كان كوكبنا عالماً مائيا – يوم كانت الأرض ماء

في بحث قام به بنجامين جونسون و بوزويل وينج من جامعة أوهايو في شهر آذار من عام 2020، توصل العلماء الى نتائج بأن كوكب الأرض كان مغموراً بالكامل بالماء، لم تكن هناك قارّات أو جزر، فقط ماء. وحدث هذا عندما كان عمر كوكب الأرض ما يقارب 1.5 مليار سنة. تم التوصل الى هذه النتيجة  عندما قاموا بقياس النظير المشع للأوكسجين من صخور قديمة في استراليا حيث كانت هذه الصخور في السابق في قعر المحيط، ووجدوا ان تركيز النظير O18  (8 بروتون و 10 نيوترون) في العيّنة أعلى ب 4 من الألف من التركيز الحالي لمياه المحيطات.

رابط البحث: https://www.sciencedaily.com/releases/2020/03/200302122449.htm

عندما كتبت مقالتي “وإلى الأرض كيف سطحت” في موقع فصّلت على هذا الرابط، في عام 2013، ذكرت فيها “فالعلماء في يومنا (2013) لا يرون بأن‏ الأرض كانت مغمورة بالكامل بالماء، وانما كانت هناك كتلة واحدة منذ البداية فوق سطح الماء تشققت فيما بعد الى القارات التي نعرفها اليوم!” وها قد جاء هذا البحث العلمي ليضع فرضيات بأن الأرض كوكب مائي ويؤكد ما ورد في الأحاديث النبوية وكتب التفسير، ظهرت بقعة صخرية على وجه الماء حيث توجد الكعبة الان ومنها دحيت الأرض وأصبحت مهداً للحياة البرية وبالتالي نحن.

جزيرة سيل عدا في السودان، أقرب الجزر شبها بوصف الحديث النبوي الشريف. وهي مثال لظهور اليابسة فوق سطح البحر وتمددها، وهكذا ظهرت اليابسة مكان البيت واتسعت من تحته بعد أن كانت الأرض مغمورة بالكامل بالماء
جزيرة قيد الولادة في جزر الكناري، أقرب الجزر شبها بوصف الحديث النبوي الشريف. وهي مثال لظهور اليابسة فوق سطح البحر وتمددها، وهكذا ظهرت اليابسة مكان البيت واتسعت من تحته بعد أن كانت الأرض مغمورة بالكامل بالماء

يا حبذا ان تقوم احدى الجامعات في المملكة العربية السعودية بفحص عينة من صخور مكة، لأنها بكل تأكيد ستكون الأعلى بتركيز O18.

في العادة، يتم اكتشاف الحقيقة العلمية ثم نقول نحن المفسرون بأن القرآن ذكر هذه الحقيقة العلمية، لم أكن لأرجو دليلا افضل من هذا البحث العلمي والذي أكد ما ذكرته في المقالة التي كتبتها عام 2013 والتي غايَرتُ في وقتها العلم الحديث ثم جاء العلم بدوره ليؤكدها.

فالحمد لله رب العالمين  وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ ۖ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ ۖ وَنُودُوا أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (43) – الاعراف

المراجع

تفسير الآيات في كتب التفسير قد يبدو غامضاً بعض الشيء:

ملاحظة: النص الذي اسفله خط يحتوي على رابط يؤدي الى اصل المعلومة.

اردت توضيع بعض المسميات في الآثار التالية لكي يسهل استيعاب الموضوع، فمثلا ستجد كثيرا من التفسيرات تشبه التالي: ” إن أوّل بيت وضع للناس للذي ببكة مباركًا وهدى للعالمين “، أما ” أول بيت “، فإنه يوم كانت الأرض ماء، كان زَبْدَة على الأرض، فلما خلق الله الأرضَ، خلق البيت معها، فهو أول بيت وضع في الأرض.

فالقاريء سيقول، كيف كانت الأرض ماء، والاجابة ان الكرة الارضية كانت مغطاة بالماء. ثم يأتي السؤال التالي: كيف كان زبد على الأرض، والإجابة: ظهر تحت سطح الماء “جبل مسطح في اعلاه استواء” وكان سطحه ابيض يشبه الزبدة، وهذا هو مكان البيت “الكعبة” ثم بدأت عملية التوسع من تحتها، فعادة ما تغلق الفوهة البركانية العليا وتحصل انفجارات جانبية منها بدأ “المد” و “الفرش” و “الدحي” وهكذا تكونت “الارض” التي تسير عليها، أي القشرة الارضية.

 فتفسير { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا }: “… قال ابن عباس: بسطناها على وجه الماء” 

وتفسير { وَٱلأَرْضَ فَرَشْنَاهَا }: “أي بسطناها كالفراش على وجه الماء ومددناها” 

أما تفسير { وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } في كتب التفسير فإنه يبدو وكأنه تعريف لمصطلح علمي: “جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء”،

وأما تفسير { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ يعنـي “والأرض دحوناها فبسطناها،  … وذُكر لنا أن أمّ القرى مكة، منها دُحيت الأرض”

ثبت في صحيح مسلم عن أبي ذر قال : سألت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن أول مسجد وضع في الأرض قال : ( المسجد الحرام ) . قلت : ثم أي ؟ قال : ( المسجد الأقصى ) . قلت : كم بينهما ؟ قال : ( أربعون عاما ثم الأرض لك مسجد فحيثما أدركتك الصلاة فصل ) .

وأخْرَجَ ابْنُ أبِي شَيْبَةَ، وأحْمَدُ، وعَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ، والبُخارِيُّ، ومُسْلِمٌ، وابْنُ جَرِيرٍ، والبَيْهَقِيُّ في ”الشُّعَبِ“، عَنْ أبِي ذَرٍّ قالَ: «قُلْتُ يا رَسُولَ اللَّهِ، أيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ أوَّلَ؟ قالَ: ”المَسْجِدُ الحَرامُ“ . قُلْتُ: ثُمَّ أيُّ؟ قالَ: ”المَسْجِدُ الأقْصى“ . قُلْتُ: كَمْ بَيْنَهُما؟ قالَ: ”أرْبَعُونَ سَنَةً“» .
وأخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ المُنْذِرِ، والطَّبَرانِيُّ، والبَيْهَقِيُّ في ”الشُّعَبِ“، عَنِ ابْنِ عَمْرٍو قالَ: خَلَقَ اللَّهُ البَيْتَ قَبْلَ الأرْضِ بِألْفَيْ سَنَةٍ، وكانَ – إذْ كانَ عَرْشُهُ عَلى الماءِ – زَبْدَةً بَيْضاءَ، وكانَتِ الأرْضُ تَحْتَهُ كَأنَّها حَشَفَةٌ، فَدُحِيَتِ الأرْضُ مِن تَحْتِهِ.

وأخْرَجَ ابْنُ المُنْذِرِ عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ قالَ: إنَّ الكَعْبَةَ خُلِقَتْ قَبْلَ الأرْضِ بِألْفَيْ سَنَةٍ، وهي مِنَ الأرْضِ، إنَّما كانَتْ حَشَفَةً عَلى الماءِ، عَلَيْها مَلَكانِ مِنَ المَلائِكَةِ يُسَبِّحانِ، فَلَمّا أرادَ اللَّهُ أنْ يَخْلُقَ الأرْضَ دَحاها مِنها، فَجَعَلَها في وسَطِ الأرْضِ.

white butter-like and the land was expanded from underneath
The Kaaba location white butter-like and the land was expanded from underneath زَبْدَةً بَيْضاءَ، وكانَتِ الأرْضُ تَحْتَهُ كَأنَّها حَشَفَةٌ، فَدُحِيَتِ الأرْضُ مِن تَحْتِهِ

وأخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ، عَنِ السُّدِّيِّ قالَ: أمّا أوَّلُ بَيْتٍ، فَإنَّهُ يَوْمَ كانَتِ الأرْضُ ماءً، كانَ زُبْدَةً عَلى الأرْضِ، فَلَمّا خَلَقَ اللَّهُ الأرْضَ خَلَقَ البَيْتَ مَعَها، فَهو أوَّلُ بَيْتٍ وُضِعَ في الأرْضِ.

وأخْرَجَ البَيْهَقِيُّ في ”الشُّعَبِ“ عَنِ ابْنِ عَبّاسٍ قالَ: قالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: «”أوَّلُ بُقْعَةٍ وُضِعَتْ في الأرْضِ مَوْضِعَ البَيْتِ، ثُمَّ مُهِّدَتْ مِنها الأرْضُ، وإنَّ أوَّلَ جَبَلٍ وضَعَهُ اللَّهُ عَلى وجْهِ الأرْضِ أبُو قُبَيْسٍ، ثُمَّ مُدَّتْ مِنهُ الجِبالُ“» .

الدر المنثور | 3:96 | الباحث القرآني (tafsir.app)

قال عمرو ، وعطاء : ” فبعث الله رياحا فصفقت الماء ، فأبرزت في موضع البيت عن خشفة كأنها القبة ، فهذا البيت منها ، فلذلك هي أم القرى

.إسلام ويب – مصنف عبد الرزاق – كتاب المناسك – باب بنيان الكعبة- الجزء رقم5 (islamweb.net)

وأما قوله : ” ولتنذر أم القرى ومن حولها ” فإنه يقول : أنزلنا إليك ، يا محمد ، [ ص: 531 ] هذا الكتاب مصدقا ما قبله من الكتب ، ولتنذر به عذاب الله وبأسه من في أم القرى ، وهي مكة ” ومن حولها ” شرقا وغربا ، من العادلين بربهم غيره من الآلهة والأنداد ، والجاحدين برسله ، وغيرهم من أصناف الكفار .

حدثني محمد بن سعد قال حدثني أبي قال حدثني عمي قال حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله : ” ولتنذر أم القرى ومن حولها ” و ” أم القرى ” مكة ” ومن حولها ” الأرض كلها .

حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : حدثنا محمد بن ثور قال : حدثنا معمر ، عن قتادة : ” ولتنذر أم القرى ” قال : هي مكة وبه عن معمر ، عن قتادة قال : بلغني أن الأرض دحيت من مكة .

حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة قوله : ” ولتنذر أم القرى ومن حولها ” كنا نحدث أن أم القرى مكة ، وكنا نحدث أن منها دحيت الأرض .

حدثنا محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن المفضل قال : حدثنا أسباط عن السدي : ” ولتنذر أم القرى ومن حولها ” أما ” أم القرى ” فهي مكة ، وإنما سميت ” أم القرى ” لأنها أول بيت وضع بها . 

إسلام ويب – تفسير الطبري – تفسير سورة الأنعام – القول في تأويل قوله تعالى ” وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق “- الجزء رقم11 (islamweb.net)

حدثني يونس ، قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال جرير بن حازم ، حدثني حميد بن قيس ، عن مجاهد قال : كان موضع البيت على الماء قبل أن يخلق الله السماوات والأرض ، مثل الزبدة البيضاء ، ومن تحته دحيت الأرض .

حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا ابن جريج قال : قال عطاء وعمرو بن دينار : بعث الله رياحا فصفقت الماء ، فأبرزت في موضع البيت عن حشفة كأنها القبة ، فهذا البيت منها . فلذلك هي “أم القرى” . قال ابن جريج ، قال عطاء : ثم وتدها بالجبال كي لا تكفأ بميد ، فكان أول جبل “أبو قبيس”

حدثنا ابن حميد قال : حدثنا يعقوب القمي ، عن حفص بن حميد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : وضع البيت على أركان الماء ، على أربعة أركان ، قبل أن تخلق الدنيا بألفي عام ، ثم دحيت الأرض من تحت البيت .

حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة ، عن ابن إسحاق قال : حدثني عبد الله بن أبي نجيح ، عن مجاهد وغيره من أهل العلم : أن الله لما بوأ إبراهيم مكان البيت خرج إليه من الشام ، وخرج معه بإسماعيل وأمه هاجر ، وإسماعيل طفل صغير يرضع . وحملوا – فيما حدثني – على البراق ومعه جبريل يدله على [ ص: 62 ] موضع البيت ومعالم الحرم . فخرج وخرج معه جبريل ، فقال : كان لا يمر بقرية إلا قال : أبهذه أمرت يا جبريل؟ فيقول جبريل : امضه! حتى قدم به مكة ، وهي إذ ذاك عضاه سلم وسمر ، وبها أناس يقال لهم “العماليق” خارج مكة وما حولها ، والبيت يومئذ ربوة حمراء مدرة ، فقال إبراهيم لجبريل : أهاهنا أمرت أن أضعهما ؟ قال : نعم . فعمد بهما إلى موضع الحجر فأنزلهما فيه ، وأمر هاجر أم إسماعيل أن تتخذ فيه عريشا ، فقال : ( ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ) إلى قوله : ( لعلهم يشكرون )

حدثني الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا هشام بن حسان قال : أخبرني حميد ، عن مجاهد قال : خلق الله موضع هذا [ ص: 63 ] البيت قبل أن يخلق شيئا من الأرض بألفي سنة ، وأركانه في الأرض السابعة .

حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا ابن عيينة قال : أخبرني بشر بن عاصم ، عن ابن المسيب قال : حدثنا كعب : إن البيت كان غثاءة على الماء قبل أن يخلق الله الأرض بأربعين سنة ، ومنه دحيت الأرض . قال [ سعيد ] : وحدثنا عن علي بن أبي طالب : أن إبراهيم أقبل من أرمينية معه السكينة ، تدله على تبوئ البيت ، كما تتبوأ العنكبوت بيتها . قال : فرفعت عن أحجار تطيقه – أو لا تطيقه – ثلاثون رجلا قال : قلت : يا أبا محمد فإن الله يقول : ” وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت ” قال : كان ذاك بعد

إسلام ويب – تفسير الطبري – تفسير سورة البقرة – القول في تأويل قوله تعالى “وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل “- الجزء رقم3 (islamweb.net)

حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا ابن جريج قال : قال عطاء وعمرو بن دينار : بعث الله رياحا فصفقت الماء ، فأبرزت في موضع البيت عن حشفة كأنها القبة ، فهذا البيت منها . فلذلك هي “أم القرى” . قال ابن جريج ، قال عطاء : ثم وتدها بالجبال كي لا تكفأ بميد ، فكان أول جبل “أبو قبيس” . [ ص: 61 ]

2046 – حدثنا ابن حميد قال : حدثنا يعقوب القمي ، عن حفص بن حميد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : وضع البيت على أركان الماء ، على أربعة أركان ، قبل أن تخلق الدنيا بألفي عام ، ثم دحيت الأرض من تحت البيت .

2047 – حدثنا ابن حميد قال : حدثنا يعقوب ، عن هارون بن عنترة ، عن عطاء بن أبي رباح قال : وجدوا بمكة حجرا مكتوبا عليه : “إني أنا الله ذو بكة ، بنيته يوم صنعت الشمس والقمر ، وحففته بسبعة أملاك حنفاء” .

إسلام ويب – تفسير الطبري – تفسير سورة البقرة – القول في تأويل قوله تعالى “وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل “- الجزء رقم3 (islamweb.net)

عن عبدِ اللهِ بنِ عمرو قال كان البيتُ قبلَ الأرضِ بألفيْ سنةٍ وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ قال من تحتِه مُدَّتْ

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( أول بقعة وضعت في الأرض موضع البيت ، ثم مدت منها الأرض ، وإن أول جبل وضعه الله على وجه الأرض ” أبو قبيس ” ، ثم مدت منه الجبال ) .

https://islamqa.info/ar/answers/102590/%D9%87%D9%84-%D8%AB%D8%A8%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B5-%D8%A7%D9%86-%D9%85%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%85%D8%A9-%D9%87%D9%8A-%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%B6

جاء من قول عبد الله بن عمرو بن العاص :
” خلق الله البيت قبل الأرض بألفي سنة ، وكان إذ كان عرشه على الماء زبدةً بيضاء ، وكانت الأرض تحته كأنها حشفة ، فدحيت الأرض من تحته “
رواه الطبري في “تفسيره” (6/20) بسند رواته ثقات . وعزاه في الدر المنثور” (2/265) لابن المنذر والطبراني والبيهقي في “الشعب” .
وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال :
” وضع البيت على الماء على أربعة أركان قبل أن تخلق الدنيا بألفي عام ، ثم دحيت الأرض من تحت البيت “.
رواه الطبري في تفسيره (3/61) بسند لا بأس به .
وورد من كلام أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال :

” خُلقت الكعبة قبل الأرض بألفي سنة . قالوا : كيف خلقت قبل وهي من الأرض ؟ قال : كانت حشفة – يعني : جزيرة – على الماء ، عليها ملكان يسبحان الليل والنهار ألفي سنة ، فلما أراد الله أن يخلق الأرض دحاها منها ، فجعلها في وسط الأرض “

https://islamqa.info/ar/answers/102590/%D9%87%D9%84-%D8%AB%D8%A8%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B5-%D8%A7%D9%86-%D9%85%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%85%D8%A9-%D9%87%D9%8A-%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%B6

7428- حدثنا محمد بن عمارة الأسدي قال، حدثنا عبيد الله بن موسى قال، أخبرنا شيبان، عن الأعمش، عن بكير بن الأخنس، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو قال: خلق الله البيتَ قبل الأرض بألفي سنة، وكان -إذ كان عرشه على الماء- زَبْدةً (28) بيضاءَ، فدحيتُ الأرض من تحته.

7429- حدثني محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب قال، حدثنا عبد الواحد بن زياد قال، حدثنا خصيف قال: سمعت مجاهدًا يقول: إنّ أول ما خلق الله الكعبةَ، ثم دَحى الأرض من تحتها.

7430- حدثني محمد بن عمرو قال، حدثنا أبو عاصم، عن عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد في قول الله عز وجل: ” إن أول بيت وضع للناس “، كقوله: كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ [سورة آل عمران: 110]

7431- حدثني محمد قال، حدثنا أحمد قال، حدثنا أسباط، عن السدي: ” إن أوّل بيت وضع للناس للذي ببكة مباركًا وهدى للعالمين “، أما ” أول بيت “، فإنه يوم كانت الأرض ماء، كان زَبْدَة على الأرض، فلما خلق الله الأرضَ، خلق البيت معها، فهو أول بيت وضع في الأرض.

7432- حدثنا الحسن بن يحيى قال، أخبرنا عبد الرزاق قال، أخبرنا معمر، عن قتادة في قوله: (إن أوّل بيت وضع للناس للذي ببكة مباركًا) قال، أوّل بيت وَضَعه الله عز وجل، فطاف به آدم وَمنْ بعده.

http://www.quran7m.com/searchResults/003096.html

بقلم: حسين أحمد كتّاب

من تأليف حسين كتّاب

GM StarsShield for Software Inventor: Nitrate Production System Publisher: Fussilat.org

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: