{ مَرَجَ ٱلْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ } * { بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَّ يَبْغِيَانِ } – الرحمن 19

طالما اثارت هذه الآيات فضولي، فالله جل جلاله يتحدث عن خلق عظيم، ولكني بحثت في المصادر العلمية ولم أجد شيئاً يتناسب مع حجم هذا الخلق! فكلما قرأت هذه الآيات وتأملت بها ازداد التسائل، أين هما هذين البحرين وكيف يلتقي هذان البحران وبينهما برزخ لا يبغيان، بمعنى لا يدخل احدهما على الآخر. ولماذا سميت دولة البحرين بهذا…

قيّم هذا: