والسماء والطارق … النجم الثاقب – الإعجاز العلمي في سورة الطارق

والسماء والطارق … النجم الثاقب فما هو النجم الثاقب؟ أقسم تعالى في سورة الطارق قسماً غليظاً بالسماء وبنجم إسمه الطارق “والسماء والطارق” ليخبرنا أن كل نفس عليها حافظ يكتب اعمالنا وتسلّم الينا يوم الحساب على شكل كتاب إما بيميننا أو من وراء ظهرنا، فقال تعالى { وَٱلسَّمَآءِ وَٱلطَّارِقِ } ثم يقول تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: وما أشعرك يا محمد…

قيّم هذا: