناقش بعض القضايا وجهاً لوجه أو عن طريق الخاص أو السكايب .. فلدي الكثير من التسائلات و التي كانت مجرد مسلمات .. و هي الآن تتلاشي من عقلي …. “أنا اصاب بالجنون!!”

    مبدأي في تقصي الحقيقة بسيط جداً … العودة الى الأساسيات … في اللغة العربية و معاني الكلمات !!

    – انا مؤمن بالله و بذلك أنا مؤمن بالقرآن قبل أن اكون مؤمنا بحقيقة علمية كحقيقة أن الذرة كانت تتكون من الكترونات و بروتونات .. ثم أتضح بطلان هذه النظرية🙂 … و بالتالي .. من الطبيعي أن يكون العلم خاطئ في حالة أي تناقض .. و قد يبدو كلامي هذا من العصور الوسطى … الا أننا جميعاً نعلم بأن ما أقوله هو المنطق .. و الا .. لما انا مؤمن بدين و كتاب أنا نفسي أشكك بصحته أو معانيه .. !!!! بأختصار .. علينا أن نراجع مفهومنا للمسلم أو المؤمن في الدين .. كأن تقول فلان مسلم ولكنه لا يصلي !!!! هذا أسمه هبل !! لأن من اهم اركان الأسلام هو الصلاة …

    – حاشى لله أن يهجز الله عن وصف الارض بأنها كروية .. و عوضاً عن ذلك .. أن يقوم الله باستعمال كلمات أقرب الى الارض المنبسطة بدل أن يصفها صراحة بكروية !! بينما نحن نقوم بتمييع و تطويع كامل اللغة العربية فقط لكي لا يتعارض القرآن مع العلم “الذي” نعرفه …. أنا أفضل أن أؤمن بأن الأرض مسطحة كما هي موصوفة و بمعاني بسيطة عن الأرض عوضاً أن أؤمن بأن معنى مسطحة هو فقط للتبسيط و التمهيد و نحن نعلم بأن هذا غير دقيق !!

    – قبل أن أقول مسطحة أو كروية .. علينا أن نفسر كل الظواهر الكونية و الفلكية بدقة .. في كلا الحالتين .. وصف الظواهر بحالة الارض مسطحة كان مقنعاً أكثر بكثير من وصفها في حالة الارض الكروية !!!!!!
    ككسوف الشمس .. و أنا تأكد بأنك على قدر من العلم يمكنك من عمل بحث بسيط عن حالات الكسوف التي تحصل و أين و في اي وقت و مسار الكسوف على الأرض لتجد التناقضات الغبية أحياناً في محاولة تطبيق نموذج غير صحيح …

    طبعاً أنا لست مع فكرة ان الارض مسطحة بالكامل .. ولا حتى كروية .. ببساطة أنا الآن فعلاً لا أعلم .. ووكالة الناسا و التي من المفروض بأن تكون المصدر الحقيقي و الوحيد لمعلموات الفضاء .. أتضح بأنها تتلاعب حتى بصور الأرض من الفضاء .. هي غير مضطرة لفعل ذلك ما دام الفضاء كما تصفه .. لكاذا اذا كل هذا التمويه و التشويه ؟!

    ارجو الرد

    أعجبني

    1. أخي الكريم،
      ستلاحظ أن معظم اسماء النجوم هي عربية وأن الأرقام التي يستخدمها الغرب عربية وأن علم الجبر والخوارزميات اسسه علماء مسلمون، كان هذا في أوج الحضارة الاسلامية قبل 700 سنة. كل هذا توقف وبقيت حاضنة صغيرة للعلم في الاندلس ومنها انتقل العلم الى اوروبا ثم انتهى عطاء هذه الامة وبشكل كامل! وبدأ في أوروبا عصر النهضة.
      الاصطرلاب
      كان المسلمون يعرفون علمياً أن الأرض كرة، فقال الرازي 606 هـ (قبل 700 عام) في كتاب تفسيره مفاتيح الغيب – التفسير الكبير “أنه قد دلّت الدلائل الهندسية على أن الأرض كرة، فهي في أول حدوثها إن قلنا إنها كانت كرة والآن بقيت كرة أيضاً…” وقسموها الى خطوط طول وعرض لأن جهاز الاسطرلاب (الشكل أعلاه) مصمم على أن الارض كرة وبها خط الاستواء ومدارات السرطان والجدي، وقد استخدمه المسلمون كجهاز ملاحة وأداة لتحديد إتجاه القبلة، كان هذا قبل جاليليو ب 400 سنة. قال الرازي أيضاً: “إن الأيام قد تكون متساوية المقادير كالأيام الموجودة في أماكن خط الاستواء وقد تكون مختلفة كالأيام الموجودة في سائر الأماكن …”
      خسوف القمر
      تكمن الاجابة على سؤالك في حالة خسوف القمر وهذه الظاهرة تحدث عندما تتوسط الأرض بين الشمس والقمر، إذ يصبح القمر عبارة عن شاشة عرض لخيال أو ظل الأرض كما هو مبيّن في مراحل الخسوف، فإذا كان هذا الظل مستقيما فهذا معناه أن الأرض مستقيمة أو مربعة أو مستطيلة، أما اذا كان قوسيا مثل الهلال فإن الارض ليست مربعة أو مستطيلة.
      متى يحدث الخسوف
      ليس هناك شكل هندسي اسمه مسطّح، فهناك الدائرة والمستطيل والمربع ومتعدد الأضلاع، ولكن ليس هناك مسطّح!
      ففي قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَى ٱلسَّمَآءِ كَيْفَ رُفِعَتْ } معناه أن السماء كانت ملاصقة للأرض فرفعها الله
      وفي قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَىٰ ٱلْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ } معناه أن الجبال لم تكن منصوبة فنصبها الله
      ونستطيع أن نستدل في قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } أن الأرض لم يكن لها سطح فجعل الله لها سطحا، وتعريف السطح لغوياً هو: ظهر البيت إِذا كان مستوياً لانبساطه؛ معروف، وهو من كل شيء أَعلاه! ووصفته كتب التفسير بـ “جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء”. وهذا ما تؤكده الآية الكريمة وبدقّة لغوية وعلمية عالية في سورة فصلت بقوله تعالى { وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا … } وتفسيرها “وجعل في الأرض التي خلق في يومين جبالاً رواسي، وهي الثوابت في الأرض من فوقها، يعني: من فوق الأرض على ظهرها.”

      أخي الكريم، ليست هناك مؤامرة، وليست ناسا هي الوحيدة التي ارسلت مراكب مأهولة وغير مأهولة الى مدارات حول الارض وأبعد من ذلك، ولكن الله تعالى قال في سورة فصّلت “سنريهم” ولم يقل سنريكم في قوله { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي ٱلآفَاقِ وَفِيۤ أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }
      وهذه مشية الله، فالله يريهم الآن وبأيديهم؛ آياته في الآفاق وفي أنفسهم!

      أعجبني

  4. أحمد الجماعي قال:

    طيب ما هو تأويل
    إذا الشمس كورت

    هل الشمس الآن كروية أم مسطحة

    وهل سيتحول شكلها إلى كروي

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      فمعنى التكوير: الشَّمْسُ كَوِّرَتْ أزيل ضياؤهَا أو لُفَّتْ وطُويَتْ
      ستجد بحث كامل على الرابط التالي
      https://fussilat.org/2012/03/07/الاعجاز-العلمي/

      أعجبني

  5. فلان الفلاني قال:

    انه لأمر محزن حقا ان نرى المثقفين والمتعلمين والباحثين، العرب والمسلمين مازالوا على طرقهم القديمة التي تقوم على لي الحقائق والفهم السطحي للنظريات الحديثة والاعتماد على فضفاضية النصوص الدينية لتمرير اي معتقد على انه نبوءة ومعجزة علمية.
    النص القرآني نص ادبي وتاريخي واجتماعي، لكنه ليس نص علمي بأي شكل من الأشكال. كما انه لا يوجد اي اجماع على تفسير الآيات القرآنية، فعند النظر في كتب التفسير تجد هذه الآية فيها خمس اقوال وتلك عشرة اقوال وتلك عشرون قول، منها اقوال تحوي بعض التشابه ومنها اقوال متناقضة.
    ولذلك لا يمكن اعتبار القرآن نص علمي حيث ان النص العلمي لا يحتمل اكثر من تأويل بل يجب ان يكون واضح ودقيق ومحدد، فلا نجد شخص يقول ان نص نظرية نيوتن كذا، لكنه كان يقصد كذا وكذا وان هذه الكلمة في القاموس الفلاني تعني عكس ما اعتاد الناس عليه من معنى…ذلك لان النص العلمي الذي كتبه نيوتن واضح ودقيق ومحدد.

    أعجبني

    1. ممتاز، أعجبني تعليقك يا فلان الفلاني، وأرى في كلامك أكبر مديح لهذا البحث، ليس فقط لأنك لم تستطع ذكر اسمك، بل لأن تعليقك أجوف خال من أي معنى ولم تأت بشيء جديد، فهذا ما قاله الذين من قبلك { إذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آياتُنا قالَ أساطِيرُ الأوَّلِينَ } وتفسيرها: هذا مما كتبه الأوّلون استهزاء به وإنكاراً منه أن يكون ذلك من عند الله.
      قال تعالى: { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي ٱلآفَاقِ وَفِيۤ أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }

      أعجبني

      1. فلان الفلاني قال:

        السيد حسين كتاب شكرا على الرد.
        وبعد،

        طبعا لم استطع ذكر اسمي وذلك تجنبا للقدح والتجريح الذي هو من اداب النقاش في اغلب حوارات العرب ولا اعني بهذا الكلام شخصكم الكريم.

        دعني اعتذر منك ان كان تعليقي خال من المعنى، وساحاول اعادة الصياغة بشكل افضل، فالهدف النهائي من هذا الحوار (حسب رأيي المتواضع) الوصول للحقيقة وليس الهدف هنا حصد المديح والثناء.

        عندما يريد الانسان ان يصف شكل البرتقالة يقول كروية، ولا يقول مكعبة او مسطحة وذلك لأن مفردة كروية افضل وادق وصف لشكل البرتقالة (وإن كان تقريبيا بعض الشيء)، وهذا النهج من الوصف واستخدام اللغة من اساسيات المنهج العلمي كي لا يضيع المعنى في بطن الشاعر. اما لغة القرآن ومفرداته فتتصف بالابهام والاشارة من بعيد للظواهر والاحداث والشخوص فعلى سبيل المثال لا الحصر لا احد يعلم بشكل قاطع ما هي الاسماء كلها التي علمها الله لآدم، فنرى الاجتهادات والتخمينات لكن في النهاية لا احد يملك الجواب القاطع والسبب ببساطة ان النص لم يخبرنا، لذلك من الغير مجدي استخدام النص القرآني كدليل على ظواهر كونية.

        شكرا لك. واعتذر منك مجددا على اي اشكال او سوء اختيار للكلمات.

        أعجبني

        1. hkattab قال:

          يا فلان: يبدو أنك أيضاً لم تقرأ المقالة، بكل بساطة قمت بإبداء رأيك عن قناعة وإصرار سابقين.
          الآية الكريمة لا تصف شكل الأرض وإنما “كيف سطحت”، ومعنى سطحت في المعاجم يخالف ما تقوله البديهة، فمعنى السطح: ظهر البيت إِذا كان مستوياً لانبساطه؛ معروف، وهو من كل شيء أَعلاه!
          وتفسير الآية في كتب التفسير: “جبل مسطح: إذا كان في أعلاه استواء”!
          للتوضيح بطريقتك، الآية لا تصف البرتقالة، بل تصف “كيف” وضعت قشرة حول عصارة البرتقالة.

          أعجبني

  6. هشام عبد الله قال:

    الارض القرار مسطحة ككل، نعم؛ واثقل من ان تدور.

    ولله الحمد.

    أعجبني

  7. Hamzeh Salameh قال:

    الي لسا ما اقتنع يفتح المصحف و يقرأ سورة التكوير

    أعجبني

  8. عبد المجيد قال:

    اخواني احضرو ا ي فاكهه بيضاوية الشكل وقطععها الى سبعة قطع من العرض ستجد ان القطع التي قمت بتقطيعها اذا وضعت القطع على الارض تكون مستويه واذا جمعتها تعود بيضاويه هذا حال الارض بدايت نشئها مسطحه قطعه قطعه الى ان اخذت الشكل البيضاوي

    أعجبني

  9. حمزة قال:

    جزاكم الله ألف خير و نريد من الباحثين الإكثار من هده المقالات للتع
    0 الفائدة

    أعجبني

  10. أستاذي الكريم بحث أكثر من رائع
    ولكن أخلالفك في كثير منها
    إستعانتك ب نظريات لا صحة لها وهي مجرد نظريه لم تثبت وهي الانفجار الكبير و ماتلى هذا الأنفجار وهذا يعارض القرآن قوله تعالى: قُلْ أَإِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ * وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ * ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ * فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا[فصلت:9 – 12]
    الأمر الثاني تفسيرك لبعض الآيات خارج السياق والآيات وارده بشكل واضح عن سطحيه الارض ولو كانت كرويه لذكر لنا شي عن كرويه الارض

    أعجبني

    1. Hamzeh Salameh قال:

      يا شيخ انا بدي استعين بآيتين الاولى (كانتا رتقا ففتقناهما ) وهاي الاية بتدل على حقيقة الانفجار الاعظم”ابحث غفي الموضوع لو سمحت” و في ايات كثير بتدل على كروية الارض انت بس اقرء سورة التكوير “بس بدي اذكر انو عمري بس
      13 سنة”

      أعجبني

      1. أخي الكريم حمزة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
        كثيراً ما يخلط الناس بين “السماء” وبين “السموات والأرض”، فالسموات السبع تخص الكرة الأرضية على شكل سبع طبقات ” ٱلَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَىٰ فِي خَلْقِ ٱلرَّحْمَـٰنِ مِن تَفَاوُتٍ” وهذه “السموات” خلقت في اليومين الخامس والسادس، “فَقَضَٰهُنَّ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ فِي يَوْمَيْنِ”. أما عن كيفية خلق هذه “السموات” فقد أخبرنا تعالى بأن “… ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا”.
        أمّا في سورة فصلت، فقد أخبرنا تعالى بأنه خلق الأرض وبارك فيها في الأيام الأربعة الأولى، ومن ثمّ خلق “السموات السبع” في اليومين التاليين، وقد كانت “السماء” قبل كل ذلك في حالة دخان “ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ إِلَى ٱلسَّمَآءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ …”، أي أن “السماء” وكذلك الأرض كانتا موجودتين قبل خلق السموات السبع!
        تستطيع أن تستنتج بأن الآية الكريمة “… ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا” لا تتحدث عن الانفجار العظيم وإنما عن خلق بناء حول الكرة الأرضية غير مرئي مكوّن من سبع طبقات ومرفوعة بعمد لا نراها وأخبرنا تعالى كيف نتحقق من وجودها { … فَٱرْجِعِ ٱلْبَصَرَ هَلْ تَرَىٰ مِن فُطُورٍ } * { ثُمَّ ٱرجِعِ ٱلبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ ٱلبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ }. إذا افترضنا أن البصر هو “الضوء المرئي”، فإن هذا الضوء إذا قمنا برده من خلف السماء السابعة فإننا سنرى نقط التقاء هذه السموات مع بعضها، وإذا رددناه مرتين من خلف السموات السبع سيعود الينا بقوة أقل (خاسئاَ) وبطول موجة أقلّ (حسير) !
        لاحظ أن السموات تكتب في القرآن بهذا الشكل “ٱلسَّمَٰوَٰتِ ” وكأنها تصغير لها بعكس “السماء” التي تبدأ بـ “ال التعريف”!

        أعجبني

    2. hkattab قال:

      أخي الكريم عمر،
      لم استند في تفسيري الى “الانفجار العظيم” أو Big Bang، تتكوّن الأنظمة الشمسية على مخلفات انفجار نجوم أكبر من شمسنا بأضعاف في حدث يسميه العلماء بـ “سوبر نوفا” أو “المستعر الأعظم”.
      فعند حدوث هذا الإنفجار، تكون السماء في تلك المنطقة بحالة دخان وبالتالي تتكثف وتولد الأنظمة الشمسية. وهذا ما تنص عليه الآية الكريمة في بداية اليوم الخامس ” ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ …”

      أما الأمر الثاني: فمعني السطح لغوياً هو سطح البيت!

      مثال على السماء وهي دخان M78
      M78 - Orion Nebula

      أعجبني

  11. Bsm محمد قال:

    السلام عليكم… إخوتي في الله، لماذا تودون تغيير معنى ظاهر وصريح لكلام الله عز وجل لكي يتوافق مع نظريات خرافية لا صحة لها، و انتم الآن في فتنة، أصبحتم تشككون في دينكم من أجل نظريات حديثة تعارض القرآن وتعارض المنطق، اتومنون بوكالة ناسا مع علمكم بأنها منظمة ماسونية….

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      هذا ما ورد في كتب التفسير: “جبل مسطح؛ إذا كان في أعلاه استواء”، وإذا تعمقت في هذا التفسير، فستجد أنه عبارة عن تعريف لمصطلح علمي عمره 1400+ عام

      أعجبني

  12. aftri قال:

    السلام عليكم فكرة ان الارض منبسطة الشكل وانها لا تدور هي فكرة الكنيسة وموجودة في الانجيل وعلى ذلك غضبت الكنسة على غاليليوا لما قال ذلك وقتل بسببها

    أعجبني

  13. الرد المفحم هو معنى كلمة الارض التي سطحت (قبل ان نبحث في كلمة سطحت) فما هي الارض ؟ فالمكان الذي يحرثه ويزرعه الإنسان يسمى (أرضا) ، فنقول أرض قاحلة وأرض خصبة قال الله: (وآية لهم الأرض الميتة أحييناها وأخرجنا منها حبا فمنه يأكلون) ونقصد بها الأرض المنبسطة التي يشاهدها الرائي بعينه المجردة ومنها قوله تعالى : (وَمَثَل كَلِمَة خَبِيثَة كَشَجَرَةٍ خَبِيثَة اُجْتُثَّتْ مِنْ فَوْق الْأَرْض مَا لَهَا مِنْ قَرَار) (وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْض مَرَحًا إِنَّك لَنْ تَخْرِق الْأَرْض وَلَنْ تَبْلُغ الْجِبَال طُولًا ) وهنا يقصد الآرض المنبسطة التي نمشي عليها ، بوصفها (الجزئي) لا (الكلي)

    أعجبني

    1. من العراق قال:

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …ما اعظم خلقك يا الله …اود ان ابدي رأيي المتواضع في هذا الموضوع ,..علما بأن الارض كروية او شبه كروية فهذا يعني ان لها قطرا معينا وبما ان لها حجما هائلا مقارنا باحجامنا فانه وكما هو معلوم في الرياضيات ان كلما كبر حجم الكرة كبر قطرها وكلما ازداد قطر الكرة كلما اقترب شكله من الخط المستقيم عند نقطة معينة لذا وبفعل صغر احجامنا كبشر فالارض تبدو لنا مستقيمة كالبساط …اذن هي 1) كروية وهذا مما لاشك فيه لانه ان لم تكن كذلك لما حدث الليل والنهار وغيرها من الظواهر التي تعتمد على كرويتها ..2) تبدو منبسطة لنا لصغر احجامنا مقارنة بها لذا فهذا اعجاز اخر وهو على الرغم من انها كروية الا انها منبسطة صالحة للعيش ….وعذرا للاطالة .

      أعجبني

  14. عبداللطيف وردي قال:

    اخي هناك العديد من الفديوهات و الاشخاص على النت و خاصة على موقع يوتوب و اغلب هؤلاء هم من الغرب و بالاخص امريكيون يتكلمون عن ان اﻷرض منبسطة و ليست كروية ,و يقولون ان النجليل تكلم على انبساط الارض.اخي معلوم ان كلام الله كلماته و مفرداته محددة و مركزة اي ليس هناك مجاز في كلان الله سبحانه،فعند الكلام في القرأن عن انبساط الارض فاعلم اخي انها مسطحة منبسطة ،فكثير من المعلومات العلمية وضعت لمخالفة كلام الله و لتشكيك الناس في ما انزل في الكتب السماوية، وشكرا اخي.

    أعجبني

    1. أخي الكريم عبد اللطيف،
      هناك فرق كبير بين “منبسطة” كما انت ذكرت وكلمة “بساطا” والبِساطُ ما بُسِط فوق شيء مثل السجادة أو الحصيرة! وأستخدم تعالى كلمة مهادا و فراشا لنفس المعنى، فالقرآن كتاباً مثانياً، أي ستجد المعنى في مكان آخر في القرآن الكريم.
      اما كلمة سطحت أي جعل لها سطحا … مثل سطح البيت، وهذا ما ورد في كتب التفسير: “جبل مسطح؛ إذا كان في أعلاه استواء”، وإذا تعمقت في هذا التفسير، فستجد أنه عبارة عن تعريف لمصطلح علمي عمره 1400+ عام
      جبل مسطح اذا كان في أعلاه استواء، لا يوجد إلا تحت الماء

      أعجبني

  15. نواف الحربي قال:

    قوله تعالى ( مد الأرض ) وقوله تعالى ( والأرض مددناها )
    مد الشيء ينافي الكروية وايضا كلمة البسط وهذا اكبر رد على من يقول بكروية الارض
    والشكل للارض من اعلى مبسوطة على شكل كروي وهذا معنى دحاها

    أعجبني

  16. التميمي قال:

    كما هو متوقع من مدعي الإعجاز.. لي قسري شاذ لعنق الحقائق من أجل موائمة النص الذي من المفروض بأنه نزل بلسان عربي مبين لا يحتاج الى كل هذه التأويلات المربكة التي أرهقت الكاتب لإثبات شيء ما زاده التأويل إلا مجافاة للحقيقة والعلم والواقع..
    أشفق على الكاتب كثيراً هو وأمثاله فهم يعانون من حالة تسمى التنافر المعرفي، حين يضطر الإنسان الى تبرير أخطاء فضحها العلم وأصبحت من المسلمات.. أعتقد بأن الإستسلام أريح له من هذا الصراع النفسي القاسي الذي يعانيه.. فالعلم قد قتل الخرافات ولن ينفع أي ترياق لها.. فهل يصلح العطار ما أفسده العلم وفضحه وأخرج سوءته..

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      هذه نظرية علمية مصدرها القرآن، عليك أن تثبت علمياً بانها غير صحيحة لإبطالها، ولن تستطيع!
      يبدو أن هذه المقالة تؤرقكم كثيرا، المقالة علمية بحتة، وللأسف لم يناقشني بها أحد منكم من منظار علمي، ولهذا لجأتم الى علم النفس للجدال.

      أعجبني

  17. فيزيائي قال:

    المقالة هذا فيه مغالطات كثيرة جداً

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      أرجو ذكرها لكي يعم النفع وأتوقع ان تكون اجابتك علمية بحتة

      أعجبني

  18. سطحت المذكور في الاية “والعلم عند الله” أي انها قابلة للعيش فيها وليست كالمذنبات مثلا ليست مستوية السطح بل فيها شقوق وجبال كالإبر .
    وأيضا سطح الشيء أعلاه فلم تكن الأرض مغمورة بالماء .
    فلو جمعنا الايات وحاولنا فهمها بموجب اللغة فقط لفهمناها
    على الوجه الصحيح
    والى الأرض كيف مدت
    لنتخيل انها غير ممتدة الاف الكيلومترات إنما مجموعة جزر صغيرة بينها مياه او وديان كل جزيرة مساحتها عشرات الامتار فقط لما استطعنا العيش فيها .
    اذن هذه الاوصاف للارض يمن الله علينا بأن جعلها بهذه الصفات والخواص التي جعلتنا قادرين على العيش فيها واستمرار الجنس البشري منذ نزول ادم فيها .
    اما اذا اتت في سياق (أولم يروا) فهو في سبيل تقريرهم باعجاز الله سبحانه وتعالى وكمال قدرته سبحانه .
    ولم يرد ذكر كلمة الارض في هذا السياق الا في قوله سبحانه (اولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من اطرافها) وقوله تعالى ( أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الارض الجرز فنخرج به زرعا) الاية
    فهاتان الايتان فيهما من الاعجاز مايكفي وأيضا قسم الله سبحانه بمواقع النجوم سأكتب عنه في موضوعه .
    هذا رأي يحتمل الخطأ والصواب ولكن ارتأيت مشاركتكم فيه ، وشكرا .

    أعجبني

  19. samir قال:

    ارجو الاستفسار عن أمر غير واضح يقول العلماء أن الكون نقطة مالا نهاية بينما القرآن الكريم ينفي هذا. لكل بداية نهاية والله اعلم

    أعجبني

    1. عبد الله المصري قال:

      قال الله تعالي :
      ( والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون ) – سورة الذاريات – اية 47

      أعجبني

  20. Mohammad Kais قال:

    الارض ليست كروية بل مسطحة كما قال الله عز وجل نؤمن به ونصدق به وللعلم ان علماء من امريكا طلبو من احد موضفي ناسة الامريكة توضيح والاستفسار من الصور التي التقتط من سطح القمر كما زعمو فكان الرد على الصورة الاولى التي التقتطط فى سنة 1969 والتي توضح الصورة ان الارض عبارة عن كورة مضيئة بلكامل ولايوجد اي نجوم فى صورة فكان الرد من وكالة ناسة ان الضو الذى ينبعت من الارض قوى فلا تستطيع ان ترى النجوم !! فكان السؤال لذي قحمه لماذا قرص الارض بلكامل مضيئ اين الليل ونهار ؟ لاجواب وقد قامو بتجوال في القطب الشمالي بطيران فى خط مستقيم لم ينتهي بهم الي اي شيئ ابدا ولان منعو التجوال في القطب الشمالي الا لي امان البطريق والحيتان لى اخد الصور لكي لاينكشفو والكثير الا ان الوقت لايسعني فى الكلام في هاذا الموضوع اكتر والسلام انا العبد لله ابو قيس / محمد امحمد العزيبي / ليبيا

    أعجبني

    1. Sarah قال:

      يا ماما!!
      ليست كروية؟ من أي كوكب أنت؟ وهل تقرأ القرآن فعلا؟ وهل تواكب التطور والتقدم والعلم؟ هل فعلا تظن أن الأرض مسطحة؟
      عمّو … استخدم youtube وشاهد احدى المقاطع المصورة من كاميرات معلقة بالمركبات الهوائية والفضائية وهي تعلو تدريجيا من سطح الأرض الى السماء وتبين بالفيديو ان الأرض كروية.
      حِلو العلم والله.

      أعجبني

      1. mb قال:

        اين الاف الاقمار الصناعية عند تصويرهم للارض من المسافة البعيدة اللتي تسمح بالتقاط ابعاد الارض كاملة؟؟؟
        اذا الارض تتحرك بسرعة ٢٨٠٠ كم اي اسرع من الصوت! مامصير الاقمار الصناعية اللتي تطلق – هل من المفترض انها تجري وراء الارض بهذه السرعة الهائلة وبنفس دقة مسار الارض !!!
        نظرية كروية الارض معتمدة من جهة واحدة فقط ناسا ولاغير ناسا !! وناسا اثبتت على مر التاريخ كذبهم وتدليسهم بامور كثيرة.
        وارجوكي استخدمي انتي يوتيوب وشاهدي تجارب البشر المستقلين وليس تجارب ناسا – وانظري لتجاربهم باطلاق منطاد لتصوير الارض واثباتهم بتسطيح الارض وهناك الكثير من التجارب مشابهة ولكن الاعلام يبرز لقطات ناسا المفبركة فقط

        أعجبني

        1. خالد قال:

          الارض معروف انها كروية قبل تأسيس ناسا……فسواءً كانت كاذبة ام لا هذا لا يغير شي

          أعجبني

    2. التميمي قال:

      أعتقد بأنك قد فهمت القرآن أفضل من صاحب المقال.. نعم القرآن يقول وفي مواضع كثيرة بأن الأرض مسطحة.. وهي نغس وجهة النظر السائدة حتى ما قبل ٥٠٠ عام.. فالقرآن لم يأت بأي حقيقة مغايرة لما كان متعارفا في عصره..!!
      لكن العلم تطور وأتضح بأن الأرض كروية.. فككيف يمكن نوافق هذه الحقيقة مع ما ذكره القرآن.. حيرة كبيرة يعاني منها المؤمنون.. كان الرب في عونهم..!!

      أعجبني

      1. قال الرازي 606 هـ (قبل 700 عام) في كتاب تفسيره مفاتيح الغيب – التفسير الكبير “أنه قد دلّت الدلائل الهندسية على أن الأرض كرة، فهي في أول حدوثها إن قلنا إنها كانت كرة والآن بقيت كرة أيضاً فهي منذ خلقت كانت مدحوة”
        فليس الغرب أو العلم الحديث هو من اكتشف كروية الأرض!
        وقال الرازي أيضاً: “إن الأيام قد تكون متساوية المقادير كالأيام الموجودة في أماكن خط الاستواء وقد تكون مختلفة كالأيام الموجودة في سائر الأماكن …”

        فكان المسلمون يعرفون علمياً أن الأرض كرة وقسموها الى خطوط طول وعرض. فالخرافة التي تدعيها جاءت من الغرب!

        أعجبني

    3. Abdelrahman Ali قال:

      انت عمرك قولت الأرض المسطحة ؟! على طول اسمها الكرة الأرضية😀 انت شارب حاجة😀

      أعجبني

  21. abdbah@gmx.com قال:

    المشارق و المغارب في كل مدة زمنية هناك هناك مشرق و مغرب كما ان في القران يقول لا اعرف الاية بمعنى الليل و النهار يطلبه حثيثا تامل حثيثا مادا تعني اي انه ليس هناك تقطع و ان هناك سرعة كبيرة و تواتر في تبدل الليل و النهار و يقول ان انضروا الى الارض كيف مددناها هو لم يقول انها مستوية وانما قال كيف مددناها و في الفيزياء و الرياضيات ادا كان قطر الدائرة كبيرا جدا يوول الى مالانهاية فيمكننا ان نفرض ان جزء من المحيط هو عبارة عن مستقيم و هده هي حكمة السوال اي لو كانت الارض مسطحة فاي حكمة من هدا السوال فكيف الله يتحدث عن كواكب في فلك تسبح و يتحدث عن امور علمية كبيرة و عن جيولوجيا الجبال وبعد دلك يقول انضروا الى الارض كيف مددناها او بسطناها و هي مسطحة فاي حكمة في ارض مسطحة كما ان الله يقول لا الليل سابق النهار فلو قمت بمحاولة اثبات هده القضية فان تجد ان هناك حالة تناقض اما ان القران يقول بان الارض مسطحة وان الشمس تدور حولها وهدا ينفي ان الليل يطلب النهار حديثا و ينفي التعاقب و ينفي ان الارض كروية لكن ادا قمت بمعارضة الايات معا بعضها بتقنية ما يعرف بالترجيح فانك تجد بان هدا يقود الى ان الارض كروية وليست مستوية ثم هناك امر اخر القران يتحدث عن النسبية الزمنية و لدلك اقول لك حتى في العصر الحديث حينما اسالك سوال من اين تشرق الشمس ماداتقول. من الشرق حينما تكون في الفضاء قل كما تقول اما حتى في العلوم الاخرى وللاستعمال العلمي للشمس يجب ان نسلم بانها تشرق من الشرق و هدا ليس تناقض يافتى انما التناقض في راسك ثم انسيت مرج البحرين انسيت المعاريج انسيت انا رتقنا السماء رتقا انسيت ان السماء كانت سديما انسيت ادا الكواكب انتثرت انسيت قضية النحاس الكوني انسيت و جعلنا الجبال اوتادا انسيت الف شي فمن يقول اشياءا صحيحة عن الفضاء كيف لا يعلم ان الارض كروية ان الله اعطانا بطريقة غير مباشرة بان الارض كروية فلو قال في دلك العصر بلفض مباشربان الارض كروية لكدب كل الناس لكن اعطى اجابة صالحة لكل عصر قل لي مثلا اليوم الارض كروية كلنا نعلم دلك لكن اجب عن سوال و الارض كيف مددناها و كيف جميع المواقع ترى بانها مسطحة و لاترى انك تمشي مثلا بالمقلوب و وو…..هدا هو الاعجاز هده الامور للعلماء و الدين يفهومون و انا لست من الدين يرون الامور كما يريدونها فمثلا انا احاول ان اطوع الايات للتتناسب مع الواقع لكن انا اقول بفهم علمي و لو جئت الى السكايب لشرحت لك بمنطق تجريبي اما عين الحمئة فيمكن اننا لم نفهم معناها بعد فيوجد كثير من الامور كانت الناس تجهلها و تكدب بها لكن الزمان اكدها فلا تستعجل الامور فمثلا نضرية الانفجار الكوني عرفت في العصر الحديث و قد كانت موجودة في القران مند مئات السنين فمثلا ان عشت قبل مئتين سنة فانك ستكدب هده الاية و كن واقعيا و افهم جيدا و لا تحكم على الامور بتسرع. فمثلا الله يقول انه خلق سماء في 6 ايام و يقول ان الارض مرة في اربعة و يومين انا لا احفض الايات فهدا ايضا نتاقض لكن الله قال ان اليوم يساوي الف سنة و اليوم يساوي حمسين الف يوم ادن هدا ايضا ليس تناقض فقد تقول لي ان الله متناقض فكيف اليوم يختلف مقداره اقول لك ان اليوم في كل كوكب او مجرة يختلف و لا تحسب مثلا ان 6 ايام في الف فتجد ان عمر الكون 6 الاف سنة فالله لم يقول نسبية واحدة و سكت وانما قال نسبيات مختلفة فلو ادا ما يدريك انه اعطاها بتقويم اخر اي اليوم يساوي مليار سنة او مليون بوقتنا . ولقد حدث هدا مع اليهودايضا حين سئلوه عن دو القرنين في التوراة 3قرون لكن الله اجاب بانه ثلاث قرون و تسع سنين ايضا كان يجب ان يقولو له اخطئت لكن في التوراة بالاشهر الشمسية اي 365.25 وفي القران بالاشهر القمرية وقم بالحساب سترى بان 300 سنة شمسية تساوي 309 سنة شمسية و كما ان الله يقول مثلا تواصوا تعارفوا اختلاف على وزن تفاعل و تواقت اي تبادل متزامن اي حينما يقول و اختلاف و يطلبه حثيثا و لا الليل سابق النهار و الفلك هده الثلاث شروط حينما تعطيها لاي شخض فيزيائي او ارياضي متخصص فسيخرج بالاستنتاج التالي الارض كروية تدور حول نفسها .لكن من اجل التبسيط نبدا بالمسلمة الاولى و هي ان الارض مسطحة و ان الشمس تشرق من الشرق و تغرب من الغرب نعم هناك اختلاف الليل و النهار لكن اي يطلبه حثيثا فهدا يحدث كل 12 ساعة مثلا في حالة تساوي الليل و النهاروهدا ليس حث الله قال يطلبه حثيثا و يختلفان اي في كل لحضة زمنية صغيرة جدا يكون هناك تبادل لو سلمنا بقولك بان الله قال بان الارض مسطحة فيجب ان نقول بان الناس يسكنون فوق السطح و تحت السطح بطريقة مقلوبة هنا كيف لا سقط الناس ادن يجب ان نفرض ان الناس يسكنون في الطرف العلوي . فلكي يطلب كل منها الاخر و تحقق ايضا قضية انهما لا يسبقان بعضها البعض فجيب ان نتصور كنقطة بداية في لحضة الزمن يساوي صفر بان هناك سطح ثم فجاة نشعل مصباح و بدا في تدويره هنا المسالة فان في هده الحالة احدما يبدا قبل الاخر فاما ان نفرض ان نقطة البداية هي حينما لم يكن هناك ضوء فان الليل هو السابق و ان سلمنا بقضية ان لحضة البداية تبدا باشعال الضوء فان النهار هو السابق. ادن هدا ايضا يتناقض مع الاية كما ان هدا لا يحقق كلمة يطلبه حثيثا اي سريعا فبغض النضر عن قضيةانها متزامنان لا يسبقان بعضهما فلكي يطلبه حثيثا اي بسرعة يجب ان تكون المدد الزمنية قصيرة جدا اي يصبح طول النهار 0.001 ثانية مثلا و كدلك الليل و هدا ما تراه فاضواء المصابيح فهي تشتعل و تنطفئ لكن في بعض المصابيح تلاخظ هدا كالمستعملة في المراقص و لكن طول النهار و الليل بالساعات ادن تصريح الايات يتناقض مع ان الارض مسطحة. فاين هو الحل ادن يجب في فرضيتنا ان يكون النهار طويلا و الليل ايضا و في لحضة وجود النهار يجب ان يوجد ليل ايضا كما انها يتبادلان فيما بينهما بصورة حثيثة اي متواصلة وسريعة دعنا نفرض الان بان الارض كروية في لحضة اشعال المصباح في نفس اللحضة وجد الليل و النهار اي انهما لا يسبقان بعضهما هدا يحقق الاية رقم واحد لا الليل سبق النهار.اما الاية رقم 2 يطلبه حثيثا لو كانت الشمس تدور حول الارض نعم تتحقق النضرية لكن بشرط ان نفرض ان الشمس كوكب صغير جدا بالنسبة لحجم الارض و سرعته كبيرة جدا مثلا نفرض ان الشمس مكان القمر و بنفس المواصفات الا نها كوكب مشتعل فهي لن تحقق النضرية ببساطة لان دلك بنفي احتلاف الفصول فلن يصبح هناك شتاء و ربيع و صيف و خريف .لكن بفرض ان الارض هي التي تدور فانك تلاحض في كل لحضة هناك غروب و شروق و لهدا القران يقول رب المشارق و المغارب كما ان هناك ملايير و ملايير الكواكب و النجوم او اشموس اي هناك ملايير المشارق و المغار و في قضية الشمس و الارض في كل مدة زمنية مهما صغرت هناك شروق وغروب اي ان الشروق و الغروب نسبي فلا يمكن تحديدهما لهدا نقول مشارق ومغاربا لكن لتسهيل الحياة و عدم الغرق في الجدل يجب ان نسلم بجهة شرق و غرب. حتى الجي بي راس يسلم بهدا لان كل شي نسبي و الله قال الارض كيف مددناها مثلا في الخط المستقيم في المفهوم الفيزيائي هو خط منحني منتضم اي جزء من محيط دائرة طول نصف قطره يوول الى مالانهاية و المالانهاية في الفيزياء غير ما لانهاية في الرياضيات فهي تطلق على كل شي كبير جدا مقارنة بحجم اخر فمثلا سيارة الفورميلا وان تدور حول مضمار سباق دائري قطرة 300 متر و السيارة 3 متر النسبة 100لكن حول الارض نصف قطر الارض بمتوسط 6371 كم فنسبة السيارة الى قطر الارض هي 2123666 و هدا ما نسميه المالانهاية اي القطر يوول الى ما لا نهاية ادن نفرض بان المسار ليس دائريا و انما هو مستقييم وهدا ماتمارسه العين اليا لان هدا هو الواقع الدي تعيشه و الله يكلمنا بالواقع لكي لا يشغلنا عن القضية الاساسية و هي عبادته لكن و هدا في مخاطبة العموم لكن في نفس الوقت يدعوا الخاصة من العباد وهم العلماء و الادكياء للتدبر و التامل في الكون من خلاله سواله و الارض كيف مددناها و اعطائة لكلمات استدلالية للمساعدة في البحث و هي اختلاف و يطلبه حديثا و مشارق و مغارب اي انه ليس هناك شرق حقيقي و غرب حقيقي لكن نحن في الدراسات العلمية حين رسم بيان نفرض المعلم و الاتجاه السالب و الموجب …… فهده الكلمات كانت ستساعد في فهم الامور وهدا ما قام به العلماء المسلميين الاوليين و قد حسبوا حتى خط الاستواء و صححوا خطوط الطول و العرض و ان كنت تلوم على بعض علماء الدين بسبب خطئهم و عجزهم عن تفسير هده الامور وقالوا بان الارض مسطحة فالخطا منهم و ليس من الله ان الله قال و لا ينبئك مثل خبير و قال و اسئلوا اهل الدكر ان كنتم لا تعلمون و الدكر هو العلم فمثلا الامام لكي يفتي لك في الصوم يقول لك ادهب الى الطبيب و هو من يقرر. نعم و لسوء الحض هدا عصر تخلف المسلميين وغالبية العلماء مقلديين فاصبح اهل الدكر و الخبير الدي يبين لنا و يكتشف الاعجاز العلمي في كتابنا و يقوم بما دعنا الله له هو الغرب ان الله مثلا قال و اخرج مائها نعم فالماء موجود في باطن الارض كغاز وخرج منها في فترة تشكل الكون و تكثف و بدا بالسقوط على شكل امطار لمدة قدرها العلماء ب 600مليون سنة و هدا ما شكل البحار و المحيطات هده النضرية اثبت ان مصدر الماء الموجود في الارض هو باطن الارض و ليس سطحها و ليس الفضاء الخارجي.كما ان الله قال ان الحديد انزله اي انها كان عالق بجو الارض اي انه نزل كالمطر فنحن امام حالتين نعم يوجد حديد في جوف الارض و في الفضاء الخارجي لكن الحديد المستغل يوجد في القشرة الارضية اي ان مصدره الجو و هدا ما يفسر ان الحديد متواجد في القشرة الارضية وانت تعرف سمكها نسيت ممكن ان يقدرفي بعض الاحيان ببضع امتار وحتى 30متر وقم بالقياس على مئات الايات.ان جهلنا لفهم الامور ليس بالضرورة خطئها قل لي هل تمكن العلماء من فهم حقيقة الالكترون لم يصلوا دائما الى حقيقة مطلقة و هدا سر اعجازالله للبشر و دعوتهم دائما الى التدبر و التامل و البحث والتفكير فمثلا الالكترون في الالكترونيك ندرس كطاقة و هناك في الفيزياء النووية من يتصوره ككتله و طاقة و العين المجردة تكدب ان هناك الكترون مثلا لو قلت لجدتك و كانت غير متعلمة يوجد شي اسمه الكترون و تتحدث لها عنه فلها الحق ان تكدبك لانها لم تره فان عدم فهمنا للامور وعدم رويتها لا ينفي حقيقتها مثلا الدهب موجود في البحر لكننا لا نراه فالبحر للشاعر مبدع و للبحار مصدر رزق و للعالم البحري عالم حي و بالنسبة لنا مكان لاستجمام و بالنسبة للعالم الكوني هو وسيط لحفض التوازن و مصدر لمياه العيش ادن يا صديقي لا تحكم على الامور فمثلا في الاكترونيك فرضوا اتجاه للتيار و بناءا على دلك صنعوا الحاسب و الهاتف و الانترنيت و….. لكن فرضيتهم منطقية واستمدوها من مقارنتها بالماكروفيزيك مثلا لحركة الاملاح حين دوبانها في الماء … نعم هناك من تبحث عن الاكترون و الدرة حتى الان و هم علماء الدرة مع العلم انهم كلهم كانوا فيزيائيين تصور لو ان كل العلماء قالوا لن ننطلق حتى نفهم الحقيقة المطلقة للالكترون لما صنع الهاتف و الكمبيوتر ادن فهم يستخدمون النسبية و النسبية هي التي تعطي التطور و لو اننا ادعينا ملكنا للحقيقة المطلقة لكان هناك تخلف فالاسلام بنسبيته في التعبير اعطى فرصة لكي يفهم كل عصر على حسب معرفته العلمية و الزمن و الموقع نسبيان فان كنت على كوكب الارض و تقوم باي نشاط علمي لا يخرج من الغلاف الجوي فيجب ان تسلم بان الشمس هي التي تدور حول الارض حتى في العلم اعطيك ميثال عندي صاروخ قصير المدى فهنى افرض بان الارض مسطحة لكن ان كان الصاروخ عابر للقارات فان فرضية ان الارض مسطحة سيوقعنا في خطا ارتياب كبير ممكن تريد ان ترسله الى الهند تجده في استراليا افهمت لدلك يجب عدم خلط الامور و التحليل العلمي و الاسلام لو قال ان الارض كروية و ان الارض تدور بطريقة مباشرة لكان لهم الحق في تكديبه في دلك العصر و رميه بالكدب لكن الله اعطى اجابات حقيقية نسبية التغير اي ان اجابة الله تتطور مع تطور العصر في المعنى و تواكب العلم و تبقى معجزة مثلا لو قال الله لنا ان قطر الارض طوله بالدراع فكيف سيفهمه العصر الحديث سياتي شخص و يقول انا افهم خير من رب المسلميين هو حسبه بالدراع و الدراع يختلف اي من بلد الى بلد اما انا فقد حسبته بالميليمتر و هدا ما يسمى الجدال و الخلاف لكن الله يعطيهم اعجاز مثلا الارض كيف مددنا لليوم يبقى معجزا مازال معجزا لليوم الحاضر و عمر الكون مجرد تقدير و كيفية حدوث الانفجار الكبير و النضرية السديمية و ….مازالت محيرة لليوم ارجو ان تكون قد فهمت كلامي وهدا كلام علمي مئة بالمئة لكنه بطريقة مبسطة و نسبية لان هناك حقيقة مطلقة في الكون نستطيع الاقتراب كل يوم لفهما اكثر فاكتر و الاقتراب منها لكن لن ننالها و ادا ادعينا لنيلنا للحقيقة المطلقة فهدا سيودي بنا الى التخلف و الجمود الفكرى لدلك الاسلام اعطى الحقائق بطريقة نسبية لكي تدل في كل زمان ان الله موجود و لكي يتمكن كل جيل من فهمها على حساب زمانه و لم يعطي حقائق مطلقة لكي لا نصاب اولا بالركود الفكري و ثانيا لكي لا ندعي رجعية هده المعلومات ارجوا دراسة ما كتبت

    أعجبني

    1. muslim قال:

      Bonjour (ASALAM ALAYKOM WA RAHMATO ALLAH ALAYKOM)
      Merci mon frère pour tes explications mais la seule question qui se pose est ce que la terre est plate ou sphérique, CHARH IBN KATHIR WA TAFSIR EL QORAAN n’a jamais , sité la terre sphérique mais plutôt plate dans tout les versets coranique, du moment que le coran ne rate rien, aucune chose petite ou grande SABHANA ALLAH EL WAHID EL AHAD, donc il n’a pas parlé sur la terre sphérique le ballonnement de la terre mais plate .
      salam aleykom

      أعجبني

    2. dd قال:

      جميل جدا لكن حتى أنت لديك بعض الأخطاء في التفسير
      وخصوصًا الحديد؛ قال الله تعالى: (وأنزلنا الحديد)، والنزول يكون من السماء، ويعني أنه سقط من السماء إما على شكل مطر، أو جسيم نجمي.
      ولكن كلامك جدًا رائع وعلمي

      أعجبني

  22. سعيدة قال:

    بارك الله فيكم

    أعجبني

    1. Dr.W..Jaddoue قال:

      سادتي الافاضل مسؤؤلين وقراء السلام عليكم

      الارض ليست هي الكرة الارضية ….كما ان الدار هو ليس المدينة… فقد تكون حافات الدار مستقيمةولكن حافات او حدوت المدينة قد تكون داءرية. لذا فالارض كروية بمعنى ان كوكب الارض ( وكائ كوكب اخر …هي الاخرى كروية) ولكننا ولتفاهة حجومنا كبشر فاننا لانرى ابعد من ارنبات انوفنا لذا لا نتحقق الا من المسافات القريبة من انظارنا والتي تبدو لنا مسطحة. ولو شاء الله لنا ان نرى ابعد من ذلك لراينا ارضنا كروية ولتعجبنا كيف لا نترنح او نسقط … فالارض بنظرنا القاصر مسطحة لتسهيل حياتنا وامورنا ولكن المعجزة انها كروية ولا يسمكنافيها الا قوة الله وسلطانه وخلقه للجاذبية تبارك اسمك يارب الكون وتبارك نبيك الخاتم الذي اوصل لنا كلامك الذي لامبدل له الى يوم نبعث في يومك الحق والحمد لله معتذرا عن جهلي

      أعجبني

      1. الأخ الدكتور الجدوعي حفظه الله
        لقد شرفتنا بتعليقك ومشاركتك، وأود أن اضيف لما ذكرته أن الأرض ذكرت منفردة في آيات كثيرة من القرآن الكريم وكان المعنى المقصود بها الأرض اليابسة التي نسير عليها بينما اقترنت الأرض بالسموات بآيات أخرى كثيرة وكان القصد كوكب الأرض. هناك حالتان خاصتان وردتا في سورتي البقرة وفصلت واللتان تتعلقان بمراحل خلق الكرة الأرضية حيث خلق كوكب الأرض في أول اربعة أيام وخلقت السموات في اليومين التاليين وبهما ذكرت الأرض منفردة.

        أعجبني

  23. iman قال:

    our earth is like said coran is flate mosattaha

    أعجبني

  24. نورية قال:

    السلامم عليكم
    ادا كنت لا تنشر الا التعليقات التي تروق لك فإن موقعك هدا لن يكون علميا
    انت ، ربما تعلم ان نجوم تنفجر لتتولد اجرام اخرى واخرى تموت كل في موعد ما ، وهدا يعني ان الكون لم يكون موجودا دائما هو هو لايتغير بل تحدث تغييرات خلال ملايين السنين بحيث لا يمكن للانسان العيش طويلا لملاحظة هده التغيرات
    ادا الكون بما في دلك النجوم التي نراها اليوم ليس هو الكون ولا النجوم في هده اللحظة لسبب بسيط هو ان الضوء يستغرق ملايين السنين للوصول الينا ، وما نراه اليوم من نجوم والاجرام البعيدة هو صورة الكون لما كان عليه قبل ملايين السنين
    اما ما تقول عنه وردة فانت تعلم ان الالوان في صورة الكون انما هي من اظافة رسامين اعتمادا على ترددات الموجات التي رصدتها اجهزة القياس والقياسات ليست نهائية ولا كاملة
    اتنمى منك ، ادا كنت علميا فعلا ان تنشر هدا التعليق وتناقشه
    والسلام

    أعجبني

    1. ليس من الممكن نشر تعليقك السابق لأنه يخلو من اخلاقيات النقاش والحوار.
      يبدو أن تعليقك هذا متعلق بمقالتنا “كيف استطاع أن يرى الوردة …” فمن الأنسب وضع هذا التعليق على تلك المقالة.
      أرجو ابراز المرجع الذي اعتمدتيه في جملتك “اما ما تقول عنه وردة فانت تعلم ان الالوان في صورة الكون انما هي من اظافة رسامين اعتمادا على ترددات الموجات التي رصدتها اجهزة القياس والقياسات ليست نهائية ولا كاملة” لأنها غير صحيحة!
      فيما قمت بذكره عن السموات والسماء والسحاب، فأرجو قراءة مقالتنا “وجعلنا السماء سقفا محفوظا

      أعجبني

  25. الدكتورة : جميله الرشيدي قال:

    جزاكم الله خير على هذه المواضيع المفيدة ونسأل الله لكم دوام الصحة والعافية
    ونريد المزيد من هذه المعلومات المفيدة

    أعجبني

  26. بايشي محمد الارض مسطحة بشكل جزئي لقد توصلت إلى حقائق جديدة في علم الحركة تثبت تسطح الأرض الجزئي سوؤال هل الاجسام التي حول الأرض تدور بمسار دائري بحكم كروية الأرض أم هناك إجابة ماتوصلت إليه حركة جيدة تثبت تسطح الأرض الجزئي أوالتسطح الصغير مثال لو فرشنا لأستاذ مصطبات بحيث كل مصطبة أقل من الأول 2ملم سيتحرك هذا الأستاذ على المصطبات دون إنحناء حتى ولو دار حول الأرض فإنه سيرسم حركة تدرجية وليست دائرية سأنزل في هذه الأيام بحث بعنوان الأرض مسطحة بشكل جزئي يوجد تعليق بعنوان تعليق بايشي محمد يوجد فيديو على اليوتيوب بعنوان الأرض مسطحة بشكل جزئي

    أعجبني

    1. قال الرازي 606 هـ في كتاب تفسيره مفاتيح الغيب – التفسير الكبير على هذا الرابط “أنه قد دلّت الدلائل الهندسية على أن الأرض كرة، فهي في أول حدوثها إن قلنا إنها كانت كرة والآن بقيت كرة أيضاً فهي منذ خلقت كانت مدحوة”

      فليس الغرب أو العلم الحديث هو من اكتشف كروية الأرض!

      أعجبني

  27. د محمد ابو الخير قال:

    ايه الروعه والحلاوة دى

    أعجبني

  28. اصال العسواي قال:

    شكرااااااااااا لكم

    أعجبني

  29. ilham قال:

    God bless you for your work thank for your research abd effort
    ilham morocco

    أعجبني

  30. ward قال:

    الله يجزاك عنا خير الجزاء ,, مقال رائع ودقيق وقد نفعني في جدال احد الملحدين … شكراً لكم

    أعجبني

  31. سعود قال:

    سؤال مهم
    هل الأرض تدور حول الشمس

    أعجبني

  32. خالد عبدالرحمن المهيري قال:

    الأخ احمد حسين الموقر
    لقد كنت شاركت في ١٨مايو٢٠١٤
    إليك موقع فيلم وثائقي يتكلم عن استواء الارض عن الطيارين وتجاربهم حول استواء الارض أرجو ان ينال إعجابك من فري انرجيhttps://m.youtube.com/watch?v=unILqRkZGKQ
    شاكرين لكم
    ووفقكم الله
    الامارات

    أعجبني

  33. فيصل المرشدي قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلام رائع جدا

    انا باحث ومفكر مبتدئ في أسرار القرآن أتمنى أن يكون بيننا تواصل

    وأريد أن ادلك على مفاتيح ربما تساعدك

    الأصداف وقشر البيض والسدود وماردم في الأرض ومنازل خروج الشمس ومكان نزول الحديد الى الأرض .

    أعجبني

  34. ابونصر الحوالي قال:

    جزاك الله خير ا

    أعجبني

    1. Jilo Strik قال:

      بسم الله الرحمن الرحيم (أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت وإلى الجبال كيف نصبت وإلى الأرض كيف سطحت فذكر إنما أنت مذكر)
      تفسير بسيط
      الله قال افلا ينضرون ….اي على مستوى نضرهم …….الى الارض كيف سطحت .وليس كيف “سطحها” اى انها مكورة ولكن مع نضر الانسان تكون مسطحة و العلم عند الله

      أعجبني

      1. مداخلة جيدة ولكن الآية تقول “انظر كيف” وليس “انظر” لوحدها

        أعجبني

  35. عمر قال:

    بارك الله فيك ربي يزيدك ويزيدنا علم وكل العلوم

    أعجبني

  36. خالد المهيري قال:

    السلام عليكم ورحمه الله ورحمه الله وبركاته
    في الحقيقة شدني موضوعكم الجليل حول كيفييه استوا الارض أوكرويتها واختلاف الارا والتشكيك من قبل الملاحدة وغيرهما في الدين
    مع ان الموضوع اسهل بكثير والله اعلم ان كثير من علماؤهم ينكرون ذلك مع علمهم اوتجاهلهم
    بسم الله نبدأ
    اولا لنتبع الأسلوب العلمي للرد عليهم
    استوا الارض حقيقه لايمكن لأحد ان ينكرها والدليل انك اذا نظرت الي الأفق لن تجد اي عيب في هذا الاستوا ولو كنت علي ارتفاع عالي في الجو ويسمي
    الأفق صديق الطيارين نظرا لشده استواءه ويعتبر المرجع الرءيسي لهم ولو ذلك ما أسهمت في الطيران
    بدونه (فرجع البصر هل تري من فطور ..)
    اذآ اذا كان الانسان داخل الغلاف الجوي فالأرض مستويه أينما كنت تطير حول الارض وهو ما يحتاجه الانسان للعيش فوق الارض بالتأمل والنظر
    اما اذا ارتفعنا فوق الغلاف الجوي ستبدأ الارض بلانحناء والتدور ( والأرض بعد ذلك دحها …)
    وهنا تأتي المعجزة انك كيف تأتي بمجسم هو مستو وهو مدور في نفس الوقت
    ان الله علي كل شئ قدير

    طيار سابق/الامارات

    أعجبني

  37. ياسمين قال:

    جزاك الله خيرا

    أعجبني

  38. نصر البدرى محمد قال:

    جازكم الله خيراً ، جميل جداً وقد خرجت من هذه الابحاث من ايات واحاديث وللقائمين عليها يجعلها الله فى ميزان حسناتهم ، وكأن الله عز وجل يرينا مراحل تكوين الارض وغيرها ، وان الموضوع مش مجرد ذكر ان الارض كرويه بالفظ ربما لا تكون مناسبه للعصور القديمه ولكن ذكره مراحل التكوين .. والله اعلم
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    … اللهم صل وسلم على حبيبك سيدنا محمد ، النبى الأمى المبعوث بالحق رحمه لكل العالمين وعلى اله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا.

    أعجبني

  39. almorabet قال:

    اخي واستاذي العزيز حسين كتاب أشكركم على هذا الجهد الرائع والمعلومات القيمة واسلوبك الرائع المبني على البحث العلمي ولتمنى لكم مزيد من التقدم في ابحاثكم

    إياد ماجد أبوصوي

    أعجبني

  40. nawel قال:

    قال تعالى
    {يَا مَعْشَرَ الجِنِّ وَالإنسِ إنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إلاَّ بِسُلْطَانٍ }[الرحمن : 33]
    إذا كانت السماوات والأرض أقطارا، فذلك يعني أنهما حلقات كروية يحيط الأكبر منها الأصغر، بمعنى أن الأرض كرة
    { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } [فصلت : 53]

    أعجبني

    1. مطلع قال:

      السلام عليكم
      بارك الله فيكم على الموضوع الرائع الدي اقل مايمكن ان يقال عنه ولكن ……
      الشكل الكروي له عدة اقطار وكلمة اقطار هنا جائت في صيغة الجمع اي … اقطار السماوات واقطار الارض

      أعجبني

  41. nawel قال:

    خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (الزمر : 5)
    فلا يمكن لليل بأن يُـكور على النهار ولا يمكن كذلك للنهار بأن يُـكور على الليل الا اذا كانت الارض كروية الشكل.

    أعجبني

    1. abdulrhmman قال:

      جزاك الله خيير فعلا (

      أعجبني

  42. psv قال:

    يا اخوة سطعية الأرض قمة الدليل على الكروية لأن السطع لة حافة كسطح المكتب مثلا فهل سمعتم عن احد سقط من حافة الأرض فى الفضاء بالطبع لا ام الكرة اينما سرت عليها تجدها ممتدة وليس لها حافة

    أعجبني

  43. aisha قال:

    يعطيكــم العافيـة عائشـة الحـازمـي

    أعجبني

  44. aisha قال:

    يعطيكم العافيـة

    أعجبني

  45. رياض محمد قال:

    عندنا في الاردن نقول عش العصفور (مدحى) اي العش بيضوي الشكل

    أعجبني

  46. shayma قال:

    جزاكم الله خيرا..هل من مزيد

    أعجبني

  47. محمود محمد قال:

    جزاكم الله خيرا

    أعجبني

  48. سميحة قال:

    اشكركم جزيل الشكر ونود منكم المزيد من التضحية ومعلومات صحيحة مقتبسة من القران بادلتها اليقينية لينتشر الاسلام…..

    أعجبني

    1. عبدالله قال:

      في ليبيا نطلق على البيضة (دحية) بمعنى دائريه و مكورة

      أعجبني

  49. بارك الله فيك ونفع بك وزادك علما , وانا اتمنى فعلا لو انك يا استاذنا الكبير عضو في الهيئة العالمية للاعجاز العلمي لانك مقنع ومفيد واكثر من رائع ,, اذا سمحت حصل عندي لبس بسيط بالباية قلت ان الارض كانت كلها مغمورة بالماء ولكن في نهاية المقال قلت انه لم تكن كلها مغمورة بالماء من البدء ؟؟؟؟؟ وشكرا .

    أعجبني

    1. شكراً أخ محمد وشكراً لزياراتك المتكررة للموقع،
      ان ما قلته عن العلم الحديث أنه… “فالعلماء في يومنا (2013) لا يرون بأن‏ الأرض كانت مغمورة بالكامل بالماء، وانما كانت هناك كتلة واحدة منذ البداية فوق سطح الماء تشققت فيما بعد الى القارات التي نعرفها اليوم!”
      أخي الكريم، هناك ثلاث حالات واجهتهم خلال كتاباتي في هذا الموقع؛ الأولى عندما يكون هناك اكتشاف علمي نجد آيات واضحة في القرآن الكريم تدعم وتؤيد هذا الاكتشاف.
      والحالة الثانية عندما يحدث “تصادم” بين الدين والعلم وقد حدثت في مثالين، المثل الأول في هذه المقالة إذ أن الاطروحات العلمية الحالية تقول أنه “كانت هناك كتلة واحدة منذ البداية فوق سطح الماء تشققت فيما بعد الى القارات التي نعرفها اليوم!” وبهم قال تعالى “قُلْ سِيرُواْ فِي ٱلأَرْضِ فَٱنظُرُواْ كَيْفَ بَدَأَ ٱلْخَلْقَ” العنكبوت 20 وتفسيرها ” يقول تعالـى ذكره لـمـحمد صلى الله عليه وسلم: قل يا مـحمد للـمنكرين للبعث بعد الـمـمات، الـجاحدين الثواب والعقاب: سيروا فـي الأرض فـانظروا كيف بدأ الله الأشياء وكيف أنشأها وأحدثها وكما أوجدها وأحدثها ابتداء…”. والمثل الثاني كان في المقالة “كيف استطاع أن يرى الوردة” حيث يقول العلم أن الشمس بحاجة الى 4.7 مليار سنة لتدخل في مرحلة الاحنضار بينما قال تعالى “تَأْتِيَهُمُ ٱلسَّاعَةُ بَغْتَةً”.

      والحالة الثالثة تكمن في مواضيع ذكرت في القرآن ولم يتطرّق اليها العلم مثل السموات السبع والكرسي والعرش والملائكة والجن.

      وشكرا جزيلا للمداخلة وابداء الرأي

      حسين كتّاب

      أعجبني

  50. المملكة العربية السعودية جامعة نجران كلية العلوم والآداب بشروره قسم الدراسات الإسلامية جريان الشمس والأرض وكرويتهما في ضوء الكتاب والسنة والحقائق العلمية تأليف د/عبد الواسع بن يحيى محمد المعزبي عضو هيئة التدريس بجامعة نجران – فرع شرورة بحث علمي محكم منشور في المجلة العلمية لكلية التربية بالوادي الجديد (جامعة أسيوط)العدد التاسع فبراير 2013م    الحمد لله، حمداً كثيراً، طيباً، مباركاً فيه، ملء السموات، وملء الأرض، وملء مابينهما، وملء ماشاء ربنا من شيئ بعد، وصلاة، وسلاما على نور الهدى، وسيد الورى، ومسك ختام الأنبياء،خير البرية، وقدوة البشرية،صاحب المقام المحمود، والحوض المورود، نبينا محمد بن عبد الله، وعلى آله الكرام، وصحبه الأماجد، وعلى التابعين، وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ( ). يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً( ).  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً( ). أمابعد: فإن القرآن الكريم هو الكتاب السماوي، الوحيد، المحفوظ عن التحريف، والتبديل قال تعالىإِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( ) وهو الكتاب الذي يحوي كتبا قيمة في طياتها بينات الحق والتوحيد قال تعالى:رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً، فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَة( ) و كذلك سنة نبينا محمد  فيها من الهدى والنور والعلم، والمعارف مثل القرآن الكريم كما ثبت هذا عن المصطفى  من حديث الـــمـــــقــــــدام مرفوعا: (ألا إني أوتيت الكتاب، و مثله معه)( ). والآيات التي تتحدث عن خلق الأرض، والسماء، والنجوم، وسائر الكائنات في القرآن الكريم كثيرة جدا، وأما كتب الحديث النبوي فقد خصص أئمة الحديث في مصنفاتهم أبوابا خاصة لسرد الأحاديث المتعلقة ببدء خلق الكون، وأنواع المخلوقات. وقد ذكرَ القرآنُ الكريمُ أن الشمس تجري في قوله تعالى (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)( )، وجميع علماء المسلمين مجمعــون على جريان الشمس، وقد أثبتت الأبحاث العلمية الدقيقة أن الشمس تتحرك أكثر من أربع حركات ، ولأغراض متعددة( ) وهذا مما لا خلاف فيه عند علماء الإسلام، و عند علماء الفلك من جميع الأديان. وإليك ما يقوله علماء الفلك والفضاء : (تدور الشمس حول محورها،كما تدور الأرض على هيئة النحلة، وكما أن الأرض تدور أيضاً حول الشمس فإن الشمس هي الأخرى تدور حول مركز مجرة درب اللبّانة، وتستغرق دورة الأرض حول محورها الوهمي الذي يمتد من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي يومًا واحدًا، بينما تستغرق الشمس في دورانها حول محورها مدة شهر تقريباً، بحيث تستغرق دورة المناطق القريبة من خط استواء الشمس مدة أقل من الشهر ببضعة أيام، وتستغرق دورة المناطق القريبة من خط القطبين مدة أكثر من الشهر بأيام قليلة، ويرجع هذا الاختلاف إلى أن الشمس كرة من الغازات، ولو كان جسم الشمس صلباً لما وُجِدَ هذا الاختلاف في مدة دوران أجزائها المختلفة، وتدور الأرض حول الشمس في مدة سنة، بينما تستغرق الشمس في دورانها مرة واحدة حول مركز المجرة مدة قدرها(225) مليون سنة، وهذا يعني أن الشمس تقطع في هذه المدة مسافة تعادل(10) بلايين مرة قدر طول المسافة بين الأرض والشمس) ( ) انظر الشكل ( ).   لكن (كروية الأرض ودورانها) من القضايا العلمية التي أثارت جدلا واسعا قديما وحديثا حيث أخذت اهتماما كبيرا من علماء الفلك، وعلماء الأديان المختلفة، بل أصدرت الكنيسة في أوربا أحكاما قاسية على أحد علماء الفلك الذين قالوا بكروية الأرض، وهو (جاليليو)( ) ، والسبب في ذلك أن كتب أهل الكتاب دخلها التحريف والتبديل، فصادمت حقائق العلم. وأما القرآن الكريم، والسنة النبوية، ففيهما دلائل قوية، وإن كان أكثرها غير صريح لكنها تشير إلى كروية الأرض، وإلى دورانها كما ستراها في ثنايا هذا البحث، و عند التأمل نجدها تدل دلالة قاطعة على أن القرآن قد أعجز البشر بفصاحته ،وبما يحويه من حقائق العلم، وكنوز المعرفة. فكروية الأرض أمر معلوم لدى علماء المسلمين من القرون الأولى، وممن أشار إلى ذلك جماعة من علماء الإسلام مثل شيخ الإسلام ابن تيميه ( )- رحمه الله- حيث يقول نقلا عن ابن المنادي( )- رحمه الله -(وكذلك أجمعوا على أن الأرض بجميع حركاتها من البر، والبحر مثل الكرة، قال: ويدل عليه أن الشمس، والقمر، والكواكب لا يوجد طلوعها، وغروبها على جميع من في نواحي الأرض في وقت واحد، بل على المشرق قبل المغرب، قال: فَكـُــــرة الأرض مثبتة في وسط كرة السماء كالنقطة في الـــدائرة، يدل على ذلك أن جـــرم كــل كـــوكب يُرى في جـــمـــيع نواحي السماء على قدر واحد، فيدل ذلك على بعد ما بين السماء والأرض) ( ). ومع تطور الصناعات، وخروج الإنسان من أقطار الأرض فوق سفن الفضاء أصبحت مسألة كروية الأرض، ودورانها أمراً معلوماً لجميع البشر، ومن جميع الأديان. ولأن منهج أهل السنة والجماعة هو العمل بالسنة الصحيحة، ولو كانت آحاداً، ولو في مسائل الاعتقاد فقد يسر الله لي العثور على حديث موقوف بإسناد حسن عن ابن عباس رضي الله عنهما يتحدث عن كروية الأرض، ودورانها بعبارات صريحة،ولأهمية هذا الحديث سوف أفرد له مبحثا خاصا، وأفصل الكلام عن سنده، ومتنه، وبالله التوفيق. وقبل الولوج في هذا البحث لابد من الإشارة إلى مايلي: مشكلة البحث: المشكلة التي يعالجها هذا البحث هي قصور فهم بعض المعاصرين باللغة العربية مما جعلهم يجدون صعوبة في فهم بعض الآيات القرآنية التي تتحدث عن دوران الأرض، ولايدققون في الآيات التي يظنون أنها تدل على غير ذلك ،ويبقى الفيصل في هذا الباب ، فهم السلف،ولغة العرب، وأهل الصنعة المتمكنون من زمام اللغة ، وفهم حقائق العلوم المعاصرة، ولذا ملأتُ بحثي هذا بأقوال أعلام أهل العلم المشهود لهم بقدم السبق في اللغة ،والتفسير ، مع قدرتي على شرح هذه النصوص وبيان مدلولالاتها بصفة شخصية، ولكني آثرت كلامهم ، لأن الأمة تعرف علمهم، وتشهد بعدالتهم. ويمكن القول بأن هذا البحث يجيب عن ثلاثة أسئلة: السؤال الأول: هل هناك أدلة في القرآن أو السنة تشير إلى دوران الأرض ؟ السؤال الثاني: كيف نجمع بين هذه الأدلة، والآيات التي تتحدث عن مد الأرض؟ وعن الأمر بالنظر إلى الأرض كيف سطحت؟ السؤال الثالث: منهم العلماء المسلمون الذين فسروا هذه الآيات، وفهموا هذه المدلولات ، وفي أي كتبٍ من مؤلفاتهم ذكروها؟ أهداف البحث: يهدف الباحث من خلال بحثه هذا إلى تحقيق الأهداف التالية: الهدف الأول: توضيح عظمة القرآن الكريم، وسبقه لعلوم البشر. الهدف الثاني: بيان إعجاز السنة النبوية، وسبقها لعلوم البشر ،ومعارفهم. الهدف الثالث: جمع أشهر الأدلة القرآنية المتعلقة بحركة الأرض، وشكلها، والكلام عن دلالاتها، وبيان إعجازها واتفاقها. منهج البحث: سلك الباحث في بحثه هذا المنهج الاستقرائي،في جمع النصوص، ومايتعلق بدلالاتها. أهمية البحث: تكمن أهمية هذا البحث في أن القرآن هو المعجزة الخالدة لخاتم الأنبياء محمد  ويستحيل أن يكون فيه أدنى ريب، ويستحيل أن يخطأ في الحديث عن أي شيئ في الكون أو الإنسان وآيات القرآن واضحة الدلالة في الحديث عن الشمس،والكون، والأرض وكل شيئ، ولكن يقع الإشكال في قلة البضاعة في لغة العرب التي نزل بها هذا الكتاب المعجز، فهذا البحث يوضح بجلاء كيف أشار القرآن إلى كروية الأرض و إلى دورانها. ولأن كروية الشمس، وجريانها أمر معلوم لجميع البشر اليوم، وبدون خلاف، وبنص القرآن كما قال تعالى: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)( ) فسوف أفصل القول عن كروية الأرض، ودورانها في ضوء الكتاب، والسنة، وأقوال أهل العلم من علماء الشريعة، وعلماء الفلك. خطة البحث: قام الباحث بتقسيم هذا البحث إلى أربعة مباحث، وختم ذلك كله بخلاصة ، ثم توصيات ونتائج: المبحث الأول: دراسة حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما سندا، ومتنا، ودلالة. المبحث الثاني: الآيات القرآنية الدالة على دوران الأرض، وكرويتها. المبحث الثالث: بيان معاني الآيات التي قد يفهم منها أن الأرض ثابتة، أو مسطحه . المبحث الرابع: الرد على منكري حديث النزول الإلهي في الثلث الأخير ، وتوضيح معناه في ضوء مفهوم كروية الأرض، ودورانها. الخلاصة وتتضمن أهم توصيات و نتائج البحث. قائمة المراجع والمصادر. فهرس الموضوعات.   المبحث الأول دراسة حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال الحافظ أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان( ) – رحمه الله- : حدثنا ابن الجارود، حدثنا محمد بن عيسى الزجاج، قال حدثنا عامر بن إبراهيم، عن الخطاب ابن أبي المغيرة، عن أبيه، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس رضي الله عنهـما أن رجلا أتاه فسأله عن هـــذه الآية (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأرض مِثْلَهُنَّ يَتنزلُ الأمرُ بَينَهُن)( ) يسأله ثلاث مرات فلم يرد عليه شيئا حتى إذا خف عنه الناس قال له الرجل: ما يمنعك أن تجيبني؟! قال: ما يؤمنك إن أخبرتك أن تكفر، قال: أخبرني ؟ قال: سماء تحت أرض، وأرض فوق سماء، مطويات بعضها فوق بعض، يدور الأمر بينهن، كما يدور هذا الجردناب الذي يدور بالغزل عليه)( ). دراسة إسناد الحديث: الراوي الأول : أحمد بن الجارود : هو الحافظ أبو جعفر أحمد بن علي بن محمد بن الجارود الأصبهاني، الرحال المصنف، روى عن أبي سعيد الأشج، وعمر بن شـبه، وأحمد بن الفرات، وخلق من الأصفهانيين، روى عنه أبو إسحاق بن حمزة، وأبو القاسم الطبراني، وأبو الشيخ، وغيرهم، ثقة، مات سنة تسع وتسعين ومائتين( ). الراوي التالي: محمد بن عيسى الزجاج: هو محمد بن عيسى بن خالد الزجاج أبو عبد الله، روى عن عبيد الله بن موسى، وأبي نعيم، والناس، وعنه ابن الجارود، وغيره،ثقة ،مأمون( ). الراوي التالي: عامر بن إبراهيم الأشعري: هو عامر بن إبراهيم بن واقد بن عبد الله الأصبهاني، المؤذن مولى أبي موسى الأشعري، روى عن مالك بن أنس، ويعقوب بن عبد الله، وخطاب بن جعفر بن أبي المغيرة، وحماد بن سلمة، وإسماعيل بن خليفة قاضي أصبهان، ومبارك بن فضالة، وغيرهم، روى عنه أبناه محمد، وإبراهيم، وعمرو بن علي الفلاس، ويونس بن حبيب العجلي، وأسد بن عاصم، وحفص بن عمر المهرقاني، وغيرهم، ثقة من خيار الناس، مات سنة إحدى أو اثنتين ومائتين ( ). الراوي التالي: خطاب بن جعفر بن أبى المغيرة: هو خطاب بن جعفر بن أبى المغيرة الخزاعي، القمي، روى عن أبيه عن سعيد بن جبير، والسدي، وعطاء بن السائب، روى عنه الحسين بن حفص، وعامر بن إبراهيم، وغيرهم كان أبو حاتم الرازى يتتبع حديثه، فيكتب إلى بعض إخوانه من أهل أصبهان : مهما وقع عندكم من حديث الخطاب بن جعفر فاجمعوه لي ، و خذوا لي به إجازة ،قال الحافظ : صدوق من الثامنه( ). الراوي التالي : جعفر بن أبى المغيرة: هو جعفر بن أبي المغيرة القمي، تابعي، روى عن سعيد بن جبير، وسعيد بن عبد الرحمن بن أبزى، وعكرمة، وشهر بن حوشب، وكان مختصاً بسعيد بن جبير ودخل معه مكة في أيام ابن الزبير ،ورأى عبد الله بن عمر، روى عنه ابنه خطاب، ويعقوب القمي وأشعث بن إسحاق القمي، ومندل بن علي، وجماعة قال الحافظ ابن حجر: وقع حديثه فى ” صحيح البخارى ” ضمنا ، قال أحمد: ثقة، وقال الذهبي : صدوق ( ). الراوي التالي: سعيد بن جبير: هو التابعي الجليل سعيد بن جبير بن هشام الأسدي، مولاهم، روى عن ابن عباس، وابن مغفل، وغيرهما، وروى عنه الأعمش، وأبو بشر، وأمم، تابعي، ثقة، ثبت، فقيه، قتل شهيدا سنة خمس وتسعين( ). الراوي التالي: عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: هو الصحابي الجليل عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن عم رسول الله ، ولد قبل الهجرة بثلاث سنين، ودعا له رسول الله  بالفهم في القرآن، فكان يسمى البحر، والحبر، لسعة علمه، وهو أحد المكثرين من الصحابة، وأحد العبادلة من فقهاء الصحابه، روى عنه سعيد بن جبير، ومجاهد، وعكرمة، وأمم ، قال عمر :لو أدرك ابن عباس أسناننا ما عشره منا أحد، مات سنة ثمان وستين بالطائف( ). الحكم على هذا السند: حديث حسن . المتابعات والشواهد: هناك متابعة عند المؤلف عن الحسين عن خطاب القمي عن أبيه في طبقات أصبهان (1/240) رواها المؤلف من طريق محمد بن يحيى ، قال : ثني عبد الله ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثنا خطاب ، عن أبيه ، عن سعيد بن جبير ، قال : جاء رجل إلى ابن عباس ، فسأله عن قول الله : (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأرض مِثْلَهُنَّ)( )ما هو ؟ فسكت عنه ابن عباس حتى إذا وقف الناس ، قال له الرجل : ما يمنعك أن تجيبني ؟ قال : ( وما يؤمنك أن لو أخبرتك أن تكفر ؟ قال : فأخبرني فأخبره قال ( سماء تحت أرض، وأرض فوق سماء، مطويات، بعضها فوق بعض، يدور الأمر بينهن كما يدور بهذا الكردنا الذي عليه الغزل) ورجاله ثقات، وعبد الله هو الجوهري ثقة، والحسين هو ابن حفص بن الفضل صدوق، روى عن الخطاب بن جعفر القمي. غريب الحديث: قوله (الجرد ناب الذي يدور): قال في القاموس: جَــــرَّدَ القطنَ : حلجَهُ( ).والمقصود به هنا فـَلْكةُ المغْـزل، وفَــلْكَة المغزل بفتح الفاء وسكون اللام: خشبة مستديرة في أعلاها مسمار مثني يدخل فيه الغزل، ويدار لينـــفــتــل الـــغـــزل ) ( ). دلالة الحديث ومايستفاد منه: أولا: يستفاد من قوله (سماء تحت أرض وأرض فوق سماء ) أن الأرض كروية، وأن السماء تحيط بالأرض من كل جهة، وهذا هو الواقع فإن من كان في القطب الجنوبي سيرى السماء فوقه تماما ،كما يرى صاحب القطب الشمالي السماء فوقه كذلك، فالأراضي الواقعة في القطبين يصدق عليها أنها سماء تحت أرض، وأرض فوق سماء، ونحن الآن في القرن الحادي والعشرين نستوعب مفاهيم هذا الحديث بيسر وسهولة لكن من الصعوبة استيعاب هذه المعاني في زمانهم، ولذلك تحفظ ابن عباس -رضي الله عنهما-. ثانيا: في قوله (مطويات، بعضها فوق بعض، يدور الأمر بينهن كما يدور بهذا الكردنا الذي عليه الغزل) إثبات لدوران الأرض وتشبيه لدوران الأرض بزاوية (5, 23) درجة حول الشمس مثل دوران المغزل وهو أمر معلوم اليوم( ). قال في أضواء البيان عند هذه الآية :(فاختلف في المثلية فجاء عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أنها مثلية تامة عدداً، وطباقاً، وخلقاً، وقيل: عدداً وأقاليم يفصلها البحار، وقيل: عدداً طباقاً متراكمة كطبقات البصلة مثلاً، ولقد تقدم للشيخ رحمة الله تعالى علينا وعليه في المقدمة أن من أوجه البيان إذا لم يوجد في الكتاب، ووجد في السنة فإنه يبين بها؛ لأنها وحي، وقد جاء في السنة: (أن الأرض سبع أرضين) كما في حديث ( من اغتصب أرضاً أو من أخذ شبراً من الأرض طوقه من سبع أرضين) متفق عليه، وفي حديث موسى (لما قال: يا رب علمني شيئاً أدعوك به فقال: قل لا إله إلا الله، فقال: يا رب كل الناس يقولون ذلك، قال يا موسى لو أن السماوات السبع، وعامرهن غيري، والأرضين السبع في كفة، ولا إله إلا الله في كفة لمالت بهن لا إله إلا الله) رواه النسائي، فهذه أحاديث صحيحة أثبتت أن الأرضين سبع، ولم يأت تفصيل للكيفية، ولا للهيئة فثبت عندنا العدد، ولم يثبت غيره فنثبته ،ونكل غيره لعلم الله تعالى)( ). أقول: رحم الله المؤلف، فقد أحسن من انتهى إلى ماعلم، وحديث ابن عباس هذا يبين الهيئة والكيفية، وفيه بيان أن الأرض مكورة تحيط بها السماء وأنهن سبع أرضين مطويات، تدور كما يدور المغـزل، وهذا الحديث الموقوف له حكم الرفع، ولله الحمد لأنه خبر عن غيب لامجال للاجتهاد فيه، وسنده صحيح . هذه صورة لنوع من أنواع المغزل الذي تحدث عنه الحديث :   المبحث الثاني الآيات القرآنية الدالة على دوران الأرض وكرويتها أولا: الآيات القرآنية الدالة على دوران الأرض: الدليل الأول: قوله تعالى(وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) ( ). تأمل معي في ترتيب الآيات، قال تعالى:( أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (86) وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ (87) وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) ( ). وجوه الدلالة في هذه الآية : الوجه الأول: هذه الآية رقم (88) مرتبطة بالآية رقم (86) وهي قوله تعالى ( أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) وآية النفخ في الصور رقم (87) معترضة بينهما، ووجه الارتباط بينهما أن الليل والنهار سببهما دوران الأرض حول نفسها وهذا أسلوب عربي أصيل يسمى في لغة العرب الجمل الاعتراضية فآية القيامة اعتراضية بين الآيتين وممن أشار إلى هذا الارتباط بين الآيتين العلامة ابن عاشور( ) كما سيأتي. ولهذه الآية المعترضة أمثلة في آيات القرآن الكريم : المثال الأول: قوله تعالى في سورة البقرة (وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (237) حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238) فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (239) وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (240) وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ [البقرة : 237 – 241] فقوله تعالى : (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين) آية معترضة ما قبلها من الآيات يتحدث عن الطلاق والمهر، وما بعدها من الآيات يتحدث عن العدة والطلاق. المثال الثاني: قوله تعالى : (وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا (55) قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنْكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا (56) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا (57) [الإسراء : 55 – 57] فالآية رقم (57) معناها مرتبط بالآية رقم (55) فالأنبياء هم الذين يرجون رحمة الله ويخشون عذابه والآية رقم (56) مرتبطة بآيات سبقتها تتحدث عن الشرك والمشركين. الوجه الثاني: في قوله تعالى (تَحْسَبُهَا جَامِدَةً) ( ) حسب فعل من أفعال القلوب من أخوات ظن، ومعناها: وترى الجبال تظنها جامدة أي ثابتة، وهذا الآن في الدنيا أما يوم القيامة فللجبال فيه شأن آخر قال تعالى (وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا ) ( ) وقال تعالى( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا)( ) فنحن الآن في الدنيا نرى الجبال فنظنها جامدة ثابتة لكنها في الحقيقة هي والأرض تجري جريا سريعا مذهلا كسرعة السحب وجريها، وهنا تأتي دلالة الربوبية العظيمة كيف تتحرك الأرض بجبالها، ولا يشعر الإنسان بحركتها بتاتا؟؟ أجاب سبحانه صنع الله الذي أتقن كل شيئ ، وممن أشار إلى هذا المعنى العلامة الشعراوي( ) و العلامة ابن عاشور وسيأتي كلامهم بلفظه. الوجه الثالث: الواو واو الحال والجملة حالية (وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ) ( ) والمعنى أنت ترى الجبال فتظن أنها جامدة لكن حقيقة حالها أنها تمر وتجري كجري السحاب . الوجه الرابع: في قوله تعالى :(صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ) ( )حديث القرآن عن الإتقان، ولفت أنظار الخلق إلى دقة الصنع، وإبداعه لا يتناسب مع ذكر أهوال القيامة فالقيامة غضب، وحساب، وتدمير لكن الله جل جلاله عندما يحدثنا عن أدلة ربوبيته في الدنيا يذكر الإتقان قال تعالى: (أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ ، فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ ، إِلَى قَدَرٍ مَعْلُومٍ ، فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ ) ( ) وقال تعالى: (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ) ( ) وقال تعالى ( سبح اسم ربك الأعلى الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى) ( ) .. الوجه الخامس: كما أن الله له خبرة، وقدرة عظيمة على تسيير الأرض بجبالها، وبدون أن يشعر من على ظهرها من البشر بهذه الحركة السريعة جدا، فله علم شامل، ودقيق بكل صغير، وكبير من حسناتكم، وسيئاتكم، وسوف يحاسبكم عليه فلذا ختم الآية بقوله: ( إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) ( ) فنسأله سبحانه أن يعفو عن سيئاتنا بكرمه. وممن أشار من المفسرين إلى كون هذه الآية من الأدلة على دوران الأرض العلامة ابن عاشور، والعلامة الشعراوي : يقول العلامة ابن عاشور – رحمه الله- في تفسير قوله تعالى: (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ)( ). ” ليس في كلام المفسرين شفاء لبيان اختصاص هذه الآية بأن الرائي يحسب الجبال جامدة، ولا بيان وجه تشبيه سيرها بسير السحاب، ولا توجيه التذييل بقوله تعالى {صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ} فلذلك كان لهذه الآية وضع دقيق، ومعنى بالتأمل خليق، فوضعها أنها وقعت موقع الجملة المعترضة بين المجمل، وبيانه من قوله {فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ} إلى قوله {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ} [النمل: 87 – 89] بأن يكون من تخلل دليل على دقيق صنع الله تعالى في أثناء الإنذار والوعيد إدماجا وجمعا بين استدعاء للنظر، وبين الزواجر والنذر، كما صنع في جملة {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا} [النمل: 86] الآية، أو هي معطوفة على جملة {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا} [النمل: 86] الآية، وجملة {وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ} [النمل: 87] معترضة بينهما لمناسبة ما في الجملة المعطوف عليها من الإيماء إلى تمثيل الحياة بعد الموت، ولكن هذا استدعاء لأهل العلم والحكمة لتتوجه أنظارهم إلى ما في الكون من دقائق الحكمة، وبديع الصنعة، وهذا من العلم الذي أودع في القرآن ليكون معجزة من الجانب العلمي يدركها أهل العلم، كما كان معجزة للبلغاء من جانبه النظمي كما قدمناه في الجهة الثانية من المقدمة العاشرة فإن الناس كانوا يحسبون أن الشمس تدور حول الأرض فينشأ من دورانها نظام الليل والنهار، ويحسبون الأرض ساكنة، واهتدى بعض علماء اليونان أن الأرض هي التي تدور حول الشمس في كل يوم وليلة دورة تتكون منها ظلمة نصف الكرة الأرضية تقريبا وضياء النصف الآخر وذلك ما يعبر عنه بالليل والنهار، ولكنها كانت نظرية مرموقة بالنقد، وإنما كان الدال عليها قاعدة أن الجرم الأصغر أولى بالتحرك حول الجرم الأكبر المرتبط بسيره وهي علة اقناعية لأن الحركة مختلفة المدارات فلا مانع من أن يكون المتحرك الأصغر حول الأكبر في رأي العين وضبط الحساب، وما تحققت هذه النظرية إلا في القرآن السابع عشر بواسطة الرياضي “غاليلي” الإيطالي، والقرآن يدمج في ضمن دلائله الجمة، وعقب دليل تكوين النور والظلمة دليلا رمز إليه رمزا، فلم يتناوله المفسرون أو تسمع لهم ركزا، وإنما ناط دلالة تحرك الأرض بتحرك الجبال منها لأن الجبال هي الأجزاء الناتئة من الكرة الأرضية فظهور تحرك ظلالها متناقصة قبل الزوال إلى منتهى نقصها، ثم آخذة في الزيادة بعد الزوال، ومشاهدة تحرك تلك الظلال تحركا يحاكي دبيب النمل أشد وضوحا للراصد، وكذلك ظهور تحرك قممها أمام قرص الشمس في الصباح والمساء أظهر مع كون الشمس ثابتة في مقرها بحسب أرصاد البروج والأنوار، ولهذا الاعتبار غير أسلوب الاستدلال الذي في قوله تعالى {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ} [النمل: 86] فجعل هنا بطريق الخطاب {وَتَرَى الْجِبَالَ}، والخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم تعليما له لمعنى يدرك هو كنهه ولذلك خص الخطاب به ولم يعمم كما عمم قوله {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ} [النمل: 86] في هذا الخطاب، وادخار لعلماء أمته الذين يأتون في وقت ظهور هذه الحقيقة الدقيقة، فالنبي صلى الله عليه وسلم أطلعه الله على هذا السر العجيب في نظام الأرض كما أطلع إبراهيم عليه السلام على كيفية إحياء الموتى، اختص الله رسوله صلى الله عليه وسلم بعلم ذلك في وقته وائتمنه على علمه بهذا السر العجيب في قرآنه ولم يأمره بتبليغه إذ لا يتعلق بعلمه للناس مصلحة حينئذ حتى إذا كشف العلم عنه من نقابه وجد أهل القرآن ذلك حقا في كتابه، فاستلوا سيف الحجة به وكان في قرابه، وهذا التأويل للآية هو الذي يساعد قوله {وَتَرَى الْجِبَالَ} المقتضي أن الرائي يراها في هيئة الساكنة، وقوله {تَحْسَبُهَا جَامِدَةً} إذ هذا التأويل بمعنى الجامدة هو الذي يناسب حالة الجبال إذ لا تكون الجبال ذائبة ، وقوله {وهي تمر} الذي هو بمعنى السير {مَرَّ السَّحَابِ} أي مرا واضحا لكنه لا يبين من أول وهلة، وقوله بعد ذلك كله {صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ} المقتضي أنه اعتبار بحالة نظامها المألوف لا بحالة انخرام النظام لأن خرم النظام لا يناسب وصفه بالصنع المتقن ولكنه يوصف بالأمر العظيم أو نحو ذلك من أحوال الآخرة التي لا تدخل تحت التصور، و {مَرَّ السَّحَابِ} مصدرٌ مبين لنوع مرور الجبال، أي مرورا تنتقل به من جهة إلى جهة مع أن الرائي يخالُها ثابتة في مكانها كما يخالُ ناظر السحاب الذي يعم الأفق أنه مستقر وهو ينتقل من صوب ويمطر من مكان إلى آخر فلا يشعر به الناظر إلا وقد غاب عنه، وبهذا تعلم أن المَرَّ غير السير الذي في قوله تعالى {وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً} [الكهف: 47] فإن ذلك في وقت اختلال نظام العالم الأرضي ، وانتصب قوله {صُنْعَ اللَّهِ} على المصدرية مؤكدا لمضمون جملة {تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ} بتقدير: صنع الله ذلك صنعا، وهذا تمجيد لهذا النظام العجيب إذ تتحرك الأجسام العظيمة مسافات شاسعة، والناس يحسبونها قارة ثابتة، وهي تتحرك بهم ولا يشعرون)( ) انتهى كلامه بلفظه. و يقول العلامة الشعراواي – رحمه الله- في تفسير هذه الآية: (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) ( ) قوله تعالى { تَحْسَبُهَا جَامِدَةً } [النمل: 88] أي: تظنها ثابتة، وتحكم عليها بعدم الحركة؛ لذلك نسميها الرواسي والأوتاد { وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ } [النمل: 88] أي: ليس الأمر كما تظن؛ لأنها تتحرك وتمر كما يمرّ السحاب، لكنك لا تشعر بهذه الحركة، ولا تلاحظها لأنك تتحرك معها بنفس حركتها، وهَبْ أننا في هذا المجلس، أنتم أمامي، وأنا أمامكم، وكان هذا المسجد على رحاية أو عجلة تدور بنا، أيتغير وضعنا وموقعنا بالنسبة لبعضنا؟ إذن: لا تستطيع أن تلاحظ هذه الحركة إلا إذا كنتَ أنت خارج الشيء المتحرك، ألاَ ترى أنك تركب القطار مثلاً ترى أن أعمدة التليفون هي التي تجري وأنت ثابت. ولأن هذه الظاهرة عجيبة سيقف عندها الخَلْق يزيل الله عنهم هذا العجب، فيقول { صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ } [النمل: 88] يعني: لا تتعجب، فالمسألة من صُنع الله وهندسته وبديع خَلْقه، واختار هنا من صفاته تعالى: { الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ } [النمل: 88] يعني: كل خَلْق عنده بحساب دقيق مُتقَن. البعض فهم الآية على أن مرَّ السحاب سيكون في الآخرة، واستدل بقوله تعالى:{ وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ }[القارعة: 5]. وقد جانبه الصواب لأن معنى{ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ }[القارعة: 5] أنها ستتفتت وتتناثر، لا أنها تمر، وتسير هذه واحدة، والأخرى أن الكلام هنا مبنيٌّ على الظن { تَحْسَبُهَا جَامِدَةً } [النمل: 88] وليس في القيامة ظن؛ لأنها إذا قامتْ فكل أحداثها مُتيقنةٌ. ثم إن السحاب لا يتحرك بذاته، وليس له موتور يُحركِّه، إنما يُحرِّكه الهواء، كذلك الجبال حركتها ليست ذاتيةٌ فيها، فلم نَرَ جبلاَ تحرَّك من مكانه، فحركة الجبال تابعة لحركة الأرض؛ لأنها أوتاد عليها، فحركة الوتد تابعة للموتود فيه. لذلك لما تكلم الحق- سبحانه وتعالى – عن الجبال قال:{ وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ }[النحل: 15]. ولو خُلِقتْ الأرض على هيئة السُّكون ما احتاجتْ لما يُثبِّتها، فلا بُدَّ أنها مخلوقة على هيئة الحركة. في الماضي وقبل تطور العلم كانوا يعتقدون في المنجِّمين، وعلماء الفلك الكفرة أنهم يعلمون الغيب، أما الآن وقد توصَّل العلماء إلى قوانين حركة الأرض، وحركة الكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية، واستطاعوا حساب ذلك كله بدقة مكّنتهم من معرفة ظاهرة الخسوف والكسوف مثلاً ونوع كل منهما، ووقته وفعلاً تحدث الظاهرة في نفس الوقت الذي حددوه لا تتخلف. واستطاعوا بحساب هذه الحركة أنْ يصعدوا إلى سطح القمر، وأن يُطلِقوا مركبات الفضاء ويُسيِّروها بدقة حتى إنَّ إحداها تلتحم بالأخرى في الفضاء الخارجي. كل هذه الظواهر لو لم تكن مبنية على حقائق مُتيقَّنة لأدتْ إلى نتائج خاطئة وتخلفتْ. ومن الأدلة التي تثبت صحة ما نميل إليه في معنى حركة الجبال، أن قوله تعالى { صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ } [النمل: 88] امتنان من الله تعالى بصنعته، والله لا يمتنُّ بصنعته يوم القيامة، إنما الامتنان علينا الآن ونحن في الدنيا( ). ويقول –رحمه الله – في كتابه معجزة القرآن تحت عنوان : القرآن وقوانين الكون (دوران الأرض .. والجبال) : ( ننتقل بعد ذلك إلى قضية دوران الأرض حول نفسها لنرى أن الله سبحانه وتعالى يمسها في القرآن كحقيقة كونية فهو يتحدث حين يقول سبحانه في سورة النمل : (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ) [النمل: 88] ، الجبال رواسي للأرض مفروض أن تثبتها وتمنعها من الحركة ومن أن يحدث بها أي خلخلة أو اهتزاز هذه الجبال هي الرواسي التي تجعل الأرض لاتميد بالإنسان هي مركز الثبات التي إذا نظرت إليها وإلى ضخامتها تعتقد أن الأرض ثابتة في مكانها لاتتحرك خطوة واحدة ثابتة جامدة يأتي الله سبحانه وتعالى ويقول : (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ) لماذا قال الله سبحانه وتعالى تحسبها ؟ قالها رحمة بالعـقـل البشري فالإنسان يظن أن الجبال جامدة، ولكن الله سبحانه وتعالى يريد أن يخبرنا أن هذه الجبال التي نراها أمامنا، ونحسبها جامدة تتحرك من مكان إلى آخر ولكنها ” تمر مر السحاب” لماذا ؟ لأن السحاب لايملك ذاتية الحركة لايتحرك بنفسه إنما تحركه الرياح فالسحاب بدون الريح يبقى في مكانه، ولكن الرياح هي التي تدفعه من مكان إلى آخر ومن هنا فان استخدام الله سبحانه وتعالى لكلمة ” مر السحاب” يريد أن ينبئنا أن الجبال التي نحسبها جامدة تتحرك، ولكنها لا تتحرك بنفسها بل هي تابعة لحركة أخرى تدفعها تماما كما تدفع الرياح السحاب، وإذا كانت الجبال وهي أوتاد الأرض، ولا تتحرك ذاتية من نفسها فما الذي يدفعها محرك آخر وما هو المحرك الآخر إنه الأرض، وكأن الجبال تتحرك بحركة الأرض فلابد أن الأرض نفسها تتحرك وتدور وإلا فكيف تقوم بتحريك الجبال وهي ثابتة إن الجبال في حركتها تابعة لشيئ آخر يتحرك تماما كالسحاب الذي يتبع في حركته الريح، والجبال ثابتة فوق الأرض فلايوجد محرك آخر لها الا الأرض وهكذا مس الله سبحانه وتعالى دوران الأرض بشكل بديع يبين لنا أن الأرض تتحرك وتدور حول نفسها، وأن الجبال التي هي أوتاد الأرض تتحرك تابعة للأرض في حركتها، وأننا نحسب هذه الجبال جامدة، ولكن قول الله سبحانه وتعالى ” تحسبها جامدة” محتاج إلى وقفة ذلك أنه يقدم لنا حقيقة علمية أخرى . إنك حين تكون فوق جسم متحرك حركة رتيبة لا اهتزاز فيها فإنك لاتحس بهذه الحركة إلا إذا قست هذا الجسم إلى جسم ثابت الطائرة حين تطير بنا إذا نظرتُ من النافذة فإني أحس بحركة الطائرة، وطيرانها ولكن إذا أقفلنا النوافذ وكان الجو مستقرا ليس فيه أي اضطراب بحيث لم يصاحب هذا الطيران أي اهتزاز فإنني لا أشعر إطلاقا بحركة الطائرة لماذا؟ لأن كل شيئ داخل جسم الطائرة هو ثابت بالنسبة لي فالمقاعد ثابتة وموقع من يجلسون حولي ثابت ولا أحس في هذا بأية حركة ، وكذلك بالنسبة للقطار والسيارة أنت حين تغلق النوافذ وتكون الحركة ذاتية متزنة هادئة لا اهتزاز فيها فإنك لا تحس بالحركة، ولكن إذا فتحت النافذة وقست الحركة إلى شيئ ثابت فإنك تحس بالحركة ، إذن فالله سبحانه وتعالى يريد أن يقول لنا أنتم لا يمكنكم أن تدركوا حركة الجبال هذه بحسكم لأن وضعها بالنسبة للأرض ثابت ووضعها بالنسبة لكم ثابت، ووضعها بالنسبة لكل شيئ حولها ثابت، ومن هنا فإنك تحسبها جامدة، ولا تفطن لحركتها أبدا لأنه ليس هناك شيئ أمامك تقيس الحركة به، ولكني أقول لك إن هذه الجبال تتحرك، وهي في حركتها ليست لها حركة ذاتية أي أنها لاتنتقل من مكان إلى مكان فوق الأرض بل تتبع الأرض في دورانها ثم تتعجب أنت لذلك فيقول لك الله سبحانه وتعالى لا تتعجب إنه ” صنع الله الذي أتقن كل شيئ ” . بعض الناس يقولون إن هذا الوصف ينطبق على يوم القيامة ولكننا نقول لهم إنه في يوم القيامة لايكون هناك حسبان ولكن يكون يقينا ” فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد” ويقول الله -سبحانه وتعالى- عن الجبال يوم القيامة ” ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا” فكيف ينسفها الله ثم نحسبها جامدة ويقول الله سبحانه وتعالى ” يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات ” في يوم القيامة ينسف الله الجبال ويبددها، وكل شيئ أمامك يكون يقينا فأنت ترى الجنة وترى النار وترى الله رؤية اليقين فالحسبان في الدنيا واليقين في الآخرة ( ) انتهى كلامه . أقول: ومن له باع في لغة العرب يدرك أن معنى الآية ظاهر في بيان دوران الأرض ، وسيرها المحكم، فمن أخبر محمدا  بهذه الحقيقية العلمية قبل اكتشاف البشر سفن الفضاء، ومن اختار هذه الكلمات في غاية الدقة!! إنه الله منزل القرآن لهداية الناس إلى صراط مستقيم.   الدليل الثاني على دوران الأرض: قوله تعالى في سورة الأنبياء (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) ( ) أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن الحسن البصري أنه قال: معنى قوله تعالى (في فَلَكٍ ) قال: مِثْلِ فَلْكَةِ الْمِغْزَلِ، ومعنى( يَسْبَحُونَ) قال: يَدُورُونَ( ). أقول: ووجه الشاهد هنا تنوين العوض عن جملة في كلمة (كلٌ) فالمعنى كلٌ من الليل والنهار، والشمس، والقمر في فلك يسبحون، و قريب من هذا المعنى قول مجاهد ابن جبر أن معنى قوله تعالى( كلٌ في فلكٍ يسبحون) أن النجوم والشمس والقمر في فَلَك كفَلْكةِ الِمغْزل( ) وعن ابن عباس رضي الله عنهما في معنى الآية قال: تدور في أبواب السماء كما تدور الفلكة بالمغزل( ) . أقول: والليل والنهار- اللذين ذكرهما الله عزوجل في هذه الآية- إنما يحدثان على وجه الأرض إذ لو كان المقصود الشمس والقمر لقال كلاهما في فلك يسبح، وقد ارتبط ذكر الليل والنهار في القرآن بالتكوير ودوران الأرض في آيات كثيرة منها الدليل السابق في سورة النمل، و منها في سورة الزمر قوله تعالى {خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ }( )ومنها في سورة الأعراف قوله تعالى: ( إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ} ( )( ). أقول: فالأرض التي يتكون عليها الليل والنهار تدور وتسبح مع مثيلاتها من الكواكب والنجوم، كلٌ في فلكها المخصص لها بِدِقةٍ، وحسابٍ غايةً في الانضباط، فسبحان من خلق فسوى، وأنزل القرآن معجزة وهدى. ومن إعجاز القرآن ذكر هذه الحقائق بصورة غير مباشرة حتى تناسب المستويات الثقافية للناس، وقت نزول القرآن. يقول ابن عاشور -رحمه الله-: (وضمير {يُسَبِّحُونْ} عائد إلى عموم آيات السماء وخصوص الشمس والقمر، وأجري عليها ضمير جماعة الذكور باعتبار تذكير أسماء بعضها مثل القمر والكوكب، وقال في الكشاف : “إنه روعي فيه وصفها بالسباحة التي هي من أفعال العقلاء فأجري عليها أيضا ضمير العقلاء، يعني فيكون ذلك ترشيحا للاستعارة”، وقوله تعالى: {فِي فَلَكٍ} ظرف مستقر خبر عن {كل} ، و {كل} مبتدأ وتنوينه عوض عن المضاف إليه، أي كل تلك، فهو معرفة تقديرا، وهو المقصود من الاستئناف بأن يفاد أن كلا من المذكورات مستقر في فلك لا يصادم فلك غيره، وقد علم من لفظ “كل” ومن ظرفية “في” أن لفظ {فلك} عام، أي لكل منها فلكه فهي أفلاك كثيرة ، وجملة: {يَسْبَحُونَ} في موضع الحال ، والسبح: مستعار للسير في متسع لا طرائق فيه متلاقية كطرائق الأرض، وهو تقريب لسير الكواكب في الفضاء العظيم،والفلك فسره أهل اللغة بأنه مدار النجوم، وكذلك فسره المفسرون لهذه الآية ولم يذكروا أنه مستعمل في هذا المعنى في كلام العرب، ويغلب على ظني أنه من مصطلحات القرآن ومنه أخذه علماء الإسلام وهو أحسن ما يعبر عنه عن الدوائر المفروضة التي يضبط بها سير كوكب من الكواكب وخاصة سير الشمس وسير القمر، والأظهر أن القرآن نقله من فلك البحر، وهو الموج المستدير بتنزيل اسم الجمع منزلة المفرد، والأصل الأصيل في ذلك كله فلكة المغزل بفتح الفاء وسكون اللام، وهي خشبة مستديرة في أعلاها مسمار مثني يدخل فيه الغزل ويدار لينـــفــتــل الـــغـــزل ،ومن بدائع الإعجاز في هذه الآية أن قوله تعالى: {كُلٌّ فِي فَلَكٍ} فيه محسن بديعي فإن حروفه تقرأ من آخرها على الترتيب كما تقرأ من أولها مع خفة التركيب، ووفرة الفائدة، وجريانه مجرى المثل من غير تنافر ولا غرابة، ومثله قوله تعالى: {وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ} بطرح واو العطف، وكلتا الآيتين بني على سبعة أحرف) ( ). الدليل الثالث على دوران الأرض : قوله تعالى (هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها)( ). وجه الدلالة في الآية أن كلمة ذلول تأتي غالبا في لغة العرب وصفا لما يتحرك ويدب ويمشي من الحيوانات التي تُريح راكبها، وتحسن عملها ومن هذا المعنى قوله تعالى: قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَاكَادُواْي َفْعَلُون(البقرة 71). قال في زاد المسير: (قوله تعالى : { قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول } قال قتادة : لم يذلها العمل فتثير الأرض ، قال ابن قتيبة : يقال في الدواب : دابة ذلول : بينة الذل بكسر الذال ، وفي الناس : رجل ذليل بين الذل بضم الذال)( ). أقول: معلوم أن الدابة الذلول تدب وتمشي فدلالة الآية على حركة الأرض دلالة مطابقة على مقتضى اللغة فكلمة ذلول تطلقها العرب على دابة تتحرك حركة لاتؤذي راكبها وهذه الآية من معجزات القرآن العجيبة في الدلالة على دوران الأرض: قال صاحب جمهرة اللغة : (ذل يذِلُّ ذُلاً بعد عِز، وذلت الدابة بعد شِماس وتصعب ذِلُّا، والرجل ذَليل، والدابّة ذَلول) ( ). قال في مختار الصحاح: (الذُّلُّ ضد العز وقد ذَلّ يذل بالكسر ذُلاًّ و ذِلَّةً و مَذَلَّةً فهو ذَلِيلٌ وهم أَذِلاَّءُ وأذِلَّةٌ والذِّلُّ بالكسر اللين وهو ضد الصعوبة يقال: دابة ذَلُولٌ بينة الذِّلِّ من دواب ذُلُلٍ)( ). قال ذو الإصبع العدواني ( ): أَهِنِ اللِئامَ وَلا تَكُن لِإِخائِهِم جَمَلاً ذَلولا وقد أشار إلى هذا الاستدلال سيد قطب – رحمه الله – بقوله:(ثم ينتقل بهم السياق من ذوات أنفسهم التي خلقها الله ، إلى الأرض التي خلقها لهم ، وذللها وأودعها أسباب الحياة :{ هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً ، فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه ، وإليه النشور } . . والناس لطول ألفتهم لحياتهم على هذه الأرض؛ وسهولة استقرارهم عليها ، وسيرهم فيها ، واستغلالهم لتربتها ومائها وهوائها وكنوزها وقواها وأرزاقها جميعاً . . ينسون نعمة الله في تذليلها لهم وتسخيرها . والقرآن يذكرهم هذه النعمة الهائلة ، ويبصرهم بها ، في هذا التعبير الذي يدرك منه كل أحد وكل جيل بقدر ما ينكشف له من علم هذه الأرض الذلول. والأرض الذلول كانت تعني في أذهان المخاطبين القدامى ، هذه الأرض المذللة للسير فيها بالقدم وعلى الدابة ، وبالفلك التي تمخر البحار، والمذللة للزرع والجني والحصاد، والمذللة للحياة فيها بما تحويه من هواء وماء وتربة تصلح للزرع والإنبات،وهي مدلولات مجملة يفصلها العلم فيما اهتدى إليه حتى اليوم تفصيلاً يمد في مساحة النص القرآني في الإدراك فمما يقوله العلم في مدلول الأرض الذلول : أن هذا الوصف : { ذلولاً } الذي يطلق عادة على الدابة ، مقصود في إطلاقه على الأرض! فالأرض هذه التي نراها ثابتة مستقرة ساكنة، هي دابة متحركة بل رامحة راكضة مُهطعة!! وهي في الوقـت ذاته ذلول لا تلقي براكبها عن ظهرها ، ولا تتعثر خطاها ، ولا تخضه وتهزه وترهقه كالدابة غير الذلول! ثم هي دابة حلوب مثلما هي ذلول! إن هذه الدابة التي نركبها تدور حول نفسها بسرعة ألف ميل في الساعة ، ثم تدور مع هذا حول الشمس بسرعة حوالي خمسة وستين ألف ميل في الساعة ، ثم تركض هي والشمس والمجموعة الشمسية كلها بمعدل عشرين ألف ميل في الساعة ، مبتعدة نحو برج الجبار في السماء ، ومع هذا الركض كله يبقى الإنسان على ظهرها آمناً مستريحاً مطمئناً معافى لا تتمزق أوصاله ، ولا تتناثر أشلاؤه ، بل لا يرتج مخه، ولا يدوخ ، ولا يقع مرة عن ظهر هذه الدابة الذلول! فدورة الأرض حول نفسها هي التي ينشأ عنها الليل والنهار، ولو كان الليل سرمداً لجمدت الحياة كلها من البرد ، ولو كان النهار سرمداً لاحترقت الحياة كلها من الحر، ودورتها حول الشمس هي التي تنشأ عنها الفصول، ولو دام فصل واحد على الأرض ما قامت الحياة في شكلها هذا كما أرادها الله، أما الحركة الثالثة فلم يكشف ستار الغيب عن حكمتها بعد ، ولا بد أن لها ارتباطاً بالتناسق الكوني الكبير. وهذه الدابة الذلول التي تتحرك كل هذه الحركات الهائلة في وقت واحد ، ثابتة على وضع واحد في أثناء الحركة يحدده ميل محورها بمقدار23 . 5ْ لأن هذا الميل هو الذي تنشأ عنه الفصول الأربعة مع حركة الأرض حول الشمس ، والذي لو اختل في أثناء الحركة لاختلت الفصول التي تترتب عليها دورة النبات بل دورة الحياة كلها في هذه أعجبنيأعجبني
  51. Nada Abdalrhman قال:

    الله يجزاكم خير

    أعجبني

  52. أخي الكريم بارك الله بكم … إن هذه الظاهرة اللغوية (كلمة “دحاها” أي بسطها أو جعلها كالدحية) هو من إعجاز القرآن الكريم الصالح لكل زمان ومكان ، فلو ذكرت كروية الأرض بوضوح وجلاء في زمن البعثة المحمدية لكانت أمراً منكراً في ذلك الزمان ، مثلما ننكر نحن الآن أن تكون الأرض منبسطة … وفي القرآن العظيم العديد من الأمثلة حول هذه الأمور التي يستغلها الملحدون للتشكيك في عظمة هذا الكتاب العظيم ، منها قصة الماء الدافق ، ومنها الخنس الجواري الكنس ، ومنها النجم الثاقب ، وآخرها بحث طويل قمت به حول شكل الجان في القرآن الكريم والسنة المشرفة وبالتصوير التلفزيوني …
    بارك الله بكم وشكر لكم في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة ووقانا وإياكم عذاب النار

    أخوكم بالله

    د. محمود الجمّال

    أعجبني

    1. مطلع قال:

      السلام عليكم اخي الكريم اقتبس منك كلمة ننكر في هدا الزمان ان تكون الارض منبسطه
      اخي نحن لاننكر القرءان الكريم اخبرنا بالحقيقة صحح مقولتك ولك مني فائق الاحترام

      أعجبني

  53. اخى, كلمة دحاها مأخوذه من كلمة “دحيه” بضم الباء وفتح الحاء وياء مشدده. و “دحيه” تعنى بيضه . وهناك قرى فى مصر تطلق على البيضه لظ دحيه. ف دحيه تعنى بيضاويه الشكل

    أعجبني

  54. eve قال:

    وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ

    السلام عليكم

    حسب نظرتي المتواضعة والغير ضليعة بعمق المعاني والإعجاز القرآني. وإنما أقول ما أرى ببساطة دون تعقيد, أنني عندما أقول أنني ممدتُ شيئاً فهذا لغوياً يغني أن الشيء الذي قمتُ في مده هو لم يكن بوضع المد.. أي أنني لا أقول ممدته لو أنني خلقتهُ بالأساس ممدوداً..
    مثال/ مددتُ الورقة.. مددتُ العجينة .. ولو سألني مثال : من الذي مد هذه العجينة؟ أجيب : أنا الذي مددتُها..
    هذه دلالة كافية أن الأرض مكورة وأنه مدها للنا فهي في نظر الانسان منسطة وهذه لتسهيل الحياة عليها.
    اي أن معنى المد ليس بالضرورة شيء ملموس من الفضاء.. فــ الله سبحانه لا يكلم مخلوقات تعيش على سطح القمر..
    فالأرض هي كما نراها بأعيننا.. وهنا الأعجاز بحد ذاته.. أن تكون الأرض كروية ولكنها ممدوة بالنسبة لمن يسكنها,

    هذا ليس تفسيراً علمياً قمت بدراسته وإنما تفسيراً لغوياً ومنطقياً رأيته وشعرت برغبة مشاركته.
    والله تعالى أعلم

    أعجبني

    1. alkaabi قال:

      اردت انا اعلق ولما رأيت تعليقك …قلت هذا ماكنت اريد قوله

      أعجبني

    2. السعيد سلامة قال:

      نعم الدليل على كروية الارض ببساطة اننا اذامشينا على اى مكان مثلا مربع سنصل لنهايته اما اذا مشينا على اى سطح كروى لا نصل الى نهاية ولكن نجدها ممدودة امامنا دائما وبذلك لايتعارض {المد}مع كروية الارض والله اعلى اعلم .

      أعجبني

  55. sami yasin قال:

    جازاكم الله خيرا هذا هو ديننا الحنيف يزداد عظمة وإعجازا مع تقدم العلم ويزداد الممشككون فيه ذلا ومهانة

    أعجبني

  56. Kamal osman قال:

    الله يحفظك نحن نريد المزيد من هده المعلومات وتفسيرها من القران كتاب الله الكريم جزاك الله كل الخير والسلام

    أعجبني

  57. Maryam قال:

    I’ve just read an article that says the Quraan says that Earth is flat and not rounded and says Muslims believe in Indian legend! I’m a muslim and I almost believed that! The writer is Sam Shamuan,on the site of (answers about Islam I’m very upset from that, I wish from the people who has enough expert to reply on that site to show the truth about our religion..

    أعجبني

    1. Maryam قال:

      (The site is answering Islam(correction)

      أعجبني

      1. hkattab قال:

        Dear Maryam,
        We should have an English version of this article published by Ramadan, you can help by telling your friends about this article and Fussilat site, and ask them to spread the word using social media.
        The site you mentioned does not accepts comments and definitely they will not allow us to publish our article on their site as it will defeat the purpose.

        Many Thanks
        Husein Kattab

        أعجبني

    2. Hamzeh Salameh قال:

      i tried to contact the site but i failed,sorry

      أعجبني

  58. lana khlaifat قال:

    الله يجزيك الخير…

    أعجبني

    1. هناك بعض الآيات القرآنية قد يفهم منها أن الأرض مسطحة مثل هذه الآية التي ذكرت لكن التأمل الدقيق وفق لغة العرب يدل على أن المقصود تفكروا كيف خلق الله سطح هذه الأرض ونوعه من بحار وأنهار ويابسة وجبال وغير ها وقد نقل ابن تيمية كلام أهل العلم في زمانه أن الأرض كروية ، وأما الطحو فالذي يظهر لي من معناه فهو التنوع ففي الأرض تنوع يصل إلى حد التضاد ففيها الثلوج والنيران والبراكين والشلالات العذبة والحلو والمر والوحوش والعصافير والجن والانس والملائكة قال الشاعر العربي:
      طحا بك قلب في الحسان طروب
      أي ذهب بك كل مذهب فالآية تدل على التنوع فقد أقسم الله عزوجل بالأرض وأقسم ببديع صنعته فيها من خلق أنواع شتى وقوله تعالى ( والأرض وما طحاها) قريب من معنى قوله ( والأرض بعد ذلك دحاها أخرج منها ماءها ومرعاها) وأقرب إلى قوله جل شأنه ( ألم نجعل الأرض كفاتا أحياء وأمواتا وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقينكم ماءا فراتا) فانظر الى التنوع أحياء وأمواتا .
      وعند ي بحث محكم نشرته قريبا في مجلة علمية محكمة بينت فيه الأدلة القرآنية والنبوية على كروية الأرض ودورانها وأوضحت فيه معاني الآيات التي قديفهم منها أن الأرض ساكنة أو مسطحة وقد نقلت كلام أهل العلم واللغة والتفسير ووثقت المراجع وإذا كان الإخوة القائمون على الموقع يريدون نسخة من بحثي هذا فسوف أرسل نسخة بي دي إف بشرط الاحتفاظ بحقوقي الفكرية، وتقبلوا خالص التقدير وفائق التحية د. عبد الواسع بن يحيى المعزبي جامعة نجران – فرع شرورة –

      أعجبني

      1. Muslemahmad قال:

        آریدالمزيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

        أعجبني

      2. كله ده غلط والله احنا مشين ورا امريكه

        أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s