فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان، الاعجاز العلمي في القران، كيف استطاع أن يرى الوردة؟ الاعجاز العلمي في القران – الإعجاز العلمي في القران – الاعجاز في سورة الرحمن

فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان، الاعجاز في تفسير القران بالحقائق العلمية  { فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ } – سورة الرحمن 37 الاعجاز العلمي في القرآن الاعجاز العلمي فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان الاعجاز العلمي في القران

قد يتسائل المرء عن موطن الاعجاز العلمي في القران الكريم وبالذات في هذه الآية، وهذا ما سنوضحه في هذه المقالة. فمع تطوّر التكنولوجيا في القرن العشرين، أصبح العلماء قادرون على رؤية السماء وما تحتويه من نجوم بشكل أوضح من خلال التلسكوبات الأرضية والتلسكوبات الفضائية وتَبيّن للعلماء أن النجوم تدخل في اطوار مختلفة حيث يولد الجيل الثالث من النجوم بسبب تكثّف مخلفات انفجارات عنيفة لنجوم عملاقة سابقة، والتي بدورها تضيء وتسطع الى فترة معينة (أجل) ثم يحدث انهيار بالنجم يتبعه انفجار هائل يموت فيه النجم وبعنف شديد … مثل سابقه وكما هو مبين ادناه.

الاعجاز العلمي في فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ - سورة الرحمن، الاعجاز العلمي في القرآن الكريم
اطوار الجيل الثالث من النجوم مثل شمسنا، النجوم مثل الانسان، تولد ثم تنضج تم تموت. الاعجاز العلمي في فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ – سورة الرحمن

الصورة التالية هي لنجم انتهى عمره … يشبه الوردة … كأنه مرسوم بفرشاة دهان وصفه الموقع الخاص بوكالة الفضاء الامريكية بأنه يمثل اللحظات الأخيرة والمُقتَضبة  … ولكن مجيدة لنجم شبيه بشمسنا!

The Cat’s Eye (NGC 6543) represents a final, brief yet glorious phase in the life of a sun-like  star  … Of course, gazing into the Cat’s Eye, astronomers may well be seeing the fate of our sun, destined to enter its own planetary nebula phase of evolution …

فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان - الاعجاز العلمي في القران بالصور
انفجار لنجم يبعد عن الأرض 3000 سنة ضوئية لا يمكن رؤيته بالعين المجردة … يشيه الوردة كأنه رسم بفرشاة دهان. فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان – الإعجاز العلمي في تفسير القران الكريم سورة الرحمن

ووصفه خالقه قبل 1430 سنة من خلال ما أوحى الى رسوله  الأمين:

فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان - الإعجاز العلمي في تفسير القران الكريم سورة الرحمن
سورة الرحمن – 37

فكيف استطاع أن يرى الوردة؟ الاعجاز العلمي في تفسير القرآن الكريم “فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ” – سورة الرحمن، الاعجاز العلمي في القرآن الكريم

معنى الانشقاق في القرآن الكريم هو:

فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان - الإعجاز العلمي في تفسير القران الكريم سورة الرحمن
معنى الانشقاق في القرأن الكريم

ثم تبعها تعالى  بالآيات التالية من سورة الرحمن { فَيَوْمَئِذٍ لاَّ يُسْأَلُ عَن ذَنبِهِ إِنسٌ وَلاَ جَآنٌّ } * { فَبِأَيِّ آلاۤءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ } * فهل هذا يعني اننا لن نُسأل عن ذنوبنا بعد اليوم؟ أم ان هناك معنى آخر، سؤال حيرني لمدة عشر سنين حيث أن ساعتنا لم تأت بعد، حتى ربطته بالآيات التالية في سورة الإنشقاق: { إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنشَقَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ } * { وَإِذَا ٱلأَرْضُ مُدَّتْ } * { وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ }

تمت الاشارة الى كافة المراجع المستخدمة في هذه المقالة بروابط تؤدي الى اصل المعلومة مثل موقع تفسير القرآن الكريم، ومواقع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وموقع ويكيبيديا، ومواقع اخبارية ومواقع علمية أخرى ذات علاقة، بالإضافة الى موقع باحث اللغوي وذلك لكي يتأكد القارئ من صدق المعلومة.

من الواضح أن ما ورد في سورة الرحمن هو مثال أو تعريف للحدث وهو “انشقاق السماء” حيث تُبيّن لنا الآية أنه في حال إنفجار أي نجم فانه يُحدث إنشقاق في السماء في منطقة النجم، وفي حالة هذه الصورة، وكما يقول الموقِع الخاص بوكالة الفضاء الأمريكية، فان هذا النجم له مواصفات تشابة مواصفات شمسنا من حيث الحجم وقد تكون نهاية شمسنا شبيهة. امّا ما ورد في سورة الإنشقاق فهو الفعل الذي يخصُّنا وهو “الساعة” . قال رسول الله صلى الله عليه وسلممن سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي العين فليقرأ: إذا الشمس كورت، وإذا السماء انفطرت، وإذا السماء انشقت.  فاذا افترضنا أن ترتيب الأحداث هو نفس ترتيب السور في القرآن الكريم وهو سورة التكوير – 81، سورة الانفطار – 82 والذي يتطابق مع الحديث النبوي النالي ” … الأُولـى: نَفْخَةُ الفَزَعِ، والثانـيَةُ: نَفْخَةُ الصَّعْقِ، والثالِثَةُ: نَفْخَةُ القِيامِ لِرَبّ العالَمِينَ …”، فإن ترتيب الأحداث سيكون كالتالي:

ورد في سورة التكوير { إِذَا ٱلشَّمْسُ كُوِّرَتْ } * { وَإِذَا ٱلنُّجُومُ ٱنكَدَرَتْ } * { وَإِذَا ٱلْجِبَالُ سُيِّرَتْ } * { وَإِذَا ٱلْعِشَارُ عُطِّلَتْ } فمعنى التكوير: الشَّمْسُ كَوِّرَتْ أزيل ضياؤهَا أو لُفَّتْ وطُويَتْ  بينما معنى الكدر: الكَدَرُ: نقيض الصفاء، ومعنى العشار عطِّلت: النّوقُ الحواملُ اهْمِلَتْ بلا رَاعٍ.

إن أول ما سيحدث (النفخة الأولى) في مرحلة التكوير هو عاصفة شمسية قوية مع بعض الدخان ومن ثم يحدث انهيار في الشمس (Collapse تُخسف) مما يؤدي الى ذهاب ضوءها وذلك يسبب نفاذ معظم غاز الهايدروجين والذي يشكل مصدر الطاقة الرئيسي للشمس. بسبب الدخان الناتج سايقاً، وعلى الرغم من ذهاب ضوء الشمس، فستصبح النجوم صعبة الرؤية “تنكدر”، العاصفة الشمسية، وكما قال رسول الله ستجعل “الأرْض كالسَّفِـينَةِ الـموبَقَةِ فـي البَحْرِ تَضْرِبُها الأَمْوَاجُ تُكْفَأُ بأَهْلها، أوْ كالقِنْديـلِ الـمُعَلَّقِ بـالعَرْشِ تُرَجِّحُهُ الأَرْوَاحُ فَتَـمِيدُ الناسُ عَلـى ظَهْرِها فَتَذْهَلُ الـمَرَاضِعُ، وَتَضَعُ الـحَوَامِلُ فتتحرّك وتتباعد الصفائح التكتونية في القشرة الأرضية “القطع المتجاورة“، وتحدث زلازل عنيفة { إِذَا زُلْزِلَتِ ٱلأَرْضُ زِلْزَالَهَا } * { وَأَخْرَجَتِ ٱلأَرْضُ أَثْقَالَهَا } * { وَقَالَ ٱلإِنسَانُ مَا لَهَا } * فتخرج الحمم البركانبة الثقيلة من باطن الأرض ويستغرب الإنسان عما يحدث للأرض “ما لها؟”،وحيث أن معظم السلاسل الجبلية تقع على اطراف الصفائح التكتونية، فإن حركة الصفائح ستجعل الجبال تتحرك بالنسبة الى ناظرها من القطعة المجاورة { وَإِذَا ٱلْجِبَالُ سُيِّرَتْ }. هذا ما تؤكده سورة الحج حيث تُستَهل بـ { يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ٱتَّقُواْ رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ ٱلسَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ } * { يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّآ أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى ٱلنَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَـٰكِنَّ عَذَابَ ٱللَّهِ شَدِيدٌ } حيث تحدث حركات عنيفة في قشرة الأرض وتميد الأرض بالناس مما يجعل الناس يبدون وكأنهم سكارى وما هم بسكارى. انهيار الشمس هو النفخة الأولى في الصور وهي الراجفة. حتى هذه اللحظة، مازالت هناك حياة على كوكب الأرض ولكن في حالة هول، طول هذه المرحلة قد يكون “ساعة” وليست كأي ساعة والله أعلم.

صور لنفس النجم عن بعد false color  وتظهر الوردة في الوسط حيث تتجلى ضخامة هذا الانفجار والذي سيعثر الكواكب ويفجر البحار وينسف الجبال، فيذرها قاعاا صفصفا
صورة لنفس النجم عن بعد false color وتظهر الوردة في الوسط حيث تتجلى ضخامة هذا الانفجار والذي، عند انفجار شمسنا، سينثر الكواكب ويفجر البحار وينسف الجبال، فيذرها قاعا صفصفا من شدة القوّة والحرارة

أمّا الإنفطار: فطَرَ الشيءَ أي شقه، فهو الحدث التالي وهو إنشقاق السماء في منطقة شمسنا وذلك بسبب انفجارها حيث أن خسف الشمس أو الانهيار سيؤدي الى تجمع ذرات الهايدروجين المتبقية ورفع حرارة وسط الشمس مما يُحدث الانفجار Nova أو Planetary Nebula، حيث تَقذِف الشمس بقِشرتها الخارجية والذي يصفه تعالى في سورة الانفطار: { إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنفَطَرَتْ } * { وَإِذَا ٱلْكَوَاكِبُ ٱنتَثَرَتْ } * { وَإِذَا ٱلْبِحَارُ فُجِّرَتْ }، حدث هائل بكافّة المقاييس بحيث يجعل الكواكب تتناثر وتخرج عن مداراتها والبحار تتفجر عندما تسقط قطع من قشرة الشمس الهائلة الحرارة فيها والتي ستتسبب في تبخر فوري للماء على شكل انفجارات. سيحدث انفجار الشمس بسرعة البرق كما ورد في سورة القيامة: { فَإِذَا بَرِقَ ٱلْبَصَرُ } * { وَخَسَفَ ٱلْقَمَرُ } * { وَجُمِعَ ٱلشَّمْسُ وَٱلْقَمَرُ } . نتائج هذا الانفجار على كوكب الأرض ستكون وخيمة كما ورد في سورة طه: { وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً } * { فَيَذَرُهَا قَاعاً صَفْصَفاً } * { لاَّ تَرَىٰ فِيهَا عِوَجاً وَلاۤ أَمْتاً } ، فالإنفجار سـيدَع أماكن الجبال من الأرض قاعاً: يعنـي: أرضا ملساء، صفصفـاً: يعنـي مستوياً لا نبـات فـيه، ولا نشز، ولا ارتفـاع. وهكذا تنتهي الحياة – كما نعرفها – على كوكب الأرض. وهذه هي النفخة الثانية نَفْخَةُ الصَّعْقِ وهي الرادفة في قوله تعالى في سورة النازعات:  { يَوْمَ تَرْجُفُ ٱلرَّاجِفَةُ } * { تَتْبَعُهَا ٱلرَّادِفَةُ }.

يوم عرفة تذكرة بيوم الحشر - { يَوْمَ يَكُونُ ٱلنَّاسُ كَٱلْفَرَاشِ ٱلْمَبْثُوثِ } * { وَتَكُونُ ٱلْجِبَالُ كَٱلْعِهْنِ ٱلْمَنفُوشِ } *
القارعة: يوم عرفة تذكرة لنا بيوم الحشر – { يَوْمَ يَكُونُ ٱلنَّاسُ كَٱلْفَرَاشِ ٱلْمَبْثُوثِ } * { وَتَكُونُ ٱلْجِبَالُ كَٱلْعِهْنِ ٱلْمَنفُوشِ } *

يُنفخ في الصور للمرّة الثالثة – وتكون القارعة، وتكون شمسنا في حالة العملاق الأحمر حيث ينفذ كل الهايدروجين وتبدأ الشمس بتحويل عنصر الهيليوم الى عناصر ثقيلة، ويصل وهج الشمس الى ما يقارب مدار الأرض، قال صلى الله عليه وسلمتدنى الشمس يوم القيامة من الخلق، حتى تكون منهم كمقدار ميل …“. وعَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَمَا بَيْنَ النَّفْخَتَيْنِ أَرْبَعُونَ قَالَ أَرْبَعُونَ يَوْمًا قَالَ أَبَيْتُ قَالَ أَرْبَعُونَ شَهْرًا قَالَ أَبَيْتُ قَالَ أَرْبَعُونَ سَنَةً قَالَ أَبَيْتُ قَالَ ثُمَّ يُنْزِلُ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَيَنْبُتُونَ كَمَا يَنْبُتُ الْبَقْلُ لَيْسَ مِنْ الْإِنْسَانِ شَيْءٌ إِلَّا يَبْلَى إِلَّا عَظْمًا وَاحِدًا وَهُوَ عَجْبُ الذَّنَبِ وَمِنْهُ يُرَكَّبُ الْخَلْقُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ“، من الواضح أن المدة بين النفختين الأخيرتين هو رقم ضخم لم يُفصح عنه رسول الله سوى أنه أربعون! وهنا يُحيي الله العظام وهي رميم وتزوج النفوس تمهيداً للحساب { ٱلْقَارِعَةُ } * { مَا ٱلْقَارِعَةُ } * { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلْقَارِعَةُ } * { يَوْمَ يَكُونُ ٱلنَّاسُ كَٱلْفَرَاشِ ٱلْمَبْثُوثِ } * { وَتَكُونُ ٱلْجِبَالُ كَٱلْعِهْنِ ٱلْمَنفُوشِ } * { فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ } * { فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ } * { وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ } * { فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ } * { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ } * { نَارٌ حَامِيَةٌ }

فصّل لنا تعالى قبل ما يزيد عن 1430 سنة حَدث الساعة وتسلسل أحداثِه وأهواله بوصف دقيق بدأ علماء الفلك استنتاجه من خلال المراقبة والملاحظة على أنّه نهاية حتمية للنجوم ومنها شمسنا.

{ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ } * { لِمَن شَآءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ } * { وَمَا تَشَآءُونَ إِلاَّ أَن يَشَآءَ ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ } سورة التكوير – 17، أمّا موعدها فلا يعلمه إلاّ الله ولسبب مهم كا ورد في سورة طه – آية 15 { إِنَّ ٱلسَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَىٰ }

أمّا فيما يخص عذاب الساعة، فإن الله تعالى قال في سورة الأنفال آية 33 “وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ ٱللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ”، أي أن الله تعالى لن ينزل عذابه وهناك من يستغفر الله. ولهذا السبب ”يبعث الله ريحا كريح المسك، مسها مس الحرير؛ فلا تترك نفسا في قلبه مثقال حبة من الإيمان إلا قبضته، ثم يبقى شرار الناس، عليهم تقوم الساعة

وهذا هو الاعجاز العلمي في القرآن الكريم لسورة الرحمن، آية 37 { فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ }.

{ وَٱتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }

بقلم: حسين أحمد كتّاب

لمزيد من المقالات، انقر هنا

footer

104 Comments Add yours

  1. الى الاخ ابراهيم السلام عليكم اولا لك مني الشكرعلى ماتفضلت به.نعم هناك اخطاء في اخذنا كل شي من من يبدو لنا حقيقه علمية مع انها يمكن ان تكون مجرد نظرية.مثال ما تناقله بعض علماء الاعجاز في القران الكريم

    أعجبني

  2. جزائري قال:

    ان الرائي لهده الظاهرة التي تحدث عنها القرءان و شبهها كالوردة ليست هي المقصودة بالوردة ولو تمعننا جيدا فيي الظاهرة سنجدها هي هي مثل انقسام خلية الانسان في مراحل التكوين الجنين كما اثبت العلم ان النجوم تنقسم وتولد وهدا ياكد ان السماء كانت نجما اي دخانا كما جاء في القراءن .

    أعجبني

  3. dd قال:

    هناك خطأ بالآية” { إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنشَقَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ } * { وَإِذَا ٱلأَرْضُ مُدَّتْ } * { وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ } * { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ }” عدل الخطأ بالآية الثانية { وإذا الكواكب انتثرت }

    أعجبني

    1. شكراً أخي الكريم، ولكن السورة التي تتحدث عن نثر الكواكب هي سورة الانفطار وليس الانشقاق
      { إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنفَطَرَتْ } * { وَإِذَا ٱلْكَوَاكِبُ ٱنتَثَرَتْ } * { وَإِذَا ٱلْبِحَارُ فُجِّرَتْ }
      الحمد لله على كل حال
      حسين كتّاب

      أعجبني

  4. السلام عليكم اشكركم على الموقع فالاعجاز العلمي اصبح حقيقة لمخاطبة العلماء لقد قمت بمشاركة الموضوع في مدونتي كتب pdf http://bookstoall1.blogspot.com اشكركم .

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      بارك الله فيك

      أعجبني

  5. nabou قال:

    أخي حسين جزاكم الله خيرا (*لا اله الااللـــــه *)

    أعجبني

  6. رحمة لكم ولوالديكم

    أعجبني

  7. ابراهيم قال:

    الحمد لله والصلاة على رسول الله اما بعد قلت في تعليقي في البداية (ويااسفا على ماوصل اليه الباحثون المسلمين اليوم من تغليب العلم الحديث على علوم القران وتفاسيره …الخ ) فلو دققت النظر فيما ذكرته لفهمت بانني لم اقصد فضيلتك اخي الحسين وانما هذا كلام عام وما يحدث في الساحة العلمية من شروح وتفاسير اكثرها جاءت اختيارية ( اجتهادية) فلا يمكن اثباتها وتعميمها على الناس بانها صحيحة لاجدال فيها لكن ماجئت به انت فلا يخلوا من ايات الذكرالحكيم او احاديث الرسول الكريم فقد نسقت في ذلك وانت مشكور ولا انكر اجتهادك المتميز لانني ماجئتك ناقدا او محاسبا وانما شاركنك الراي والاجتهاد و اردت ان اوضح لكل القراء والمهتمين انه يجب ان نبدا بفهم الايات واسقاطها على بعضها البعض ( اي القران يفسر بعضه بعضا ) فاذا وجدنا ما نبحث عنه متكاملا ومتمما بعضه بعضا ليس فيه تناقض اجزمنا بصحة تفاسيرنا ثمها نبحث لها ما يقابلها في العلم الحديث اجتهاد يبحث عن الحقيقة – انا لاانكر الحديث النبوي الذي تفضلت به عن مراحل يوم القيامة (الثلاث ) ولم اقصد التكذيب لانه حديث مشهور متداول في الالسن وان كانت زلة لسان لكن ماقصدته هو المراحل الثلاث التي اجزمتها انت على النفخات ( الراجفة الرادفة القارعة ) واطلقت عليها هذه الاسماء – يااخي اليس الراجفة هي الزلزلة التي ترجف الارض (اذا زلزلت الارض زلزالها ) اما الرادفة هو الامر الذي يتبع الراجفة اي ياتي بعدها – اما القارعة هي صوت يقرع الاذان وهوالنفخ في البوق – قال تعالى( يوم ترجف الراجفة * تتبعها الرادفة * قلوب يومئذن واجفة * ابصارها خاشعة ) هذا مايحدث للناس اي نفخة الفزع – لقد قلت انت في مقالك بالحرف الواحد وهكذا تنتهي الحياة كما نعرفها على كوكب الارض و هذه هي النفخة الثانية نفخة الصعق وهي الرادفة في قوله تعالى في سورة النازعات (يوم ترجف الرادفة * تتبعها الرادفة ) لكن لم تكمل الايات التي بعدها فانها توحي الى ان الانسان وقتها يكون على قيد الحياة قلبه واجف وبصره خاشع من شدة الهول وذلك قبل ان يصعق وكما قلت انت وهكذا تنتهي الحياة – فيجب ان تنتبه لهذا وتتفطن – فالرادفة كما يبدوا جليا في الاية هو امر ياتي بعد الراجفة (الزلزلة ) من هنا نقول ان الرادفة ليست هي نفخة الصعق – انما القارعة هي التي يطلق عليها نفخة الصعق كما جاءت مبينة في اياتها فعندما يصعق من في الارض والسماوات عندها يصبح الناس كالفراش المبثوث ( اي كالفراش الذي تحتت جناحه فصار هباءا منثورا) وتكون الجبال كالعصيدة المنفوشة التي نزل عجينها الى الارض – اما نفخة القيام لرب العالمين في قوله تعالى (يوم ينفخ في الصور فتاتون افواجا *وفتحت السماء فكانت ابوابا ) وقوله تعالى (الايظن اولئك انهم مبعوثون ليوم عظيم * يوم يقوم الناس لرب العالمين ) اي يقومون حفاة عراة اي خارج الارض التي نحن فيها بعد ان يوحي الله لها فتعود الى حيث كانت وكما تفضلت بحديث (تدنى الشمس يوم القيامة من الخلق حتى تكون منهم مقدارميل …الخ ) لايحدث هذا في الارض انما يكون هذا على ارض بيضاء ملساء بعد ان يرفعنا الله اليه ويمد ارضه الى حيث شاء في قوله تعالى ( واذا الارض مدت والقت مافيها وتخلت ) اي تخلت عن اثقالها ماتحمله من انس وجن وخلائق على ترابها – وهذه الارض هي نفس الارض التي يكون الخلق عليها فتدنوا الشمس منهم فعن سهل ابن سعد الساعدي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(يحشر الناس يوم القيامة على ارض بيضاء عفراء كقرصة النقي ) رواه البخاري ومسلم *فالعفر هوالبياض الذي يميل الى الحمرة وقرصة النقي اي كالدقيق الابض النقي من الغش والنخال- فهناك يلقون من العرق ما يلقونه ثم يكون ما يكون من الصراط والحساب- فاذا قلت يا اخي حسين ان هذا القول ليس موجودا في كتب التفسير قلت لك نعم صدقت لكن ماجئت به في مقالتك ليس موجودا كذلك في كتب التفسير انما هواجتهاد اليس كذلك – اما ما يخص في قولك الثقوب السوداء فقد اخطات الفهم فلقد قلت في مقالتي ( ماذا لوكانت الثقوب السوداء هي السبب الوحيد في نهاية الحياة ….الى ….اونظامنا الشمسي كما ذكرت ) فكلم نظامنا الشمس كما ذكرت يعود عليك اما قولي ماذا لوكانت الثقوب السوداء فيعودعليا لاني انا الذي اتسائل ف/ او/ التي بينهما عملت عمل (الواو) نعم هذا يحدث غالبا اذا اسانا الفهم اللغوي – واما كلامي عن وردة الاقحوان فلا يوجد لها دليلا في التفاسير لقد صدقت اني كنت اعلم انك سوف تنكر هذا القول لانه سوف يفتح بابا للنقاش والتدبر وشكرا —-عذرا على الاساءة والغفلة التي كانت مني فاني والله بحثت عن مقالتي الاولى في كل الروابط الارابط الوردة فربما كانت السبب الوحيد لمواصلة النقاش معك فارجو الاعتذار مرة اخرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أعجبني

  8. ابراهيم قال:

    الحمد لله والصلاة على رسول الله اما بعد فانك مشكور على هذا العمل الطيب الذي فتح لنا بابا من ابواب البحث والتدبر وحرك لنا تلك القلوب التي تبحث عن الحقيقة فما وجدتها الا في القران الكريم ويااسفا على ماوصل اليه الباحثون المسلمين اليوم من تغليب العلم الحديث على علوم القران وتفاسيره حيث عمدوا الى شرح الايات بالطريقة العلمية التي دونتا كتب الغرب وهم يعتقدون انه كلما تصيغه الاقلام الغربية من معلومات وفلكيات يعبر عن الحقيقة وهذا مانتاسف عليه لان علماءنا اليوم ولااقول كلهم قد استسلموا للافكار الغربية الت تملك التكنولوجيا والوسائل الحديثة وقد نسو اوتناسو بان المسلمين قديما دونوا كثيرا من العلوم والتى عجز عنها العقل البشري اليوم بل كانت قدوة ولاتزال الى يومنا هذا محل طرح ونقاش فالسؤال المطروح لماذا نتوكل على غيرنا في شرح الحقائق ونسقطها دائما على بعض الايات القرانية بلا بحث اوتدبر في الاية وكانما اصبحت تلك الافكار و النظريات التي ينشرها الغرب مصححة لافكارنا فعلينا ان نجد لها مقابلا في القران فلماذا لاننطلق من القران في بحوثنا قبل ان نبدا بما خلفته الاقلام الغربية والملحدة لماذا لانتدبر في مفاهيم الاية وما نملكه نحن المسلمين من مراجع و كتب مختلفة في التفسير عجز عنها العقل الغربي اه او انه قد انتهى ذلك العصر وبدا عصر الذرة و البلا زما فاذا نظرنا الى بعض التفاسير المعاصرة فاننا نجدها مغمورة دائما بحلة غربية اوباقلام الغالبين فياللاسف ان معظم الايات التي تم تفسيرها هي بعيدة كل البعد عن الصحة بل وقد جردت من مفهومها الاصلى الذي تناقلته الاقلام وشرحته السنة المطهرة فهذه من بعض الايات التي تفظلتم بها اخي الفاظل في قوله تعالى (فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان * فباي الاء ربكما تكذبان * فيومئذن لايسال عن ذنبه انس ولاجان ) هذا يعبرعن صفة اهوال يوم القيامة فان كانت القيامة في اعتقادك تمر على مراحل ثلاث وقد تكون بين المرحلة واخر طويلة فانك قد اخللت بحقيقة اشراط الساعة الذي جاء شرحها في السنة فان كان انفجار النجوم يعبرعنه بانشقاق السماء فان معظم النجوم انفجرت منذ الاف السنين ولم يكشفها العلم حتى الان – ان ماجاءت به الاية لايعبر الاعلى اهوال يوم القيامة لاغير وقد ذكرت هذا في بحثك لكن لايمكنك القطع بالاسباب القبلية ان يوم القيامة يكون بغتة ودفعة واحدة وفي لمح البصر كما جاء به القران لابتغير الازمان والمراحل الفلكية نعم هناك قعدة قرانية في اعادة الخلق كما بدا اول مرة فا قلتانت بسبب الانفجارات النجمية والتوهجات الشمسية وقد فسرت النفخة الاولى وهي نهاية الشمس بالراجفة والثانية بالرادفة والثالثة بالقا رعة فاقول لك ماذا لوكانت الثقوب السوداء هي السبب وحيد في نهاية الحياة او تكاثر الاشعة السامة المنتشرة في سمائنا اونظامنا الشمسي كما ذكرت اليس هذه كذلك اسباب اعتقادية قابلة للتفسير لكن لايظهر في القران مايفسر ذلك حتى نتدبر ونتامل ونربط الايات مع بعضها البعض -التفسير الحقيقي للاية – يوم القيامة يحدث انشقاق عظيم للسماء فتسبح السملء وردة كالدهان اي سوداء لانور فيها ووردة كالدهان هي وردة الاقحوان اليابس الذي ذهب نوره وذبل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ا رجوا منك الرد من فضلك وشكرا

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      أخي الكريم إبراهيم،

      أرجو التريّث وقراءة المقالة مرة اخرى، فكثيراً ما يخلط الناس بين حدث الساعة وحدث القيامة، كما وأنه ليس من السهل تغيير رأي أو قناعة شخص إذا لم يكن يخطط للوصول الى الحقيقة، فأنا أقوم بتدعيم مقالاتي بآيات من القرآن الكريم والأحاديث النبوية وكتب التفسير والمواقع العلمية، فإذا قام القاريء بتجاهل كل هذا، فسيبقى على حاله وكأنه لم يقرأ! ويجادلني بقناعته.

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي العين فليقرأ: إذا الشمس كورت، وإذا السماء انفطرت، وإذا السماء انشقت.” فهذا ما قاله رسولنا الكريم لتسلسل الاحداث المذكورة في القرآن الكريم، فالحدث له علاقة بالشمس والسماء والأرض والكواكب! فهذه الأحداث وصفت بالقرآن وكأنها فيلم يعرض أمامك، هذه عظمة هذا الدين.

      أما فيما يخص المراحل الثلاث، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لـمَا فَرَغَ الله منْ خَـلْقِ السمَوَاتِ والأرْضِ، خَـلَقَ الصُّوْرَ فأعْطاهُ إسْرَافِـيـلَ، فَهُوَ وَاضِعُهُ عَلـى فـيهِ، شاخِصٌ بِبَصَرِهِ إلـى العَرْشِ، يَنْتَظِرُ مَتـى يُؤْمَرُ ” قال أبو هريرة: يا رسول الله، وما الصور؟ قال: «قَرْنٌ». قال: وكيف هو؟ قال: ” قَرْنٌ عَظِيـمٌ يُنْفَخُ فـيهِ ثَلاثُّ نَفَخاتٍ، الأُولـى: نَفْخَةُ الفَزَعِ، والثانـيَةُ: نَفْخَةُ الصَّعْقِ، والثالِثَةُ: نَفْخَةُ القِيامِ لِرَبّ العالَمِينَ.” أمّا في قولك: “فان كانت القيامة في اعتقادك تمر على مراحل ثلاث وقد تكون بين المرحلة واخر طويلة فانك قد اخللت بحقيقة اشراط الساعة الذي جاء شرحها في السنة” فعن أي سُنّة تتكلم، فالحديث النبوي واضح وصريح وليس هناك “إدعاء أو اعتقاد” من طرفي.

      لقد بحثت في كامل كتب التفسير ولم أجد كلمة اقحوان بأي منها كتفسير للآية، فمن أين جئت بهذا التفسير. فقد ورد:
      فكان لونها لون البرذون الورد الأحمر.
      قال كلون البرذون الورد، ثم كانت بعد كالدهان.
      هي اليوم خضراء كما ترون، ولونها يوم القيامة لون آخر.
      قال: هي اليوم خضراء، ولونها يومئذٍ الحمرة.
      ستجد كامل التفاسير على الرابط التالي: http://www.greattafsirs.com/Tafsir_Library.aspx?TafsirNo=1&SoraNo=55&AyahNo=35&Word=%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%87%D8%A7%D9%86&From=S

      كما وأنني لم أذكر كلمة ثقب اسود بأي مكان في المقالة، فمن أين أتيت بهذه الكلمة! وإذا كان هذا اعتقادك، فأت بما يدعم مقولتك!

      مع خالص الشكر
      حسين كتّاب

      أعجبني

  9. محمد الطرمان قال:

    سؤالي لك كيف جعلت السماء هي نفسها النجوم ,,ثم جعلت الانشقاق للنجوم ,وبارك الله فيك

    Liked by 1 person

    1. شكراً أخ محمد على ملاحظتك وشكراً ايضا على زياراتك المتكررة للموقع.

      لم أجد في المقالة ما يوحي بأن السماء هي النجوم، واذا كان غير ذلك، فأرجو اعلامي بها لكي أقوم بتوضيحها بشكل افضل.
      السماء تحتوي على النجوم وانفجار النجوم يُحدث انشقاق في السماء بمنطقة النجم المنفجر، فقد ذكرت في المقالة بأنه “من الواضح أن ما ورد في سورة الرحمن هو مثال أو تعريف للحدث وهو “انشقاق السماء” حيث تُبيّن لنا الآية أنه في حال إنفجار أي نجم فانه يُحدث إنشقاق في السماء في منطقة النجم”. فالإنشقاق ليس كلّياً وانما جزئياً في منطقة النجم المنفجر ولا تزيد ابعاده عن عدة سنوات ضوئية.

      لقد قمنا بتعريف المصطلحات مثل السماء، السموات والأرض، جو الأرض والسماء الدنيا في مقالتنا “وجعلنا السماء الدنيا سقفا محفوظا” على هذا الرابط، أرجو قراءتها وأرجو منك ومن القراء الكرام أن لا تترددوا أبداً بترك أي استفسار.

      مع جزيل الشكر

      أعجبني

  10. farida قال:

    بارك الله فيكم و شكرا لكم.فرسالة الله تغيرت حسب العصور و حسب السمة الغالبة في ذلك العصر .وحاليا في زمن العلم و
    المعرفة و التكنولوجيا و زمن الاكتشافات نرى الاعجاز العلمي و تفوق القران في كل من علوم التكنولوجيا و البيولوجيا و علم النفس و الجينات و الرياضيات .فسبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله.

    أعجبني

  11. فتاح قال:

    البعض يتخوف من تفسير القرآن بالنظريات العلمية وهذا تخوف لا مبرر له اطلاقا لأنه حتى لم ثبت بطلان نظرية ما تم تفسير آية قرآنية بها مثلا فهذا يعني بطلان وخطأ تفسيرنا نحن البشر ولا ينقص شيئا من قدسية الآية القرآنية التي تظل تبحث عن تفسير علمي أكثر ملاءمة وانطباقا ..والبعض الآخر يقف عند تفسير المفسرين الأقدمين وهذا أمر غاية في السذاجة والسطحية لأنهم فسروا الآيات الكونية حسب ما توفر لهم من معارف وعلوم في عصرهم وكثير منها ثبت بطلانه أو نقصانه لأن مسيرة العلم مسيرة تراكمية وتصحيحية وبالتالي نحن أقدر منهم على تفسير الآيات الكونية بما توفر لنا من معارف وعلوم لم تكن في متناولهم ..فالقرآن يفسره الزمان وكل عصر يأخذ من القرآن حسب طاقنة وكلمات الله لن تنفذ أبدا ولذلك يبعث الله القرآن يوم القيامة غضا طريا

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      أخي الكريم فتّاح
      ملاحظتي فقط على ما ورد في تعليقك بأن “البعض الآخر يقف عند تفسير المفسرين الأقدمين وهذا أمر غاية في السذاجة والسطحية”، فهناك 3 حالات صادفتها في مقالاتي حيث أنني استشهد بالأحاديث النبوة وكتب التفسير ما استطعت:
      1- الحالة الأولى يكون فيها أحاديث نبوية تفسّر الآية مثل “موج مكفوف عنكم” في تفسير “والى السماء كيف رفعت”
      2- الحالة الثانية وهي تبدو وكأنها أقوال رسولنا الكريم ولكنها لم توثّق كأحاديث نبوية، ومثال عليها “جبل مسطح: إذا كان في أعلاه استواء” في تفسير “وإلى الأرض كيف سطحت”
      3- الحالة الثالثة عندما يحاول المفسرون تأويلها.

      والسلام عليكم ورحمة الله

      أعجبني

  12. sos قال:

    لم اعرف اين ارد ولكنى مع اول كلمة للرد نقرت عليها لاكتب ما اود قوله وهو الله عندما انزل كتابة امرنا بالتدبر والسعى والعلم ولكن المسلمين اخذوا الكتاب من المسلمات وبعضهم حفظوه عن ظهر قلب ولكن لم يدخل فى تفاصيله الا قليل جدا من فقهاء وعلماء العرب والمسلمين وللاسف ان ما اثبت انه اعجاز فى كل شئ هما علماء الغرب بابحاثهم ودأبهم فى المعرفة والوصول الى حقائق واكتشاف ما فى الكون من اسرار لذا كان اول من اخترق العالم الخارجى هما الغرب روسيا وامريكا وعرفوا ان للسموات ابوبا يمكن ان يخترقوا منها دون ان تحترق سفيتنهم وذلك بعد عدد من المحاولات لاختراق الغلاف الجوى بما فيه من قوة جاذبية وقوة مغناطسية واخرى كهربائية تحمى كوكب الارض من النيازك والمكونات الكونية واشياء اخرى الله وحده به عليم وعندما اخترق الغرب هذه الصعاب اين كنا نحن ايها المسلمين اخدنا كتبا ربنا نقرائه ولا نتمعن فى اياته واعجازة وقوة تدبيره فى دقة التنظيم اللا متناهى فى الدقة والروعة والتنظيم لانها من صنع قادر جبار يعلم ما صنع ويوجهه بكل اراداة وقوة اين كنا نحن حينئذ لما وصلوا الى اعماق البحار والمحيطات ليكتشفوا البحر المسجور الذى ذكره الله فى كتابة العزيز اين كنا نحن لما عملوا ابحاث عن الذبابة والتى ذكرها الله عز وجل توضيحا لنى الشر انهم اقل ما ان تنقذوا شئ سلبه الذباب منكم وبالفعل وضعوا كائنات حيه كثيرة تحت الملاحظة والتحليل والتشريح ووجدوا ان كل الكائنات بتحتفظ بكنونة ما تاخذه لبعض الوقت قبل ان يمتص ويتحول الى مادة اخرى غير ما التقطته الا الذباب والذى وضحها القرأن باعجاز متناهى بالعلم والمعرفة بما خلقه الله وصنعه بيده الكريمة اتضح ان الذاب الحشرة الوحيده بمجرد ما تلتقط اى شئ بتتحول الى مادة اخرى تكون متوافقة مع جسم الذابة ومعتدها وتحولها لشئ سهل الهضم بمجرد التقاطها ولا تبقى على حالتها لبضع الوقت كما اخبرنا الله عز وجل بذلك ضعف الطالب والمطلوب اين نحن من الابحاث العلمية ودخول فى مدارات العلم والبحث العلمى واثبات كلم الله على الملاء ولا ننتظر الغرب الكافرين بالوهية الله عز وجل ان يثبتوا ما جاء بعه القأن والذى نزل على نبينا صلى الله عليه وسلم من حوالى 1436 سنه ومازال فى الكون اسرار واسرار لم تكتشف بعد جائت فى القران ولم يصطدم بها احد لا من الغرب ولا من المسلمين حتى الان ولكن ما يعيبنا نحن اننا نصطف ورا الغرب ونصفق لاكتشافتهم ولا يوجد من العرب والمسلمين من بدا بالطلعة الاولى لاكتشاف اى شئ ذكره القرأن الا القليل جدا من علماء المسلمين والعرب ولكن دائما وابدا السبق بيكون للغرب وعلمائه وهنا اود ان اطرح سواء اذا ركبا كافر ومسلم قارب وغرق القارب هذا والكافر متعلم العوم والمسلم لا يقدر ان يسبح هل الله عز وجل سينقذ المسلم لانه مسلم ويغرق الكافر رغم انه متعلم العوم انا لا قول من له عمر سيعيش انا بتكلم عن الاخذ بالاسباب وهنا اقولها صراحة ان الله سينقذ الكافر المتعلم العوم عن المسلم الذى لا يعلم كيفية السباحة ومن هنا يتضح لنا رغم كفر الغرب الان انهم اثبتوا لنا كمسلمين عظمة ديننا وعظمة قرأننا وعظمة رسولنا صلى الله عليه وسلم وقدرة وجبروت وارادة وتنظيم الخالق العالى الكبير المتعال القوى العزيز جبار السموات والارض ورحميهما . ادوعوا كل مسلمة ومسلمة الى التدبر فى ايات القرأن عسى الله ان يكون على يدى احد منكم اكتشاف من معجزات القأن التى بم يصل اليها يد باحث بعد وبكده نكون ادينا الى ديننا الحنيف شئ بسيط من كثير لنعلنه للعالم اجمع انه من لدن حكيم عليم خبير بخبايا الامور

    أعجبني

    1. kimo قال:

      جزاك الله خيرا على هذا التعليق انصفت والله

      أعجبني

    2. ,وليد الفسفوس قال:

      بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم شكرا الك اخي ولكن نضرا لايماننا بديننا الكامل وتسليمنا لقدرة الله عز وجل فليس مطلوب منا العلم بملكوت الله وحسن خلقه وهو عز من قال >وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون>صدق الله العظيم اما الغرب فلا يعلمون الا القليل من عظمة الله سبحانه ولذلك كل ما يكتشفوه وموجود بالقران الكريم يزيد من ايماننا بقوة الله ولا ينتظر من المسلم ليدفع المليارات لنعلم بشي اصلا مسلمين نحن كمسلمين بعضمته قبل اكتشافه الانشقاق التكوير المسجور لا تعنينا كمسلمين الا بعظمة الله سبحانه وتعالى الذي نعضمه جل وعلا بدون ان نتاكد هل الله سبحانه وتعالى صادق ؟ام ماذا ؟ لذلك لايماننا به وقدرته دعهم يكتشفو ما هو موجود عندنا وليس موجود عندهم الا وهي قدرة الله اما عن مثل العوم فلا صله له بالموضوع…… فهل طلب الله سبحانه من اخرس ان يخطب يوم الجمعه بالناس ؟ام هل طلب من العمى تحري هلال رمضان؟ اللهم انصر الاسلام والمسلمين واخذل اعاءك اعداء الدين وصلى الله على اشرف الخلق محمد الصادق الامين

      أعجبني

  13. سفيان قال:

    بارك الله فيكم على المجهودات .. من كاتب هذا المقال هل لديك حساب على الفايسبوك من فضلك ؟

    أعجبني

  14. النجمة قال:

    ممكن اسم الكتاب الموجود فيه هذا الموضوع …وشكراً

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      هذه المقالة هي اصل الموضوع وقد نشرت على هذا الموقع فقط. فﻻ يوجد كتاب.

      أعجبني

  15. أخي العزيز حسين كتاب
    أسفت كثيراً لأنني لم أستطع الإطلاع على هذا المقال الرائع سوى مؤخراً .
    وأقول لك جزاك الله كل خير على هذا الجهد العظيم الذي بذلته في محاولة تدبر ايات القرآن الكريم، والاستدلال ببعض ما توصل إليه العلم والعلماء على إعجاز القرآن من حيث ما أنبئنا به ربنا سبحانه وتعالى في كتابه العزيز من أكثر من 1430 عام ، تنزيلاً على أشرف خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
    والحقيقة ياأخي الكريم أن القرآن في ذاته هو المعجزة لأنه وعلى مر هذه السنون (أكثر من 1430 سنة ) لم يستطع أي مكابر أن يأتي بمثله إبداً أو بمثل آية منه.
    خاصة وأنه نزل على شخص أمي، أبلغنا بما أُنزل عليه من عند الله، وهذا في حد ذاته آية أخرى مُعجزة، لأن من يتدبر القرآن يجد أنه جاء بألفاظ معجزة البلاغة، ومعان دقيقة ومصبوطة، صالح لكل عصر وأوان، وجاء فيه نبأ من الله عز وجل عن أحداث لم يكن في الإستطاعة مجرد تصورها أو التكهن بوجودها وفي حالات أخرى لم يكن من الممكن تصور وجودها أصلاً، فكيف تأتي هذا العلم لنبي ” أمي” إن لم يكن من عند العزيز القدير مالك الملك.
    لكن ما نحاول نحن البشر الإجتهاد فيه بالقول بالإعجاز العلمي للقرآن، إنما هي محاولات لتثبيت يقيننا بصدقما أخبرنا به الله جل وعلا، على الرغم من أنه حق لا يحتاج دليل لإثباته ولا التثبت منه، إنما لا ضير في هذا خاصة وأننا ضعاف، ونطلب من الله أن يحفظنا من وسوسة الشيطان وشراكه، بالدأب على التدبر في آيات الذكر الحكيم.
    وهناك بعض منا يبذل هذه المحاولات للقول بالإعجاز العلمي للقرآن، في محاولة منا كمسلمين لإثبات أنه كلام الله وأن الإسلام هو الدين الحق أن يُتبع.
    وهذا أيضاً لا ضير فيه بل هو مستحب ومطلوب، وإن شئت الحق ياأخي الكريم، أنا أتعجب من علماء الغرب الذين مع كل لحظة بتطور العلم والتجارب والنظريات العلمية الحديثة والإكتشافات، يثبتون أن ما ورد في أيات القرآن هو الحق من عند الله، ولا يمكن يكون من عند البشر، ولذلك تجد أخي الكريم أن الله قد فتح عليهم بالعلم ليثبتوا بأنفسهم أنه الحق المبين، وأعتقد أن كثير منهم إن لم يكن كلهم (قد أسلم لله جل شأنه) لكنهم لا يعلنوا إسلامهم خوفاً من عاقبة هذا الإعلان، وخسارة مواقعهم الوظيفية، أو ما هم فيه من نعيم الدنياً مادياً ومعنوياً.
    وأؤكد لك أن وعد الله حق، وسيكون دين الله غالب بإذنه ومشيئته.
    وفي الختام أعتذر عن إطالتي ولكني أدعوك بل وأرجوك أن تستمر ولا تحرمنا من إطلالتك علينا بمثل هذا المقال الرائع.
    وإلى لقاء آخر إن شاء الله.
    عادل المهدي.
    almahdy11@yahoo.com

    أعجبني

    1. أخي الفاضل عادل
      لقد أثلجت صدري، بارك الله فيك.

      (يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ)

      حسين كتّاب

      أعجبني

      1. mohammed jalal قال:

        امين يا رب العالمين

        أعجبني

  16. ayoub قال:

    لا اله الا الله محمد رسول الله

    أعجبني

  17. سبحان الله ما اعظم قدرته

    أعجبني

  18. بوضياف خلـــــــــــيل قال:

    جزاكم الله خيرا عن القرآن يا مسلمين …..صرنا نلوي عنق القرآن لكل ظاهرة تصورها لنا ألات ناسا في الفضاء … فالآية تقول :{ فإذا السماء انشقت } و لم تقل : فإذا النجم انفجر … فالصورة يا أخي هي لنجم تفجر و لم تكن لسماء و أنت اشرت للانشقاق و ما يعنيه ثم تحكي على أنه انفجار لنجم فهذا خلط و تغليط للمسلمين في مثل هذا الاعجاز فالسماء شيء و النجم شيء آخر … كما هو الانشقاق فعل و الانفجار فعل آخر .. و لا يعني هذا ذك … وجزاكم الله خيرا عن المحاولة

    أعجبني

    1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سرّهُ أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي العين فليقرأ: إذا الشمس كورت، وإذا السماء انفطرت، وإذا السماء انشقت.

      وتعريف الانشقاق في كتب التفسير هو “قوله تعالى: { إِذَا ٱلسَّمَآءُ ٱنشَقَّتْ } أي ٱنصدعت، وتفطرتْ بالغَمام، والغَمام مثل السحاب الأبيض. وكذا رَوَى أبو صالح عن ٱبن عباس. وروي عن عليّ عليه السلام قال: تُشَقّ من المجرة. وقال: المُجَرَّة باب السماء. وهذا من أشراط الساعة وعلاماتها”

      كما وضحنا في المقالة، فان الانشقاق يحدث في منطقة انفجار النجم عندما يقذف قشرته الخارجية، والانشقاق ليس بانشقاق السماء بكاملها.

      أعجبني

      1. بوضياف خلـــــــــــيل قال:

        سيدي حسين كتاب جزاكم الله كل خير …واشكركم جزيل الشكر على ردكم الكريم أما بعد فإن الانشقاق الذي يحدث للجسم المادي مثل : السماء -القمر – الارض -الحجر هوتصدع او تفتق بفروج عميقة وكل ظواهر الانشقاق قد تكون بسيطة بالنسبة للانسان والكائنات الحية على الارض ، فالقمر منشق إلا تأثير انشقاقه على شيء لم يذكر و ا نشقاق الارض قد يكون له تأثير خطير إلا أنه محلي إقليمي أما انشقاق السماء فهو خطر كلي على اهل الارض جميعا و لهذا و رد ذكر انشقاق السماء في القرآن و الذي لم ينتبه اليه المسلمون من خلال القرآن و يستحيل على الغرب أن يعلموه الا إذا نبههم المسلمون لمثل هذه الظاهرة الخطيرة على حياة سكان الارض

        أعجبني

        1. أن الزلازل تحدث في الأرض أنشقاقات ، و كثير من الناس يرون التشقاقات رأي العين و تصدعات عميقة في الأرض و وكالة ناسا الفضائية أوردت أكثر من صورة لانشقاق على سطح القمر … إلا أن انشقاق الأرض و القمر لا يشكل على البشرية خطرا يضاهي خطر انشقاق يحدث في السماء و هذا لم يحدث بعد منذ أن خلق الله السموات و الأرض … كما أن انشقاقا واحدا أخبرنا عنه القرآن حدث للماء فهلك به فرعون و جنده و كان نجاة لموسى عليه السلام و قومه

          أعجبني

      2. ZahraBlue قال:

        و لك أخي الفاضل ان تضيف ان الأشعة الكونية العنيفة التي أصابت الأرض في أحد العقود الماضية سببت ثقبا في طبقة الأمازون اي شقاً و منه يمكنك ان تقيسها على شمسنا عندما تجتاح اشعتها العنيفة الفضاء فهي تشق طريقها بعيدا عن المركز صانعة بذلك الشق الذي لم يتخيله الأخ العزيز آنفا رغم كل الشرح و الإستدلالات السابقة

        أعجبني

      3. mohammed jalal قال:

        الحمد لله تستشهد من احاديث الرسول صلى الله عليه و سلم و ما ينطق عن الهوى و الاحاديث موثقه من الصحابة الكرام و البخاري و مسلم و انت شيعي كيف ذلك و تقول علي عليه السلام و هي للانبياء و علي كرم الله وجه ليس بنبي كما تدعون وجزاك الله خيرا بإثبات ان الصحابة الكرام كانوا ثقة في ما نقل من حديث عن رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم وهذا لنقول للشيعة ان الايمان حق و الفجور على الصحابة كفر و الله ولي التوفيق

        أعجبني

        1. أخي الكريم،

          1- قال تعالى: { يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱجْتَنِبُواْ كَثِيراً مِّنَ ٱلظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ ٱلظَّنِّ إِثْمٌ …} الحجرات 12
          2- ان ما استعنت به بردي على التعليق هو مقتبس من كتب التفسير وستجد اشارات الاقتباس ” ” في ردّي، وستجد الأصل في تفسير القرطبي على هذا الرابط
          3- ان مصطلح “عليه السلام” ليس حصرياً بالانبياء، فعندما يلقي أحد عليك السلام فإنك ترد “وعليك/عليكم السلام” وهذا لا يجعله نبياً.
          4- ليست هناك آية كريمة أو حديث نبوي بحصرية هذا المصطلح.

          والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          حسين أحمد كتّاب

          أعجبني

  19. حسين عبد الله الشكور قال:

    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    شكرا للأخ الكريم على اجتهاده….و كما قال سبحانه و ما أوتيتم من العلم الا قليلا …

    أعجبني

  20. 0001478 قال:

    لا رد ولاتعليق علي قدرة الخالق (*لا اله الااللـــــه *) هـــو اللـــــــــــه (الواحد الاحد الفرد الصمد هـــو اللــــه)*القادر المقتدر *. واللـــــه اكـــــــــبر*

    أعجبني

  21. Mohamad Edelbi قال:

    يظل العقل البشري قاصرا جداً عن اسيعاب الكون وما يحتوي من كواكب ونجوم وذلك في أقرب مجرة لنا وهي مجرة “درب التبانة”Milky way .وان اقرب نجم للشمش يبعد عنها حوالي اربعة الاف سنة ضوئية بالإضافة الى ملايين المجرات المتوضعة في الفضاء الكوني لا يعلم عددها وبعدها وماهية حركتها الا الله سبحانه وتعالى.ونحن نستأنس بأيات الذكر الحكيم استاناسا لا علما قاطعاً لأن ذلك من مهمة الخالق سبحانه وتعالى.وكل المعلومات التي تردنا عن الفضاء الكوني المترامي الأطراف بأبعاد شاسعة لا يعلم حقيقتها الا الله….هذة المعلومات ليست دقيقة ولا ثابتة ولا سيما يتوسه الكون يوميا ( وإنا لموسعون).ويبقى علم الفضاء مجرد نظريات سرعان ما تتغير مع الزمن….

    أعجبني

  22. ايمان قال:

    سبحان الله الهم نساءلك علماً نافعاً

    أعجبني

  23. اتذكر رؤيه رايتها منذ سنوات و لن انساها بمناسبة هذه الايه رايت ان السماء على شكل وردة كبيرة لونها احمر باهت وانا اعلى فى جزيرة تسمى جزيرة القمر و انتظر ظهور اية قرانية فى السماء قلت لنفسى ان الايه التى ستظهر ستكون فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان و لكن الاية التى ظهرت مكتوبة كانت الاية ولمن خاف مقام ربه جنتان صدق الله العظيم ….. اللهم لا تنسيني هذه الرؤيا

    أعجبني

  24. نادر قال:

    انما هو سور واحد ونفختان فاين هي النفخه الثالثه تلك التي ذكرتها

    أعجبني

    1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لـمَا فَرَغَ اللَّهُ منْ خَـلْقِ السمَوَاتِ والأرْضِ، خَـلَقَ الصُّوْرَ فأعْطاهُ إسْرَافِـيـلَ، فَهُوَ وَاضِعُهُ عَلـى فـيهِ، شاخِصٌ بِبَصَرِهِ إلـى العَرْشِ، يَنْتَظِرُ مَتـى يُؤْمَرُ ” قال أبو هريرة: يا رسول الله، وما الصور؟ قال: «قَرْنٌ». قال: وكيف هو؟ قال: ” قَرْنٌ عَظِيـمٌ يُنْفَخُ فـيهِ ثَلاثُّ نَفَخاتٍ، الأُولـى: نَفْخَةُ الفَزَعِ، والثانـيَةُ: نَفْخَةُ الصَّعْقِ، والثالِثَةُ: نَفْخَةُ القِيامِ لِرَبّ العالَمِينَ.

      أعجبني

  25. جزيت خيراً أستاذ كتّاب.

    أعجبني

  26. Ch Sido قال:

    نعم صدق رسول الله بعيد عن كل الشرحات و الاستفسارة المهم انها الاية الكرية وصفت بدقة الحدث لا يهم القيامة ونهاية العالم فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ تشبيه الوردة سبحان الله

    أعجبني

  27. عثمان قال:

    مع بالغ احترامي للأستاذ صاحب المقال، لكن رجاءً لا تحملوا القرآن ما لا يحتمل.
    أنا تعليقي فقط على الآية:
    (فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان)
    أولاً القرآن يتحدث بوضوح عن يوم القيامة، ودونك إجماع المفسرين.. فلو كان صاحب المقال محقا فهذا يعني أن الانشقاق مستمر لأن النجوم والشموس تتفجر وتتشقق باستمرار وكون الانشقاق مستمرا هذا غير صحيح لأن المقصود هو يوم القيامة من ظاهر الآية.
    ثانياً الآية تقول أن السماء هي التي تنشق وليس النجوم ولا الشموس كما تفضل صاحب المقال وشتان ما بين الاثنين.
    ثالثاً أنا كافر بما يسمى الإعجاز العلمي وأعني إسقاطه على علمنا القاصر أنا لا أعترف بهذا لما فيه من تقليل لشأن القرآن العظيم.
    ولا تخفى عليكم المهازل التي حصلت في الماضي حين قالوا أن المجموعة الشمسية ودرب التبانة هي السماء الأولى ومن هذا الكلام الفارغ…!
    وأتمنى من أي من يؤمن بالإعجاز العلمي أن يراسلني ويأتيني ببينة فقد تكون بعض الأمور خافية علي.

    والله أعلم…

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      أخي الكريم،
      أرجو من حضرتكم التريّث والتمهل وقراءة المقالة مرّة أخرى، تاليا تفنيد النقاط التي ذكرتها في تعليقك بنفس الترتيب:
      النقطة الاولى:
      أن الصورة هي لنجم يبعد عن الأرض 3000 سنة ضوئية وعادة ما يتوقف توسع الانفجار و/أو يتلاشى بعد عدة سنوات ضوئية من النجم المنفجر، وبالتالي ليس هناك انفجار مستمرّ. كما انني ذكرت في المقالة بأنه “من الواضح أن ما ورد في سورة الرحمن هو مثال أو تعريف للحدث وهو “انشقاق السماء” حيث تُبيّن لنا الآية أنه في حال إنفجار أي نجم فانه يُحدث إنشقاق في السماء في منطقة النجم، وفي حالة هذه الصورة، وكما يقول الموقِع الخاص بوكالة الفضاء الأمريكية، فان هذا النجم له مواصفات تشابة مواصفات شمسنا من حيث الحجم وقد تكون نهاية شمسنا شبيهة.”، وبالتالي فانني عطفت على ما قالته ناسا بتشابه النهاية لشمسنا.

      النقطة الثانية:
      ان ما ذكرته بالمقالة هو أنه يحدث انشقاق في السماء حيث حصل انفجار النجم “في حال إنفجار أي نجم فانه يُحدث إنشقاق في السماء في منطقة النجم” وبالتالي ليس هناك خلاف بيننا.

      النقطة الثالثة
      وردت كلمة “يعقلون” في القرآن ما يقارب 22 مرّة ومنها “{ إِنَّ فِي خَلْقِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَٱخْتِلاَفِ ٱللَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ وَٱلْفُلْكِ ٱلَّتِي تَجْرِي فِي ٱلْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ ٱلنَّاسَ وَمَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مِن مَّآءٍ فَأَحْيَا بِهِ ٱلأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ ٱلرِّيَاحِ وَٱلسَّحَابِ ٱلْمُسَخَّرِ بَيْنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }” ووردت كلمة “يتدبرون” مرتين تقريبا ومنها ” أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ ٱلْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَآ” فالله تعالى يطلب منّا أن نعقل ونتدبّر آياته.

      لقد اجتهدت في مقالاتي وأرجو من الله أن أكون قد أصبت، والله ولي التوفيق

      أعجبني

      1. Iman Taher قال:

        شكرا عالرد المفحم :))))

        أعجبني

    2. habib قال:

      أخي الكريم عثمان/حين نتكلم عن القرآن الكريم كلام الله سبحانه و تعالى لا يمكن أن يفسره أحد تفسيرا متكاملا لان تفسيره متروك للزمن الى قيام الساعة..و كل زمن يتسع لتفسيره مع قضايا العصر و الكون كله..كل مفسر يحوم بخواطر ايمانية حول القرآن.

      أعجبني

    3. موسى قال:

      .الله عز وجل قال عن القران انه يهدى وقال .نور. رحمة .شفاء .روح من امر الله (وكذلك اوحينا اليك روحا من امرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وانك لتهدي الى صراط مستقيم ) ويتكلم عنه كما يتكلم عن الماء .
      ولم يقل يعجز ولا النبيي ولا الصحابة .قال حبيبنا صلى الله عليه و سلم (استعن بالله ولا تعجز.)..وقال ابن ادم (اعجزت ان اكون مثل هذا الغراب ) . .الله خلق الكون والزمن و المكان وكل الابعاد بكلامه .فلا يليق ان نحكم على كلامه اي القران بالفيزياء او ما شابه ذلك او ما تراه بعينك و جوارحك. قال الله(ولا ياتونك بمثل الا جئناك بالحق واحسن تفسيرا ) الفرقان 33 وما ادراك ما الفرقان. ف القران هو احسن تفسير .و الله يسره للناس كافة

      أعجبني

      1. hkattab قال:

        إن المصطلحات التي استخدمتها كـ “والزمن و المكان وكل الابعاد” هي مصطلحات فيزيائية ورياضية، فكيف يجوز لك أن تُقرن هذه المصطلحات العلمية بكلام الله ولكن لا يجوز لنا ذلك. أمّا كلمة “الكون” فلم ترِد في القرآن الكريم.
        فيما يخص الآية 33 من سورة الفرقان، فمن الواضح أنك لم تقرأ كتب التفسير:
        { وَقَالَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلاَ نُزِّلَ عَلَيْهِ ٱلْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً } * { وَلاَ يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلاَّ جِئْنَاكَ بِٱلْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً }

        قال الضحاك: { وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً } أي تفصيلاً. والمعنى: أحسن من مثلهم تفصيلاً؛ فحذف لعلم السامع. وقيل: كان المشركون يستمدّون من أهل الكتاب وكان قد غلب على أهل الكتاب التحريف والتبديل، فكان ما يأتي به النبيّ صلى الله عليه وسلم أحسن تفسيراً مما عندهم؛ لأنهم كانوا يخلطون الحق بالباطل، والحق المحض أحسن من حق مختلط بباطل، ولهذا قال تعالى:
        { وَلاَ تَلْبِسُواْ ٱلْحَقَّ بِٱلْبَاطِلِ }
        [البقرة: 42]. وقيل: { لاَ يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ } كقولهم في صفة عيسى إنه خلق من غير أب { إِلاَّ جِئْنَـٰكَ بِٱلْحَقِّ } أي بما فيه نقض حجتهم كآدم إذ خلق من غير أب وأم.

        أعجبني

  28. lemina قال:

    سبحان من هذا ملكه

    أعجبني

  29. عمر اللهيبي قال:

    جدل رائع المقال كما هو جميل الاعجاز العلمي بوركت اخي

    أعجبني

  30. Amir Amiro قال:

    هل ما راه العلماء من إنفجار هل هي قيامة كوكب الارض اي بمعني ادق راينا المستقبل فما راه علماء النازا ليس مجرة شبيهة بمجرتنا لكنها مجرتنا في المستقبل

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      ما رآه العلماء أقرب الى ” ضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلاً ” وبالانجليزية Learning by Example

      أعجبني

  31. zinedine zizou قال:

    نعم أريد أن أفهم شيئاوهو عندما قال الله القيامة من علم الغيب لا يعلم وقتها إلا هو سبحانه وتعالى ولما قال ذلك الذي وضع تعليقا 5بلايين سنة

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      العزبز زبن الدين،
      هناك مغزى من الكلمات “أَكَادُ أُخْفِيهَا ” في قوله تعالى: { إِنَّ ٱلسَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَىٰ } سورة طه – 15 وهذا من الايمان. فحتى التحليل الطيفي للانفجار المذكور في المقالة يحتوي على هيدروجين (انظر الرابط)، مما يعني أن الانفجار لم يحدث بسبب نفوق الهيدروجين ولكن بسبب خلل ما في مرحلة معينة من حياة النجم.
      لقد ذكرت في مقالتي “… بدأ علماء الفلك استنتاجه من خلال المراقبة والملاحظة على أنّه نهاية حتمية للنجوم ومنها شمسنا.” فعلم الفلك ما زال يعتمد بشكل كبير على الملاحظة، ستجد التحديات في النظريات الحالية ومزيد من المعلومات الشمس ونشأتها ونهايتها على هذا الرابط
      حسين كتّاب

      أعجبني

      1. بوضياف خلـــــــــــيل قال:

        أخيhkattab إن الشمس لم يقتلها القران او يصف نهايتها كما يعتقد الكثير بل فقط قال عنها انها سوف تتكور و قال عن الكواكب انها ستنتثر. كما جاء في الذكر الحكيم أن الشمس تجــــــــــري لـــــــــــــمستقر لــــها … مع العلم أن فعل ” تجري” يعني المستقبل و الزمن النسبي لآينشتاين ..و المستقر خاص فقط بالشمس لا غيرها لأنه قال “لها” …و هذا مما يدل على ان الشمس لن تموت و لن تنتهي مثلما ينتهي مستقرنا على الارض……….و لنا في ذلك عبرة لمن اراد تاويل القرآن

        أعجبني

  32. احمد الاجود - العراق قال:

    من الصعب تفسير ايات القرأن الكريم ولي اعناقها بما يتوافق مع العلوم الحديثة وطبعا نعرف ان هذه العلوم نسبية قد تكون في عصر من اهم الاكتشافات وفي العصر التالي تكون غير مهمة وناقصة ومثالها الادوات ووسائل الاتصال هذا من ناحية من ناحية اخرى ذكر في المقال ان الشمس تتكور وينطفى ضيائها هذا الشي يرافقه الكثير من الحودث الطبيعية صح ولكن عند ذهاب ضيائها يتجمد كل شي لايبقى بشر على سطح الارض ثم ذكر جديث كان بعد الشمس ميلا عن الارض تخيل تقترب الشمس قليلا لايبقى من الارض الا الرماد والبراكين

    أعجبني

    1. بوضياف خلـــــــــــيل قال:

      اخي احمد اذا أنت صعبت علينا تفسير القرآن ..فلماذا يبعث به الله كرسالته الى كل الناس؟؟؟ ولماذا يقول :” أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ” ؟ ..و قال أيضا في سورة ص : ” و لتعلمن نبأه بعد حين … إنما فقط الذي صعب علينا تفسير القرآن هم أناس نصبوا أنفسهم بوليس ( شرطة ) الله في أرضه على الاسلام…..مع العلم أن القرآن يتحدى أن ياتي احد بمثل آييه و لا يحتاج إلى من يدافع عنه لقوله تبارك و تعالى : “إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون ” … فالإنسان صار يفتح الآفاق التي كانت من المستحيل الحلم ببلوغها و القرآن ذكر انه يرينا فيها آياته … فلماذا تصعب عليك وعلينا تفسير القرآن.. فحاول أخي أحمد العراقي و بالتأكيد ستتمكن من تفسيره فهو لا يتأتى سهلا لأنه ” لا يمسه إلا المطهرون

      أعجبني

  33. wafaa fattouche قال:

    جزاكم الله خيرا ،سبحان الله وبحمده

    أعجبني

  34. Venus قال:

    قرأت سابقا سيناريوات علمية وضعها المجتهدون لنهاية العالم أو يوم القيامة . لكن لم يمر علي وصف منطقي ودقيق أكثر من هذا . جزاك الله كل خير

    أعجبني

    1. Venus قال:

      لكن لدي بعض التساؤلات ,
      لو كان سيناريو نهايتنا -ونهاية مجموعتنا الشمسية- بانفجار شمسنا ,
      في إحدى مقالاتك والذي تحدثت فيها بأن الشمس -كسائر النجوم- تجري لمستقر -كما ذكر في القرآن- وهو مركز المجرة ,
      قلت -اقتباسا- “وبالنهاية، وبعد ملايين أو مليارات السنين، فان شمسنا ستستقر في نفس المكان الذي ستستقر فيه باقي نجوم المجرة” ,
      إذا ..
      س1: هل ستنفجر الشمس قبل وصولها الى مركز المجرة؟ (مع العلم أن عمر شمسنا حاليا 4.6 بليون سنة ويبقى من حياتها 5 بلايين سنة أخرى / وهي تدور حول مركز المجرة مرة كل 250 مليون سنة).
      س2: وكيف ستقوم الساعة بغتة كما وصفت بالقرآن الكريم إن كان للبشر تنبؤ مسبق بميعاد انفجارها أو وصولها إلى مركز المجرة ؟
      أنا لا أطرح هده التساؤلات متوقعةً إجابة عليها -فالعلم عند الله- بل أردت فقط لفت الانتباه إلى هذه النقطه, وأدعو الجميع معي للتفكير في هذا التساؤلات.
      شخصيا , أرى التفسير وراء ذلك -والله أعلم- هو بأن لا يتوفر لدينا في ذلك الزمن تقنيات تسمح لنا بالرصد والتنبؤ كما في زماننا الحالي -لسبب ما- , ربما سيعود الناس لزمن الخيول والجمال ….. ؟

      أعجبني

      1. hkattab قال:

        قد لا يكون كل ما يقوله العلماء صحيحا “عمر شمسنا حاليا 4.6 بليون سنة ويبقى من حياتها 5 بلايين سنة”، فالرقم 4.6 تم استنتاجه من عمر عنصر الزركون المنواجد في النيازك التي تسقط على الأرض والذي تكون في قلب النجم السابق! ويعتقد العلماء حاليا بأن تكوّن أي نظام شمسي هو شيء يحدث بسرعة (بضعة ملايين من السنين) وهو قد يكون افتراضا خاطئا. كما وأن العمر المتبقى للشمس ليس مبنيا على حقيقة علمية أو مشاهدة.
        أما بما يخص انفجار شمسنا، فكما ذكرت في المقالة، فان شمسنا ستقذف بقشرتها الخارجية وتتحول الى عملاق أحمر، فالتدمير للشمس لبس كليا. العملاق الأحمر سيتحول الى قزم أبيض وستدور وتدور وتدور الى ما شاء الله ثم تستقر. انفجار شمسنا يتعلق بخلل في استهلاك وقودها “الهبدروجين” والذي قد يحدث بأي لحظة “قول النبى صلى الله عليه وسلم ( بعثت أنا والساعة كهاتين ) – وأشار بالسبابة والوسطى”

        أعجبني

  35. حسام الحسينى قال:

    قال تعالى ( سنريهم اياتنا فى الافاق و فى انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق او لم يكف بربك انه على كل شى شهيد)

    أعجبني

  36. ninahanti قال:

    شكرا وجزاكم الله خيرا

    أعجبني

  37. aziz قال:

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم شكرا والف شكر حيت انني كنت في غفلة وقد استفدت كتيرا من هده الحقائق جزاك الله خيرا اريد من كل من يقرا هده الايات الكريمة ان يتوب حالا ونحمد الله على القران العظيم وعلى رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم .استغفر الله العظيم الذى لا اله الا هوالحي القيوم واتوب اليه ربي اغفر لي ولجميع المؤمنين امين

    أعجبني

  38. hassen قال:

    vraiment cest un bon travail

    ترجمة الموقع “its a really good job” “حقاً هذا عمل جيد”

    أعجبني

  39. nagatabuzaid قال:

    سبحان الله قبل يومين فقط استمعت لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب فى كرسى العلماء على موقع اقراء وما كنت اعرفه من قبل وكانت محاضرته عن القران وان نجعله حياتنا وتناول ايات كريمة عظيمة فبكيت كثيرا فقد كنت اعرف انى لااساوى شئ وازداد يقينى بانى لا اساوى جنا ح بعوضة واقل من ذلك فقررت البحث عن فضيلته وفى اثناء ذلك وجدت هذه المعجزة العظيمة حيا الله فضيلة الشيخ وحياكم جميعا وليرحمنا الله لنتفرغ لتتبع القران ولما خلقنا له سبحانه وان لا يشغلنا عن ذلك بما تكفل لنا به

    أعجبني

    1. صبحان الله وبحمده صبحان الله العظيم

      أعجبني

  40. insaf algeria قال:

    رائـــــــــــــــع جدا بارك الله فيك أخـي *-*

    أعجبني

  41. رحاب محمد عبد الحليم قال:

    جزاك الله كل خير ونفع الناس بعلمك الذي علمك الله به

    أعجبني

  42. Amir قال:

    جزاكم الله خيرا عن كل المعلومات الرائعة،

    أعجبني

  43. HASHEM قال:

    الحمد لله على نعمه الاسلام

    أعجبني

  44. عبد الله الربيعي قال:

    السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيكم على الجهود الطيبة اتمنى من كل المسلمين ان يدخلوا على الموقع ليزدادوا يقيناً…عبد الله الربيعي / العراق

    أعجبني

  45. shoroq قال:

    sobhan alllahhhhhhhhhh الحمد لله على نعمة الاسلام وكفانا بها نعمه

    أعجبني

  46. …إن خسوف القمر في القرآن لايعني ذلك التعريف الفيزيائ له ….لكن هذا الخسوف القرآني حادثة فريدة من نوعها …إذ يتوسط القمر بين الأرض والشمس … حيث الكعبة الشريفة و مركزي الشمس والقمر تكون على استقامة واحدة ( أي على خط واحد ) ….و هنا يقتلع القمر بجاذبيته الكعبة الشريفة …مما يسمح بخروج قلب الأرض الذي يدفع في طريقه بالقمر و يلصقه بوجه الشمس ..( ..وجمع الشمس و القمر…الآية)…و الأرض حين تفقد قلبها يعني أنها فقد كل جاذبيتها …و تكون السماء قد فتحت أبوابها للخلائق التي كانت تعيش على ظهرها …ويومها يكون الناس كالفراش االمبثوث……
    عن كتاب ( معجزة أخبار من القرآن لصاحبه خليل بوضياف)

    أعجبني

  47. أبو مؤمن قال:

    السلام عليكم إن يوم القيامة يكاد يكون واضحاً حدوثه في القرآن إلا أن وقته لايعلمه إلا الله (نَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا) والرسول صلى الله عليه وسلم قد سن لنا سنة حسنة وهي ضلاة الكسوف والخسوف وأمر بالصدقة وقتها !!؟إ لما لأن النهاية ستكون وقتها وتعالى معي أخي الكريم نطوف مع القرآن وهو يذكر لنا ما سيحدث ..إن الكسوف والخسوف لايمكن أن يحدثا في وقت واحد أبداً وهذا مستحيل لآن الكسوف والخسوف يحدثان بسبب توسط الأرض المسافة بين الشمس والقمر فتحجب ضوء الشمس عن القمر فيحدث الخسوف ،، أو أن القمر يتوسط ما بين الشمس والأرض فيحجب الشمس عن الأرض فيحدث الكسوف فلا يمكن أبداً حدوث الأمرين في وقت واحد …لكن نقرأ في سورة القيامة شئ مهم سيحدث (فإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ) ما هو بروق البصر؟!!بروق البصر يحدث في حالتين إما أن تكون في مكان مظلم ثم يسطع ضوء مفاجئ فلا تستطيع الرؤيا لرؤيا ،، أو تكون في مكان فيه ضوء ثم ينقطع الضوء فجأةً فلا تستطيع الرؤيا أيضاً لبرهه فهل الأية تدل أتقاد ضوء ؟؟
    تدلنا الآية التي تليها أنه أنطفاء الضوء (وخَسَفَ الْقَمَرُ) ينطفئ ضوء الشمس في النصف الذي فية الصباح من الكرة الأرضية !! فيخسف القمر
    في النصف الذي به الليل !! وسبب ذلك أننا سندخل في مجال النجم الثاقب (وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ.النَّجْمُ الثَّاقِبُ.إن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ)
    ونلاحظ أن حساب النفس هنا شئنه معلق بالنجم الثاقب الذي سيجذب أول ما يجذب ضوء الشمس فتنطفأ الشمس على من لديهم نهار وبالتالي يخسف القمر عمن عندهم ليل ثم (وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ) بعدما تجذبهما قوة هذا النجم الثاقب ..غندها يتسائل الناس (يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ.كلاَّ لا وَزَرَ.إلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ) ثم تنجذب الأرض أيضاً وتبدأ أحوال إنهيار الكون هذا والله أعلم ..

    أعجبني

    1. hkattab قال:

      شكراً يا أبو مؤمن على الملاحظة المهمة بخسوف القمر وقد استعين بها في احدى المقالات القادمة إن شاء الله. أمّا فيما يخص عذاب الساعة، فإن الله تعالى قال في سورة الأنفال آية 33 “وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ ٱللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ”، أي أن الله تعالى لن ينزل عذابه وهناك من يستغفر الله. ولهذا السبب “”يبعث الله ريحا كريح المسك، مسها مس الحرير؛ فلا تترك نفسا في قلبه مثقال حبة من الإيمان إلا قبضته، ثم يبقى شرار الناس، عليهم تقوم الساعة”، الرابط التالي يحتوي عدة أحاديث نبوية حول نفس الموضوع.
      أما بالنسبة للطارق، فشمسنا لن تتحول الى ثقب اسود بل ستصبح عملاقاً أحمراً تتحول بعده الى قزم أبيض

      أعجبني

      1. mohammed قال:

        ويش هالخرابيط اللي عندك شايف سبيستون وبيكمون عشان تقول عملاق احمر وبعده يتحول الى قزم ابيض؟
        راوينا شطارتك كيف يصير كذا؟؟ علميا بالادلة وحقائق

        أعجبني

      2. hkattab قال:

        شكرا أخ محمد،
        ستجد ما سألت عنه على هذا الرابط
        الأسماء المذكورة هي ترجمة لمصطلحات علمية أجنبية لأطوار الشمس وشكرا لأنك وضعت ابتسامة على وجهي

        حسين كتّاب

        أعجبني

      3. mohammed قال:

        الرابط يحتوي على مقال للأسف يعتمد على التبوأت والاعتقادات تتنافى مع الشريعة الاسلامية ولك بعض الاقتباس ولك الحرية فالشرح:
        1- تشكلت الشمس قبل حوالي 4.57 مليار سنة نتيجة انهيار قسم من سحابة جزيئية عملاقة! (لا دليل) والدليل على كلامي انه ذكرفي نفس الجملة : (ومن الممكن) أن هذه السحابة قد شكلت نجوم أخرى

        2- وذكر ايضا: وقد قدر هذا العمر استناداً إلى النمذجة باستخدام الحاسوب لتقدير التطور.
        3- وذكر: ومن المحتمل بأن الموجة الصدمية الناتجة عن انفجار المستعر الأعظم قد حثت على تشكل الشمس.
        4- أخيراً تسبب ذلك ببدأ التفاعلات النووية وبذلك ولدت شمسنا.
        الخلاصة بعد ما ذكر :من الممكن، وقدّر، لتقدير، ومن المحتمل، قد. افهم انها كلها كلام تخيلات لا اكثر.
        واذا كان عمر الشمس الحين وصل الى النصف يعني تقوم الساعة بعد 4.5 مليار سنة؟ مع ان علامات الساعة معظها ظهرت في اقل من 1500 سنة!

        أعجبني

      4. hkattab قال:

        شكرا أخ محمد،
        نحن على اتفاق فيما تقوله، ولهذا السبب قلت في مقالتي “فصّل لنا تعالى قبل ما يزيد عن 1430 سنة حَدث الساعة وتسلسل أحداثِه وأهواله بوصف دقيق بدأ علماء الفلك استنتاجه من خلال المراقبة والملاحظة على أنّه نهاية حتمية للنجوم ومنها شمسنا.” فكثير من علم الفلك مبني على نظريات غير مثبتة كما لاحظت انت في الرابط على موقع ويكيبيديا والتي تعكس فعليا الوضع الحالي لعلم الفلك. فكما ذكرت، فان الله تعالى أخبرنا أن الساعة ستحدث فجأة بينما يعتقد العلماء أن الشمس بها من الهيدروجين ما يكفي لبقائها مشتعلة لمدة 4-5 مليار سنة أخرى.

        مع التحية
        حسين كتّاب

        أعجبني

  48. Omar Zaazaa قال:

    سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم

    أعجبني

  49. mohamed قال:

    سبحان الله

    أعجبني

  50. ahmad noor قال:

    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما .

    أعجبني

  51. محمد ادريس قال:

    ( سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم ) صدق الله العظيم شكرا لكم نسال الله ان يزدنا علماً

    أعجبني

  52. peace قال:

    سبحــــآن الله و بحمده سبحــــآن الله العظيــــم

    أعجبني

  53. يحيى قال:

    لا اله إلا الله محمد رسول الله حق حق حق

    أعجبني

  54. aziz قال:

    dieu puisse vous recompenser par le firdaws allahou akbar vraiment notre religion triomphera

    “جزاك الله الفردوس ، الله أكبر! حقا ديننا سينتصر”

    أعجبني

  55. سعد قال:

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم الحمد لله على نعمة الأسلام وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم

    أعجبني

  56. سعد قال:

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    أعجبني

  57. عبدالرحمن السماري قال:

    إتقوا ربكم يا ناس و سبحان الله

    أعجبني

  58. mvcmvc قال:

    جزاكم اللة خيرا لكن عاوزين كل ما هو جديد

    أعجبني

    1. fatima zahrae قال:

      alho akbar
      salo 3ala rasoli lah

      أعجبني

  59. Mohamed Alking قال:

    جزاكم الله خيراً
    ويكتبها في ميزان حسناتكم
    ننتظر منكم المزيد

    أعجبني

  60. Sabah Mahmoud قال:

    جزاكم الله خيرا عن كل المعلومات الرائعة، ولاأدري لماذا يحاول الكثيرون من العلماء إيجاد ثغرة أو خطأ في القرآن لكي ينسفونه، وأنا واثقة من أن الله حافظه، “إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون” صدق الله العظيم.

    أتمنى أن أقرأ أكثر عن القرآن بين العلم والإعجاز.

    أعجبني

  61. مصطفى اصله قال:

    مفيش قول احسن من الحمد لله على نعمة الاسلام وكفانا بها نعمه

    أعجبني

  62. fati قال:

    سبحان الله

    أعجبني

  63. محمد عبدالله قال:

    شكرا لكم والله انه لإعجاز سبحان الله

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s